يا وطني أنت (( الصدّيق )) …ولكن هذا زمن (( النهيق )) ..؟؟


 

%d9%8a%d8%a7-%d9%88%d8%b7%d9%86%d9%8a-%d8%a3%d9%86%d8%aa-%d8%a7%d9%84%d8%b5%d8%af%d9%91%d9%8a%d9%82-%d9%88%d9%84%d9%83%d9%86-%d9%87%d8%b0%d8%a7-%d8%b2%d9%85%d9%86-%d8%a7%d9%84%d9%86%d9%87

 

نهيق وراء نهيق وراء نهيق

وحمير تصدح بصوتها في كل حريق

وخنازير وهابية تملك زمام البيت العتيق

أوطاننا كذبة .. وشعوبنا لعبة

وقوميتنا وعروبتنا صارت .. قدم أضاعت الطريق

 

نهيق وراء نهيق وراء نهيق

ملوكنا حثالة رغم كل هذا البريق

رؤساؤنا زبالة كل واحد منهم في فريق

قتلوا أحلامنا ,, صادروا أوهامنا

وما زلنا حتى اليوم نجازيهم بالتصفير والتصفيق

 

نهيق وراء نهيق وراء نهيق

شعوب عربية جائعة لا تعرف معنى الدقيق

شعوب غبية صار الجوع عندها أجمل صديق و رفيق

شعوب لو بصقت في وجهها

لقالت لك .. هل هذا الماء يا ترى يُفسد ما فعلته المساحيق  ؟؟

 

نهيق وراء نهيق وراء نهيق

وطن عربي ليس فيه سوى الخوازيق

وطن كل صوته لا يعلو أن يكون نباحاً أو نقيق

وطن نائم لو ضربته بحذاء … لضحك عليك بمسخرة ..

فلو ضربته بصواريخ نووية أو قنبلة ذرية .. فلنّ و لن يفيق ..؟؟

 

\

/

 

على حافة الوطن العربي

 

حكوماتنا كذبة كُبرى …. كلها دجلّ وتلفيق

حكامّنا معظمهم طيور مثل طيور النعام والبطريق

شعوبنا مثل هابيل وقابيل .. يقتل الأخ أخيه الشقيق

أنا لست مؤمن كما تقولون عني

أنا بربّ كل هؤلاء …. كافر ومارق وأكبرّ زنديق …؟؟

 

بلال فوراني

 

Advertisements

صباح الخير .. حسب التوقيت الشتوي ..؟؟


 

صباح الخير

صباح الخير
كلما غزلت الشمس نورها
من كحل عينيك
كلما رشفت قهوتي
من عطشي لشفتيك
كلما أزهر الياسمين
في راحة يديك

صباح الخير
كلما أمطرت السماء
وأصابتني رعشة برد
كلما زحفت شفاهي خلسة
كي اطبع قبلة على الخدّ
كلما فركت أصابعي بك
فاحت منك رائحة الورد

صباح الخير
مهما اختلف توقيت عمرنا
نقص ساعة أو حتى زاد
مهما كنا بعيدين عن بعضنا
وفرقت بنا المساحات و البلاد
فصباحك هو محراب صلاتي
ما همني كان يدعو للإيمان إو الإلحاد
\
/

على حافة الصباح

صباح الخير
كلما نهضت الشمس وأشرقت
كلما رقصت العصافير وزقزقت
ما همني تقدمت الساعة أو تأخرت
طالما حياتي على ضحكتك قد توقفتّ

#بلال_فوراني

عذراً .. القلب الذي تتًصلي بهِ خارج نطاق التجارة..؟؟؟


 

%d8%b9%d8%b0%d8%b1%d8%a7%d9%8b-%d8%a7%d9%84%d9%82%d9%84%d8%a8-%d8%a7%d9%84%d8%b0%d9%8a-%d8%aa%d8%aa%d9%8b%d8%b5%d9%84%d9%8a-%d8%a8%d9%87%d9%90-%d8%ae%d8%a7%d8%b1%d8%ac-%d9%86%d8%b7%d8%a7%d9%82
عذراً
حبك يا سيدتي لم يكن وظيفة
أقدّم فيه طلب زيادة راتبّ أو ترقيّة
عنّدما أحببّتك
لم أكن أريدك كجائزة ترضيّة
لمّ أقدّم أوراق اعتمادّي
ولا شهادة .. ولا حتى كرتَ توصيّة ..؟؟

عذراً
عندّما أحببّتك
كنت أعرف أني أبدأ معك تاريخ جديد
أُحرق فيه كل تواريخي القديمة
وأمسّح عن جبيني غبار الهزيمة
لأنك امرأة عصيّة
لم يكن في حسباني أبداً
أن حبّك جمعيّة
من يدفع أكثر
تصير له الأولوية والأسبقية ..؟؟
الطلبُ فيه بالأولويّة ..؟؟

عذراً
ظننتُ أني في مدنكِ سأصير رحّالة
ظننتُ أني واحد
ولست مجرد رقم بين أرقامك الحثالة
وأكتشفتُ أنَّ حُبك إستّحالة
وصار عليّ تقديم أوراق الاستقالة
المضحكّ أنه ليس لدي ما أقدّمهُ
فأنا عندّما أحببتك
ما جعلتكِ توقّعين على أوراق كفالة …؟؟

عذراً
فعندّما أحببتك
جعلتنّي أبدّل كل شيء في حياتي
عقلي وفكري .. وجلدي حتى الأظافر
جعلتني أؤمن أن الحب موجود
رغم أني قلبي كان فيه أكبر كافر
جعلتني أظنّ أني سأصير في حبك أكبر شاعر
فصرت اليوم رجل بلا أحاسيس بلا مشاعر
ولا أعلم للآن إن كنت معك رابح أم خاسر
إلا أني أعلم علم اليقين أني أصبحت معك مقامر
فكفاك سخّفاً يا تاجرة ما كنت يوما في حبكِ تاجر
كفاك كذباً يا كاذبة ما كنت معها سوى قلب طاهر
الحبّ كان عندي رحلةٌ في العمر
وعندكِ ما تعدّى زيارة المقابر ..؟؟

\
/

على حافة الوجع

كفاني فخراً ..
أني في يومٍ ما .. كتبتكِ في قصيدة
وكفاكِ ذلاً..
أني تركتكِ لقوافل الذكور مجرد طريدة …؟؟

بلال فوراني

ناس …؟؟


بشر قلوبهم

شكراً لك … لانك إمرأة لن تتكررّ…؟؟


شكرا لك

لولاكِ اليوم ما كتبت بعد اليوم حرفا
لولاكِ اليوم ما صار صوتي ولا حرفي عزفا
قد عرفت نساء قبلك لم تطرف لهم عيني طرفا
واليوم أنا أصير لك قلب ينبضّ لك عشقا وحنينا و نزفا

من أين أبدأ التجديف وأنا غريق بحرك
كلّ الكلام يموت حين يتنشقّ شيء من عطرك
كلّ الأغاني تموت حين تسمع النبضّ في صدرك
كلّ الأبجدية تصير نصف مشلولة حين تنام على سطرك

من أين أبدأ الصراخ …. وأنتِ حبيبتي الوحيدة
يا امرأة صارت لي عطر الحروف وقافية كل قصيدة
يا امرأة خلقني الله صياداً كي تصير لي أحلى طريدة
يا امرأة كتب الله علي أن أتعذب بقرب قلبها وهي بعيدة

من أين أبدأ الصهيل وأنا حصان عربي مجنون أصيل
من أين أبدأ الابحار وبيني وبينك بحر عريض و طويل
من أين أبدأ الحياة وموتي على بعد غمزة من عينيكِ
من أين أبدأ موتي وحياتي كلها من دونك أمر مستحيل

\
/

على حافة الحب

في حياة كل رجل
تاريخ ومغامرات وسواحل
في حياة كل إمرأة
وجعّ مؤلم من رجل غبي جاهل
وفي حياتي امرأة
قتلتها ولم أعترف يوماً بأني القاتل

#بلال_فوراني

يوميات غاضب .. من كل البشرّ .. من كل شيء…؟؟


يوميات غاضب

 

غاضب أنا .. وحذائي صار للبشر أكبر مهرّ
غاضب من حظي من وجعي من هذا القهرّ
غاضب من عمر أعيشه حرباً كله كرّ وفرّ
من صوتي الذي صار يبكي فوق المآذن
من قلبي الذي تحول الى طاحون من الشرَ
من بشر ظننت أنهم بشر ولم يكونوا بشر
أعطيتهم وجهي يوما فطعنوني في الظهرَ

غاضب أنا وبصقتي للبشر صارت دربي
غاضب أنا حتى يا سادة للأسف من ربّي
لا يهمني أن تقولوا عني كافر زنديق ملحدِ
فهذا الرب وحده من سيحاسبني على ذنبي
فإن كانت الحياة معكم هذه جنّة لا توصف
فيا مرحباً بجهنم إن كنتُ لها وقود وحطبِ

غاضب أنا وقلبي من كل البشر … قد انعطبّ
قلبي صار موقد من النار والحقد والكره والغضبّ
فلا تقتربوا مني ولا تشفقوا على عقلي المجنون
أولى بكم أن تشفقوا على أنفسكم يا حثالة العربّ
أمة تتعلمّ من شيوخها الطهارة من بول الكلبّ
وشيوخها أبناء عاهرة أبناء فاجرة أبناء ستين كلبّ

غاضب أنا ولا يهمّني بعد اليوم تأنيب ضمير ولا ردّ أحدّ
باسّمي وباسّم كلّ مقهور لا أحصي لهم في الأرض عددّ
باسّم كل إنسان كسّره الوجع و ليس وراءه ظهرٌ أو سندّ
أقولها بالصوت العالي .. وطزّ بكل من لا يبالي
لقد كفرتُ بخير أمة كان تاريخها كله فتوحات مشرفة
واليوم تفتح قدمي إمرأة كي تعرف اذا لعبَ بشرفها أحدّ ..؟؟

\
/

على حافة الغضبّ

لا تراهنّ على حياتك .. فتصير غبيّ وتلميذ بهيم
لا تراهنّ على صديقك .. فتصير أبله و أكبرّ غشيم
لا تراهنّ على حظك .. لأن حظك كافر وحاقد و لئيم
كل الناس في وجهك .. ملا ئكة يحبها ربهم الكريم
إلا في ظهرك … يصبحون أوسخّ من الشيطان الرجيم

بلال فوراني

إن لم تخنك الحياة يوماً .. تجاوز هذا النص ..؟؟


إن لم تخونك الحياة .. تجاوز هذا النص .

 
حين تنفض غبار الذكريات عن عقلك , حين تجحدّ بكل لحظة جميلة عشتها ,
حين تخلع قلبك من صدرك عنوة , حين تطمر كل أوجاعك في غصة مكتومة ..
حين تسكب كل وجعك في كأس مكسور , حين تخنق صرختك العالية في تنهيدة ,
فاشرب بقية ألمك وقلّ للحزن .. تباً …؟؟

حين تمر كل ذكريات حياتك أمام عينيك كأنها شريط سينمائي بطيء الاحساس ,
حين تكفرّ بكل وجع جعلك يوما ما مشلولاً عاجزاً ,
حين تلعنّ تلك الظروف التي طأطأت لها رأسك في لحظة ضعف,
حين ترممّ صوتك المبحوح بحنجرة مستعملة ,
فاكسرّ قدمك في الطريق الأعرج وقلّ للخطوة المهزومة .. تباً..؟؟

حين يعشعشّ الجرح في صدرك ولا يغادرك ..
حين لا تعرف كيف تكويه بالنسيان ..
حين يظل عالقاً فيك تجرجره ورائك كل يوم ..
حين تصير الخيبة قطعة سكر في فنجان قهوتك الصباحي ..
حين تصير الكذبة وجبة يومية تتناولها آخر كل مساء ..
حين تصير أقنعة الناس مفضوحة على المسرح ..
حينها أخلع رداؤك وتعرّى أمام الناس وقل للممثلين .. تباً ..؟؟

حين تفترش قلبك للاخرين وهم يدوسون عليه ,
حين تعلقّ آمالك على بشر لا يتعلقون سوى بمصالحهم..
حين تراهن أن بعضهم سينتظرونك في نهاية السباق ولا تجدهم ..
حين تخوض معارك لأجل أحد ما .. ثم تجد طعنة في ظهرك ..
فأحرقّ رواية يوليوس قيصر وانظر ورائك الى بروتوس وقل له.. تباً …؟؟

\
/

على حافة الوجع

في الحياة
يحدث أحياناُ أن يكونوا أمامك مساكين
يحدث غالباً أن يكونوا في ظهرك سكاكين

بلال فوراني

أمّة بلا شرفّ .. أمّة تدعوك للقرفّ ..؟؟


أمّة بلا شرف .. أمّة تدعوك للقرفّ .

 

نحن أمّة
صار العمّى فيها
ليس في العيون
بل في عمق الأحداق
أمّة
كلّ إعلامها كذبّ
وكلامها ندبّ
وحديثها الحقير
نفاق في نفاق
أمّة
صارت اليوم
تعيش على الذبّح
والتهليل والتكبير
بقطع الاعناق
أمّة
صار تراب
وطنها مسموم
وشعبها معدوم
والعيش معها
لا يُطاق
أمّة
صار مثقفها حمار
وحمارها شهريار
والملك فيها
رجل مريض
وأيضاً مُعاق
أمّة
لو بحثت عن الشرفّ فيها
لوجدت الشمس
ولكن لن تجدّ لها يوماً إشراق ..؟؟

#بلال_فوراني

فرنسا تبكي … وشعبها يحكي .. والعربّ تشكي …؟؟


فرنسا

فرنسا

هل كنت سعيداً بما حدث في فرنسا … هل ارتوى صدرك من الغلّ .. أحسنت يا سيدي فقد حصلت اليوم على تذكرة سفر الى عالم الغابة .. وامتلكت هوية حيوان لا يفهم شيء في الانسانية .. القتل اجرام بحق الله نفسه فما بالك بحق البشر .. إذا كان موت الآخرين هو دواء قلبك المريض .. فاعذرني أن أقول لك أن السرطان اللإرهابي قد تغلغلّ من قلبك الى عقلك .. وصرت تعيش على شربة ماء لإسمها ” هذه بضاعتكم ردّت إليكم ” البضاعة لم تردّ الى أحد أيها التافه .. بل يدفع ثمنها شعب حكومة تافهة … حين يشفي غليل قلبك موت النساء والأطفال والرجال في الشارع .. فلماذا تنهق مثل الحمار حين يقتلون الاطفال والنساء والرجال في مدينتك … إنه الحقد يا سيدي الانسان … لقد ابتعلك حتى صار الموت حقّ على كل من لم يهتفّ لك بالتنديد والتهديد .. الانسانية ليس لها جغرافيا .. اذا كنت إنسانا ضد الاجرام .. فأنت انسان في كل خرائط العالم … أما أن تضحك وتقول فليذوقوا ما سكبوه لنا في صحوننا .. فللأسف أنت لست أشرفّ ممن داس البشر في الطريق من دون ذنب ولا فتوى حقيرة من شيخ حقير ما زالت ذقنه مبللة بماء المطر في برج ايفل ..؟؟

أنا لا أتشفى بموت الاخرين .. ولا أعترف أن هذا جزاء كل من تآمر على بلدنا .. من تآمر لم يكن بائع مسكين في الشارع ولم تكن امرأة تشتري ورداً لزوجها .. ولم تكن طفلة ترقص وتلهو في الطريق … ولم تكن أماً تفرح بعيدها الوطني مع أبناؤها … هل سمعتم عن وزير مات في الدهس .. هل سمعتم عن رئيس المخابرات مات في الدعس .. هل سمعتم عن واحد ممن تآمروا على بلدنا مات ولو من باب الصدفة ..  لن تقرأوا هذا ولن تسمعوا هذا .. ولكن قلوبكم المملوؤة بالقهر وصلت الى مرحلة الحقد .. حتى صار موت طفلة في الشارع بلسمّ على قلوبكم وكسر عظم رجل عجوز مرهم لأحزانكم … لا وعذرا منكم أيها العرب .. هذه ليست إنسانية .. هذه قصة حمار جحا حين قررّ أن ينتقم من جحا فكسر قدمه …هل تعرفون لماذا .. لأنه بكل بساطة حمار ..؟؟

نحن ضد كل إجرام بحق البشر .. لا يهمني كان عربي أم غربي .. كان سني أم شيعي كان أرذوكسي أم كاثوليكي….. , لا يهمني ما هو دينك ولا بلدك ولا اسمك … الاجرام هو الاجرام .. ولو كان بحق حيوان هو اجرام فما بالكم بحق الانسان … ما حدث في فرنسا سيتكرر ولن يكون جديدا .. سنقول هذا ذنب سياساتهم .. ولكن ما ذنب شعبهم .. ستقول لي وما ذنب شعبي .. ولكن من يقتل شعبك هو من أبناء شعبك وممن ضحكوا عليهم كي يدافعوا عن شعبك .. الأمر لا يحتاج الى المتاجرة بالوطنية يا سيدي المثقف أو الجاهل … الأمر لا يحتاج الى ألواح موسى كي نعترف أن القتل حرام بحق الله .. ولا يحتاج الى أنجيل لوقا كي يثبت أن خدك الأيمن ليس أشرف من خدك الأيسر .. ولا يحتاج الى القرآن كي تصدقّ أن القتل عند الله من أعظم الجرائم …؟؟

لو ماتت أمك أو أختك أو أحد من اقربائك في هذا التفجير .. ماذا كنت ستقول .. هل هذا عمل ارهابي حقير .. أم أنك ستكبرّ وستعدّهم من الشهداء عند ربهم .. حينها اسمحي لي أن أقول لك أنت وربك وما تعبد تحت قدمي هذه … كما قالها الشيخ محي الدين ابن عربي .. لأن ربك صار مجرم حرب يعدك بجنة عرضها السموات والأرض وأنت لا تستحق حتى شبرا في الأرض .. هل سمعت عن قصة الفاجرة التي دخلت الجنة لأنها أسقت كلباً في الطريق وهل سمعت عن القوّامة العبّادة الصائمة التي دخلت النار لأنها لم تطعم هرة .. الدين ليس طريق الحرير لتجارتك القذرة .. الدين لله وليس بقتل عباد الله …؟؟

أن تقرر أنك ليس حيواناً .. ليس معناه أنك ستخون شعير بلدك … وأن تقررّ أن قتلّ الأبرياء جريمة …. ليس معناه أنك حقير خائن لا يهمه دم أبناء بلده .. لست هنا في نزال طويل في حلبة إسمها خيانة الوطن … الأمر كله أن هناك ما يخدش إنسانيتك .. يجرح قلبك .. يكسر مشاعرك .. الجريمة ليس لها جغرافيا .. والارهاب لا دين له .. وأن تصرخ بكلمة الحق ليس معناه أنك نبي .. وأن تصمت ليس معناه أنك شيطان أخرسّ  .. فلا نحن أنبياء ولا نحن شياطين .. نحن بشر بكل بساطة .. وأنا أرفض باسّم انسانيتي قتل أي واحد باسّم الدين .. وأرفض باسّم ديني أن تلفقّ تهمة الارهاب اليه .. لأن مجرد حثالة قرروا أن ربهم ينتظرهم في حفلة عشاء على شرف الرسول في الجنة ….؟؟

 

\

/

 

على حافة الارهاب

 

أنا من بشر وأنت أيضاً يا سيدي بالتأكيد من البشر

أنا إنسان وأنت إنسان لست من قطيع الحمير والبقرّ

كلنا ضد الاجرام والقتل والدهسّ فقلوبنا ليست حجر

اذا كان هؤلاء يقومون بعمل الله كأن الله في اجازة

فلا تشمتوا بموت الانسان لأن موته لم يعدّ قضاء وقدرّ

موت الحيوان على يد الحيوان .. طبيعة الغاب

ولكن موت البشر على يد البشر جريمة لا تُغتفرّ  ..؟؟

 

بلال فوراني

في زمن الحربّ .. يصير الوطن بلا شعبّ … والدينّ بلا ربّ …؟؟


في زمن الحرب

أوجعتنا الحرب .. حتى صار جلدنا مثل قصيدة لمحمود درويش .. يحبها الجميع ولا يصدقها أحد … أوجعتنا حتى صار الموت مثل أغنية صباحية لا تشدوها إلا فيروز إلا في الليل .. أوجعتنا حتى صارت القسوة في دمنا طعام كل كريات دمنا الحمراء والبيضاء.. أوجعتنا حتى صار من يموت اليوم محظوظاً ومن لم يمتّ صار محسوداً … أوجعتنا حتى صار الطفل لا يعرف الفرق بين درس الحساب وحساب يوم الاخرة .. أوجعتنا حتى غرقنا في الوجع فلم يعد للفرح له مكان في حياتنا .. أوجعتنا حتى صار النسيان لباسنا اليومي والذاكرة مجرد ألم لا يليق بعزاء كبير أسمه .. الوطن ..؟؟

في زمن الحرب .. سترى مسرح طويل عريض لم يخطر على بالك يوما أن تزوره .. ستشرب القهرّ من قارورة مُعبأة سلفاً من حكومتك أو من معارضتك .. وستأكل لحم محرمّ عليك من دينك أو من دين لا يعرف الله … ستلبس لباساً لم يخطرّ على بالك أنك ستشتريه يوما ولو في حفلة تنكرّ ,,, سترددّ كلاماً لم يخطرّ على لسانك أن تقوله يوماً … وستفعل شيء لم تعتقد في حياتك أنك ستفعله لأنه مجرد وهم قرأته في قصة جميلة … هذا أنت في زمن الحرب .. مرآة تكشف حقيقة من أنت … لن تختبئ وراء جلود الثعابين ولن تتنكرّ بمكياج المهرجين … هذا أنت لا أقل ولا أكثر …؟؟

ستكون مواطن مسكين لا حول ولا قوة له … موظف غلبان يقبل الرشوة كي يُطعم أطفاله أو انتهازي حقير كي يشبع طمعه .. في كلتا الحالتين … أنت مجرد مواطن تافه يعيش كي يقبض الاخرون راتبهم آخر الشهر … أنت مجرد عذر حقير تواسي فيه نفسك كي تقول كل الناس مثلي …. أنت واحد من قطيع كبير إسمه أنا ومن بعدي أخي وأبن عمي وكل غريب … أنت مجرد حلقة في سلسلة أكبر منك اسمها الفساد الحكومي …؟؟

ستكون تاجر حقير .. يمارس عطشه للمال كما يمارس الساحر فنّ إخراج الأرانب من القبعة … القبعة ليست لك ولكنك تستطيع أن تخرج الأرانب منها .. تستطيع أن تلعب بالدولار وتحجز بضاعتك وتبيعها فقط في زمن التعب والوجع .. لانك تاجر حقير تجمع المال من أصوات الفقراء … وتلملمّ ثرائك من أفواه الذين يدعونّ عليك بالنجاح.. لا لومّ عليك .. مثلك يا سيدي التاجر لا لومّ عليه .. مثلك لا يعرف أن هناك يوم قيامة .. ستقوم كل الدنيا عليك يوم لا تجدّ أحد يقف لديك …؟؟

ستكون إرهابي مريض .. عقله معجون بقصص الحورّ السبعون وجنة عرضّها السموات والأرض … لقد جعلوك أداة قذرة في يديهم في الوقت الذي لم تسأل نفسك فيه لما لا يذهبون بأنفسهم للجنة طالما أن فيها سبعون حور كما يعدّوك أيها المتخلفّ … نعم أنت متخلف وعقلك للأسف مغسول بماء الجهل .. وهذا ليس ذنبهم .. إن غباء الاخرين ليس ذنب الأذكياء .. لقد استغلوك حتى ما تركوا لك أرض تعيش فيها ولا جنة تحلم فيها ..؟؟

ستكون مواطن ولكن واطي … مثل كل واطي نسمع عنه اليوم في في الوطن .. الذي يبايع داعش باسم نهضة الاسلام … الذي يبايع شرف اخته لأجل جهاد النكاح .. الذي يبايع أمه كي يرضى عنه خليفته المجنون .. الذي يبايع الله في قتل عباده كي يشتري منه جنة موعودة .. الذي يبايع نفسه ويبيع نفسه في سوق النخاسة والدعارة والحقارة … ستكون مواطن ولكن واطي …. في وطن لا يرضى إلا بإناس تناطح رؤوسهم رؤوس الجبال…؟؟

ستكون جندي يدافع عن وطنه بدمه ... ستكون وحيد أهلك ومع ذلك تتطوع في الجيش .. ستكون هذا الرجل الذي رضع من حليب الارض وأكل من تراب الارض وقررّ أنه لن يتخلى عن هذه الارض …تحمل بندقيتك بيدك ورصاصتك في قلبك كي تغسل عار شعب لم يعرف ما معنى الوطن .. ستكون ذاك الرجل الذي قال لا عشت يوما وتراب بلدي صار رخيصا .. لا عشت يوما ودمعة أمي تنسكب في كل عيد جلاء .. لا عشت يوما وصرخة أبي تلعلع في كل عيد وطن … فلا عشت أنت يا صديقي .. ولكن عاشت أمك وعاش وأبوك ..هم اليوم من يترحمون عليك يا صديقي .. يا ابن الوطن ..؟؟

ستكون مثلي … مجرد صوت من حنجرة متعبة .. يأكلها دود القهر .. وينهش لحمها ثعابين التخوين .. مجرد مقهور يكتب ما يحلو له وهو يشرب قهوته الشامية في دولة ليست عربية .. لا تحزن اذا كنت مثلي … فصوتك يوماً ما سيصل .. صوتك سيقتل ألف رجل وحرفك سيهزّ عرش ألفّ ملك .. ولكن تذكرّ لو صرت مثلي سيصير حرفك مدفع يقتل ألف تافه … و تذكر أن رصاصة الجندي لا تقتل سوى واحد فقط … ولكن من سيقتلك يوماً .. سيكون واحد من أبناء بلدك ..؟؟

\
/

على حافة الوطن

من أنت يا سيديّ … مزيفّ أم أصليّ
لا تقلّ لي وطنيّ أنت أم صرت إرهابيّ
شريف أنت أمّ تاجر حقير مريض أنانيّ
وأرجوك عن ماضيك قبل الآن لا تخبرنيّ
ففي زمن الحربّ
كلّ شخص يبانُ فيه … معدنهِ الأصليّ ..؟؟

#بلال_فوراني

حين يضيع الوطن .. لن تجد حنجرة تليق بصراخك .. هذه قصة مواطن ..؟؟


 

قصة مواطن

كل شيء جميل حدث في حياتك صار اليوم من الذكريات , الطريق الذي مشيت عليه يوما أنت وحبيبتك , المطعم الذي أكلت فيه أنت وأهلك , المقهى الذي شربت فيه أول سيجارة لك مع أصدقائك , البيت الذي كنت تحبي فيه على يديك وقدميك في صغرك , الجيران الذين ضاعوا في يابسة الموت وبحر الهجرة , الشارع الذي كنت تلعب فيه وتزعج جيرانك بصوتك وصراخك , كل تفاصيلك ابتعلها الحزن فجأة , كل الأوجاع استوطنت قلبك فجأة , كل شيء تغير ولم يعد كما كان يوما , لقد كان عليك في وقت ما أن تتخذ القرار المصيري , في أن تظل تحلم في بلد صار العيش فيه أكبر كابوس, أو أن تهرب الى بلد لا يعترف بك إلا كلاجئ مسكين, أو تنتظر ملك الموت أن يزورك على غفلة من عمرك السخيف, أو تنتحر وتمنح البشرية مكانا فارغاً في سجل أبناؤها الهاربين من خدمة الحياة.

كان كل حلمه أن يصير موظفاً محترما في دائرة حكومية, ويتزوج من الفتاة التي وعدها يوما بأنه سيكون فارس أحلامها , وصار موظفاً في دائرة لا تحترم إلا الذين يدورون حول مصلحتهم , وتزوج من امرأة لم تزره يوما في أحلامه , لقد عضه الحقدّ فصار قلبه أقسى من حجر الصوانّ , ونهشّ الفساد عظمه حتى صار من هذا القطيع الذي لا يرحم أحد اذا ما وقف في وجهه , قال له أخيه أحتاج الى ورقة من دائرتك , قال له لا بأس ولكن عليك أن تدفع ثمن هذه الورقة , قال له : معقول تأخذ مني رشوة .. أنا أخوك ؟؟.. فأجابه بضحكة صفراء : ولكن قد مات أبوك …؟؟

كانت تملك من الجمال ما توزعه على نصف حارتها الفقيرة , وكان عندها من الشرف ما توزعه على نصف رؤساؤنا العرب وملوكنا الهمجّ , لقد قررت مسبقاً أنها ليست سلعة رخيصة تمضغها العيون بشراهة ويسيل اللعاب لأجلها , لقد قررت أنها ستساعد أمها المريضة وأختيها الصغيرتان بعملها وتعبها وكدّها , وبحثت كثيرا عن عمل شريف في هذا البلد فلم تجدّ , ليس المشكلة أنه لا يوجد عمل شريف ولكن المشكلة أن الشرف في هذا البلد صار مربوطاً بمدى تضحيتك كي تحصل على هذا العمل .
في الأمس دخلت أمها أغلى مشفى في البلد …. وكان الثمن أغلى ما عندها …؟؟

كان سخياً كريما يساعد كل الناس , يساعد المحتاج والفقير والمريض , ويقول في نفسه إنما أعمل لوجه الله عسى أن يعوضني بخير , لم يتأخر التعويض كثيراً , فجروا مصنعه واحتلوا منزله وسرقوا امواله وهددوا بقتل عائلته , هرب من الموت هو وعائلته ونزح الى مدينة ثانية, لم يكن معه من المال أكثر مما يخرس تلك الافواه الجائعة , نام في حديقة عامة هو وعائلته , جاءه شخص سخيّ كريم يتحننّ عليه برغيف خبز , نظر في عينيه وبكى ,, لقد كان الفقير الذي يتعطف عليه يوميا وهو في طريقه الى العمل , لم يؤلمه الموقف فالدنيا دوارة , ولكن أكثر ما أوجعه أنه ليس معه مال كافي كي يعطيه لهذا الفقير .

كانت متدينة وتحب الله , تواظب على فروضها الخمس ولا تقطع حتى النافلة , سمعت أن جهاد النكاح حلال للمجاهدين بفتوى شيح حقير يدّعي الاسلام , كانت تحلم بالجنة , فسافرت كي تجاهد في سبيل الله , ضاجعها اثنا وسبعين رجلاً , حملت ثلات مرات وأسقطت الجنين , عادت الى بلدها من هذا الجحيم , بعدما اكتشفت أن جهادها كان للجنس فقط , أهلها تبرؤأ منها , مجتمعها قال عنها عاهرة , وحتى الذين ذهبت لتجاهد عندهم أفتوا بقتلها لأنها كافرة , لم تحتمل كل هذا , ألقت بنفسها من بناء عالي وانتحرت , لقد عاشت لله يوماً ثم قتلت نفسها هرباً من الناس وخجلاً من الله ؟؟

كان صديقه الأغلى من أخيه , كان أخيه الذي لم تلده أمه , صديق المراهقة وصديق الدراسة وصديق العمل , كانوا يتشاركون كل شيء , الضحكات النابعة من القلب , الدموع التي تحفر الخدّ , قصص العشق الفاشلة , هموم الأهل ومشاكلهم , لقد كانوا مثل توأم سيامي لا يفرقهم إلا عملية جراحية أو موت قادم , ولكن فرقهّم شيء غير متوقع, فرقتهم السياسة , فرقتهم زاوية الرؤية لما يحدث في البلد ومن السبب فيه , في الاسبوع الماضي مات أبيه ولم يأتي صديقه لتعزيته , ذهب اليه وطرق باب بيته , فتح له صديقه وبدا مرتبكاً واعتراه الخجل وقال له على الباب .. عذرا منك لم آتي لتعزيتك في موت أبيك , فضحك صديقه وقال له :
على العكس أنا الذي جئت أعزيك يا صديقي ..
جئت أعزيك على إنسانيتك التي ماتت ….؟؟

اعتقلوه على حاجز , كان مطلوبا من جهات الأمن , زجّوه في زنزانة قذرة , حلقوا له شعره وضربوه في أعضائه الحساسة , جعلوه يبكي بدل الدمع دمّ , مارسوا عليه أوسخ أنواع التعذيب , جلس المحقق معه ساعات وهو يتفننّ في اهانته , كي يقرّ ويعترفّ بأنه من أتباع الجماعات الارهابية , رنّ هاتف المكتب والمحقق يجيب : نعم سيدي … عفوا لكنه أعترف يا سيدي بكل شيء .. حاضر حاضر سيدي سنخلي سبيله …؟؟ نهض المحقق وقال له : نعتذر منك هناك خطأ في الاسماء … ستذهب الان الى بيتك …؟؟ ذهب الرجل ولكن ليس الى بيته … ذهب كي يتبعّ تلك الجماعات الارهابية .. بدافع الانتقام ؟؟

\
/

على حافة الوطن

تزحلق الصبي بصابونة أسمها الوطن العربي
فكُسِر ظهره …فجبّروا له ظهره في مشفى الأمة العربية
قال لأمه بغضبّ شديد : لما لم تنجبّي لي أخ أسندّ ظهري عليه
قالت الأم : تعال يا ولدي أخبرك ما فعل قابيل بأخيه هابيل …؟؟

بلال فوراني

حين تيأسّ .. تصير حيواناً أخرسّ ..؟؟


حين لا يهمك  شيء أيها الانسان .

 

حين لا يهمّك أن ترى في طريقك طفل جائع
حين لا يهمّك أن ترى امرأة عجوز تشحذ في الشوارع
حين لا يهمّك أن ترى أكبر المنافقين يخطبون في الجوامع
حين ترى كل هذا وتسكتّ ولا يهمّك وتقول هذا هو للأسف الواقع
فلا تظنّ نفسك أرقى من كل هؤلاء البشر
لقد خسرت إنسانيتك حين لم يهمّك كل هؤلاء البشر
لقد صرت حيواناً أخرس حين كممّت صوتك العالي في زمن الضفادع

بلال فوراني

أنا لست كافر .. هم من جعلوني كافر ..؟؟


أنا لست كافر .

 

أنا لست كافر
ولكني بخيانة الوطن الجميل كافر
بالمتاجرة في شعارات  الحرية كافر
بالمساومة على شبر من الوطن كافر
أنا لست كافر
هم من جعلوني بربهم كافر
مسؤول يقول لك أنت مواطن حرّ
لكن أولاً نفذّ .. ثم اعترض على الأوامر
وشيخ يصلي الفجر حاضر
ثم آخر الليل يمسي سكرانا في المواخر

 

أنا لست كافر
ولكني في هذا الوطن صرت جائع أشتهي اللقمة
أريد أن أصرخ ولكن وأخاف من بطشّ الأنظمة
كيف يخرج الصوت في وطن كل الشفاه فيه مُكممة
كيف تخرج الآه وحنجرتك في حظيرة الأمنّ مُهمّشة
أنا لست كافر
هم من جعلوني أشتهي رشفة ماء طاهرة عذّبة مُكرمّة
بينما كانوا يشربون رحيق الشهد والعسلّ من حلمّة الى حلمّة

أنا لست كافر
ولكني ضقتّ ذرعاً بحياة كلها قهرّ في قهرّ
ضقتّ بحياة حقيرة ليس لي منها مخرج أو مفرّ
الحياة في الوطن صارت معجزة والموت فيه قضاء وقدرّ
والتاجر صار فيه رباً يقررّ من فيه يأكل اليوم
ومن عليه أن يشدّ على بطنه الحجرّ

أنا لست كافر
هم من جعلوني رقماً تافهاً
وقد كنت من قبلهم يا سادة بشرّ
الكفرّ
ليس أن يموت المواطن من القهرّ

لأنه يخاف أن يشتم ولاة الأمر
القهرّ كل القهرّ ياسادة
أن يصير كافراً اذا لعنّ ربّهم و انتحرّ

\

/

 

على حافة الكفر

الكفرّ ليس بالربّ ولكن بالبشرا
ضاعت فلسطين ولم نسترجعّ منها شبرا
دمروا سورية وقالوا دولة كلّ من فيها كفرا
مزّقوا العراق وجعلوا أرضها لكل طائفيّ قبرا
قصّفوا اليمن بذريعة أنها صارت للارهاب جسرا
لا تلوموا المواطن في أوطاننا العربية اذا انتحرا
وطن لا يهمّه …. اذا المواطن بربّه كفرا
ولكنه يشنقه ويقتله ويذبحه إذا شتمّ وليّ الأمرا

 

بلال فوراني

 

 

اذا كنت أميّاً .. فتعال واقرأ ..؟؟


اذا كنت امياً تعال واقرأ .

 

مجنونة
تارة تصير قبلة المؤمنين
وتارة تصير صنمّ للكفّار
قطعة من الجنّة
وألف قطعة من النار
تديرُ بشفاهها الحديث
و دفّة الحوار
وأنا رجل أكره
أن أعانقّ الانتظار
وأكره أن اتلاطمّ عبثا
فوق البحار
أحبّ جرأتها
وعيونها الذبّاحة
أحبّ شهوتها ..
المعجونة بالوقاحة
وأعشقها وهي تحتلّ قلبي
مثل جيوش التتار
وأعشقها وهي تباغتني
من دون سابق انذار
امرأة شرسة
تعرف كيف تصيبني بالدوار
تعرف كيف تخرجّ المارد من قمقمه
وكيف تفتح أبواب عطشي ليل نهار
امرأة متوحشة
تمارس على جسدي
أعنفّ استعمار
وتهطل على شفاهي بالقبل
مثل غيمة مبللة بالامطار
تجتاحني .. كأنها إعصار
تحتلني .. كأنها خاتمة الاقدار
تلعنني .. كأني شرير من الاشرار
سادية هي
لا تعطيني مرة نشوة الانتصار
وأنا المجنون
الذي يعانق هذا الجنون بكل اصرار
يشتهي هذا الجنون ليل نهار
كأنها صارت شهرزاد وأنا شهريار
فتعالي الأن يا قاتلتي
تعالي بسّرعة
فلطالما تمنيتُ
أن أضاجّع هذا الانتّحار ..؟؟

\
/

على حافة الشهقة

إمرأة مجنونة تضرب باعصارها ولا تهدأ
إمرأة ساحل جنونها ليس فيه ميناء ولا مرفأ
تباً لها ..في الأمس قلت لها
أريد أن أعرف طعمّ الحياة
فخلعت رداءها وقالت لي .. تعال و اقرأ ..؟؟

بلال فوراني

متهمّ فيكِ .. رغم أنك جريمة بحدّ ذاتها ..؟؟


 

متهمّ بأني أفسدتكِ

شفاهك
بحر أعشق فيهما الجزر والمدّ
وأنا المتأرجح بين الشفة والعنق والخد
أصير أمياً جاهلاً لا يعرف في القبلات العدّ

جسدكِ
خريطة أعشق فيه لذّة الإكتشاف
أمشطهُ بشفاهي وأسناني من الأطراف للأطراف
أمطرهُ بريقّي العذبّ فأنا أكرهُ يا قاتلتي الطقس الجافّ
لا تقولي عني مجنون فمن يرى جسدك يصيرُ في قمّة الانحراف

نهدكِ
معركة أعشقُ فيه النصر و الإنهزام
أرتمّي عليه كأني طفل ما زالَ في مرحلة الفطام
ألوكهُ ألعنهُ ألمّلمهُ أبعثرهُ وأتركه يعشق معي الاستسلام
كأني قائد عربي كلما ابتعدتُ عنه صرخ بي تقدمّ الى الامام

شهوتكِ
مدينة فاضلة وأنا فيها رجل قليل الأدبّ
رعشتكِ دولة قانون وأنا الثائر الذي يعشق فيكِ الشغبّ
صرختكِ إنذار بالحريق وأنا المجّرم الذي أشعل فيكِ اللهبّ
تنيهدتكِ ناقوس خطر يجعلني أجتاحك حتى تصطكّ ببعضها الركبّ

\
/

على حافة العطش

مُتهمّ بأني عاشق يضرمّ فيكِ الحرائق رغم الصقيع
مُتهمّ بأني رجل يعشق في تضاريسك أن يتوه و يضيع
مُتهم بأني أعشق جسدك الجامح الذي أزرع فيه ورد الربيع
مُتهم بأني متوحشّ شرسّ بربريّ دكتاتوريّ
ولكن لا أعرف لماذا حين أعانق نهدك أصير طفلاً رضيع

#بلال_فوراني

مساء امرأة .. على حافة شوقي ..؟؟


 

مساء امرأة على حافة شوقي
مساء الحبّ أيتها المجنونة البعيدة
مساء يشهقّ وجعاً وشوقاً بعد ألفّ تنهيدة
مساء يحنّ اليكِ كي يكتب في عينيك أجملّ قصيدة

مساء الشوقّ الغارق في قلبي باسمّ الحنين
مساء يشكو لكِ طول بعدكِ الذي صار مثل السكين
مساء يبكي من حرقّة ليله ووحدته على قلبي المسكين

مساء الترقبّ يا من تتلصصّ على حرفي
تقرأ وجعي وتسمع صرختي دون أن تسأل عن ظرفي
وتقول في نفسها ما زال عاشقاً مجنوناً يكتب بتهورّ بلا خوفِ

مساء قلبي الذي تفحمّ لك من كثرة الاشتياق
مساء لهفتي التي صارت جحيماً وسعيراً لا يُطاق
مساء رجل معطوب من بعدك .. أنهكه طول الفراق

مساء العاشقة التي تجلس وهي تتابّعني في سكوت
مساء أنثى تعرف أني بدونها رجلّ على وشك أن يموت
مساء امرأة تعرف أني بدونها صرتُ مثل يونس في بطن الحوت

\
/

على حافة الشوق

مساء الوجعّ والشوق لامرأة ناديتها بكلّ الأسماء
ناديتها حتى جفتّ في حنجرتي الولهانة ياء النداء
ناديتها حتى شتمتني الأبجدية بكل حروف الهجاء
مساء امرأة يحنّ لها قلبي .. تحنّ لها روحي
حتى صار نبضي ذئباً موجوعاً يصدح بصوت العواء

بلال فوراني

كيف أفسرّ معنى وجودك في حياتي …؟؟


حنين قلبي

كيف أفسرّ معنى وجودك في حياتي
وأنتِ امرأة قادمة من عصر الخرافات
أمرأة معجونة بالفوضى والشغبّ والتناقضات
امرأة مغزولة من جمال القمر ونور الشمس وعطر الوردات

كيف أفسرّ معنى وجودك في حياتي
وأنا العاشق المهزوم في قلبكِ حتى النصر
وأنا الدم الذي يجري في عروقك مثل النهر
وأنا التفردّ في حياتك وحبك الوحيد لآخر الدهر

كيف أفسرّ معنى وجودك في حياتي
وأنفاسك عندي أغلى من عطور باريس
وأنتِ أنثى لا أترجمها بحفنة مشاعر وأحاسيس
وأنتِ الغواية اللذيذة التي وقع في مكرها حتى ابليس

كيف أفسرّ معنى وجودك في حياتي
لا مجنونتي الغالية لا ياحبي لن أقول لك الكثير
فما دام نبضي يكتبك كل يوم كأسطورة من الأساطير
ستظلي في حياتي معجزة ربانية غير قابلة للشرحّ أو التفسير

\
/

على حافة التفسير

أنتِ حنين قلبي يا كاملة الأوصاف
أنتِ جنوني الذي أكتبه في كل الحواف
أنتِ أنثاي الوحيدة فخذيّ مني هذا الاعتراف
كل امرأة قبلكِ كانت لي بمثابة مبارة أربح فيها
إلا أنتِ يا مجنونة صرت معك رجلّ لا يعدّ الأهداف

بلال فوراني

مع تحياتي … طزّ …؟؟


طز

قد وعدتك .. فاعذريني …؟؟


أنا آسف

قد وعدتك يوماً أن لا أكتب عنكِ
وها أنا قد كتبتّ
قد وعدتك أن لا أدسّ إسمك في أبجديتي
ولكني صدقيني ما استطعتّ
قد وعدتك أن لا أتكلم عمنّ أنتِ
وها أنا اليوم قد تكلمتّ
فاعذريني لأني لم أصدّق معك
فلطالما عليكِ كذبتّ
واعذريني
لأنه فاتني أن أكون من الملائكة
وسارعت الى حلف الشياطين وانضممّتّ

قد وعدتك أني لن أتذكرك
وسأنساكِ كأني لا سمعت بكِ ولا عرفت ّ
قد وعدتك أني لن أقترب منكِ
لن ألجأ إليكِ مهما تعبتّ ومهما تعذبتّ
قد وعدتكِ أني سأمسح ذاكرتي معك
لكن من وفاء قلبي الغبيّ ما استطعتّ
قد وعدتك أني سألعنّ الساعة التي عرفتها بكِ
وها أنا أنظر الى الساعة وأتذكرك فيها كم أحببتّ

قد وعدتك الكثير ولكني أخلفتّ
أنا الذي في برد الزوايا قد تكورتّ
أنا الذي في محراب عينيكّ قد تصوفت ّ
أنا الذي في تناقضات جنوني قد تعذبت ّ
أنا الوجع وأنا الألم وأنا التعبّ
أنا الذي صرتُ لنار جهنم وقوداً وحطبّ
وأنا الذي من غيابك المرير قد توجعتّ
أنا الهمجيّ الذي في قلبك
دمّرت … وكسرت …وقتلتّ
ورعشة الشوق في قلبكِ خلقّت
ولهفة أنفاسكِ ورجفة نبضك اغتصبّت
وحنين اللقاء ووقتك في انتظاري قد سرقّت
وشاهدةَ موتكِ التي لم تتمنيها يوما معي بيدي كتبّت
أنا البرّبرّي يا سيدتي الغالية
الذي صنع كلُّ هذه الجرائم فيكِ
فلا خجلتُ منكِ ولا حتى يوماً منكِ أعتذرّت …؟؟

\
/

على حافة الاعتذار

أعذريني
أنتِ أنثى تستحقّ ما هو أفضلّ
وليس مثلي مجرد قلبّ مُستعملّ
لا يستحيّ من جنونه ولا يخجلّ
فرعاك الله حيثما كنتِ
وعوضّك بحبّ أرقى .. وأطهرّ .. وأجملّ ..؟؟

#بلال_فوراني

لأنك امرأة لا تتكررّ ..سأظلّ أحبكِ أكثرّ ..؟؟


 

لأنك امرأة لا تكررّ ..سأظلّ أحبكِ أكثرّ .

كان عليّ أن أتخذّ القرار
كان عليّ أن أجابه هذا الاعصار
لقد أتعبني في بحرك طول الدوار
ولقد مزقني في حبك طول الانتظار
كان عليّ أن أتخذّ القرار
وهاد قد اتخذتّ القرار
وأعلنتُ في حبك الانتحار ..؟؟

كان عليّ أن أكتب لك رسالة غرام
أشرح فيها ما أعيشه من جنون وانفصام
أخبرك عن قصة حياتي التي كلها خراب وحطام
أخبرك عن أفكاري المتخلفة القادمة من جاهلية الأصنام
وها أنذا أكتب لك رسالة الغرام
أنزع كل ثيابي وألبس ثياب الإحرام
وأحجّ الى قلبك اليوم كأني أحجّ الى بيت الله الحرام

كان عليّ أن أبني لك مدينة مزخرفة بالأشواق
أشيدّ لك قصور عالية شاهقة لا تطولها الأعناق
أفتح لك مدارس تعلمّ الناس معنى الغرق في الأحداق
وأكتب اسمك على الشجر وعلى كل غصنّ وفوق الأوراق
وها أنذا أبني لك ذاكرة في تاريخ البشرّ
أنقش أسمك على وجه الشمس والقمر وأحد عشرّ
وأترك للأجيال قصيدة حبّ سيتوارثها من بعدي كل العشاق

\
/

على حافة الحب

كان عليّ أن أتوقف معك منذ البداية
وأن لا أجرجرّ أصابعي لنسجّ هذه الحكاية
ولكنكِ امرأة قادمة من عصر جميل
يشتهيّ كل رجل أن تكون على يديها النهاية

#بلال_فوراني

أنا وأنت .. قصة عشق لا تنتهي …؟؟


 

التصقي بي اكثر

قلتُ لها : أنا لست محمد ولست المسيح
قلبي يا صغيرتي معبدّ يصلّي فيه ألفّ جريح
وحزني صومعة تقام فيها صلاة الوجع و التسابيح
وأنا وأنتِ .. بقيّة جنون لا يهدأ
نرقصّ على وجعنا على قهرنا
مثل الأطفالِ في المراجيح
أخبريني بربكِ
كيف صار القلبّ بين أضلعكِ.. طريح
وكيف اتفقّ النبضّ على قتلي بشكلٍ صريح
وكيف صارَ حبكِ ..لغزا عصيّاً على التوضيح …؟؟

يا ملكة جلست على عرش قلبي طول السنين
يا طُهرّ الملائكة الجميل .. ويا كُفرّ الشياطين
يا قلباً لا يعرف كيف يُهاجر من اليسار الى اليمينّ
أخبريني بربكِ
منّ زرعَ في قلبكّ كلّ هذا الأنين
منّ شرعّ في روحكّ كلّ هذا الشوق والحنين
منّ علمكِ أصول الحب
من علمك يا صغيرتي كيف تصيرين فراشة…وتطيرين

يا أنثى الارتباك والجنون والفوضّى والتناقضات
يا ثورة أنثى تكسّر المنّطق والقواعد والنظريات
يا موتاً لذيذاً … يغتالنّي من جميعِ الجهات
أخبريني بربكِ
ماذا يحدث لرجل حينَ تعشّقه أشهى الملكات
كيف تنكمشّ اللغة معي وتهجّرني أحلّى الكلمات
كيف تركّلني الحروف فتهربّ مني أنقّى العبارات
وكيف تصيرُ الحياة معكِ لحظة مجنونة
لا أساومُ عليها عمّري كلهُ حتى …الممات …؟؟
\
/
على حافّة الحبّ

ألتصّقي بي أكثرّ
فقلبي لا يحتمل بُعدكِ أكثر
يا امرأة في زمن واحد صعب أن تتكررّ
يا امرأة خلقها ربي وجعلني في حبها أتمرمرّ
التصقي بي أكثر
فقلبي على حافة وجع واحد منكِ … ويتلاشى ويتبخرّ

بلال فوراني

الوطن العربي ؟؟


ماذا تريد من وطن

الكذب الجميل والصدق الذي صار أشبه بالمستحيل ..؟؟


الكذب الجميل والصدق المستحيل

 

كذبّ … كذبّ …
كل ما تراه كذبّ وكل ما يقوله الاخرون كذبّ
كل ما تسمعه وتقرأه وتتناوله كوجبة صباحية كذبّ
وربما أقول حتى إنكار هذه الحقيقة ليست سوى كذبة جميلة ..؟

نحن نكذب حين نتألم
نحن نكذب حين نضحك
نكذب في شهيتنا للجوع والعطش
نكذب في ادعائنا الوفاء والولاء للآخرين
نكذب في مشاوير آخر الليل أو أول الصباح
نكذب حين ننام من التعب أو الارهاق أو الوجع
نكذب حين نعيش حياة مزدوجة بين الناس دون أن ندري
نكذب حين نعيش الطهارة في بيوتنا والسفالة في العالم الافتراضي
نكذب حين ندّعي محبة الله ونفرش سجادة الصلاة ونحن لا نعرف القبلة أين..؟

نكذب حين ندّعي أننا لا نحب الكذب
نكذب حين نصدق أننا من تلك الفئة التي لم يطالها مسّ من الكذب
ولم يذكرنا الله في آية المنافقين على أعتبار أننا من زمرة المعصومين
أنت تكذب حين تمررّ اجابات عبر أسئلة خبيثة كي تشبع ذهولك ودهشتك
انت تكذب حين تختبأ خلف صمتك هربا من الضجيج الى الذي ينقلك الى خانة السكون
انت تكذب حين تضع صورة لك تشبه ما تراه في نفسك ولا يراه الآخرون على وجهك
انت تكذب حين تثير مشاعر الحزن و الفرح و الشبق او كل ما يخطر على البال
بوسعه ان يجعلك قابلا للتصديق من زاوية حادة او للتصفيق من زاوية منفرجة
انت تكذب حين تعيش بأكثر من شخصية وبأكثر من قناع دون أن تدري
أن عفنّ التغيير قد طالك دون أن تنتبه يوما أنك لم تعد أنت منذ سنوات…؟؟

هل الكذب مشروع في حياتنا حين نصير مغموسين في عجينة اسمها النفاق الجميل
أم أنه دواء ناجح في عصر صار فيه التعريّ أمام الحقيقة منتهى قلة الأدب..؟؟
لماذا نحن نكذب ولا نفهم سبب تورطنا في مسرح اسمه الحياة
لماذا ننصت الى أنفسنا في الوقت الذي ندّعي أننا نفهم الآخرين
لماذا نضحك في وجه سخيف ننتظر أن يلتفت قليلا كي نبصق عليه
لماذا نقع أسرى في سجون الخوف حين يمارس علينا الاخرون الاضطهاد القسري
لماذا نختبأ وراء كلمة الحمد لله رغم أننا نكفر بنعمته الف مرة في اليوم وفي الليل
لماذا نتحايل على الوجع بمخدّر ونضحك على الخيبة بابتسامة رضا صفراء
لماذا نحن كاذبون جدا حين نصدق أو ننفيّ عن طيب خبثّ ما أعلاه ..؟

أيها السادة الكرام

أكتشفت أنا ” قدسّ الله سرّي ” أننا نكذب لأننا ” نتألم ونخاف ونطمع “..؟؟
ولا بأس أنّ أعطي نفسي قليلا من وجاهة الأولياء فنحن في النهاية كلنا نكذب
وكما قال المفتي والعلاّمة أحمد عدوية في مستهل مقولته المشهورة
” زحمة يا دنيا زحمة.. زحمة ولاعادش في رحمة “…؟؟
ومن زحمة الشياطين التي بدأت تضخّ في راسي الافكار الوسواسية
أعترف أنني أدخن السيجارة السابعة وانا أكتب لكم هذا الكذب المنمقّ
لذا حاولوا أن تحترموا رئتي المثقوية وأنتم تقرأون دخان دهشتي
وعلى من يجد في نفسه الشكّ في نوعية السجائر التي أدخنها
أن يجرب حريق أنفاسي وأنا أتلو المعوذات على قلبي الكافر
كي يتيقنّ أن حريق جهنم أرحم من حريق قلبي وهو مؤمنّ ..؟؟

\
/

على حافة الكذبّ

إلى كلّ من سيقول لي
اغربّ عن وجهي أيهّا الكاذب
سأقولُ له :
لقد بدأتَ الكذبّ من الآن يا هذا
لأنك توهّمني أني كنتُ أشرّق قبلَ أن التقيك …؟؟

بلال فوراني

لا تتهميني … فأنا لست مُتهمّ ..؟؟


يا سيدتي

أعذريني يا سيدتي
إن صرتي قتيلة حرفي
رغم أن حرفي ليس بقاتل
كيف لبحرك المجنون
أن يصادق سفن عبثي
وليس في بحرك سواحل
كيف لقلبي أن يصير سجناً
وأنا ما كبّلتك يوما بالسلاسل
أنا العاشق المتفردّ في جنونه
لا يروقني قلب أنثى
يدعيّ معرفتي وهو بي جاهل
أنا المجنون المتفرد في عشقه
لا تروقني الانثى التي
لا تشتهي معي تخبط المفاصل
أنا المجنون الذي اعترف بجنونه
لا تروقني الانثى التي
لا تثيرها معي هزّة البراكين و الزلازل

أعذريني يا سيدتي
فأنا لم ألبس لك قناع الكذب والتجميل
ولم أعرف النفاق يوما ولا حتى كيف أجامل
هذا أنا يا سيدتي
أنا جنون الشرق وشرقُ ليس فيه عقل
لم أكن رجلاً خلوقاُ معكِ ولم أكن رجلاً سافل
هذا أنا يا سيدتي
أشتهي الأنثى كم اشتهي قهوتي الصباحية
وأكتب فيها الشعر كأن الشعر كان عنها غافل
هذا أنا يا سيدتي
مسجد لكل مذنبة … وكنيسة كل تائبة
حتى صار قلبي كعبة والنساء حوله قوافل
أكتب للأنثى كما أكتب للوطن
لو كان حرفي يفعل ما تقوليه فعلاً
لكانت كل امرأة قرأتني صارت حامل

\
/
على حافة الجنون

يا سيدتي أنا رجل أرعنّ مزاجي
لا يروقني شيء في كل هذا العمر الغبي
لا يروقني كل ما أراه في هذا الوطن العربي
فلا تلوميني لو كفرت وجحدت ولعنت وعبثت
فأنا لست إلهاً ولا ملاكاً ولا حتى رسولاً أو نبيّ

بلال فوراني

عودي .. فديتكِ عمري أن تعودي ..؟؟


عودي فديتك عمري أن تعودي

و أصحو
فما من بريق
غريق ٌ
طوته ُ الحياة
فكيف يفيق …؟؟
قتيل
تحدّى .. الموت
فأسكره ُ غدر الصديق ..؟؟
هو غريق ٌ
يئن ُّ في الليالي
وشم ٌ
يُضاحكُ في الفجر
كل رحيق…؟؟

أفديك ِ عمري
أن تعودي
لعلك ِ بعد الجفاف
عذوبة كأس ٍ تكوني
ونفح الرحيق
لعلـكِ …رغم الهجر
سلاماً ..تكوني
وبرداً يحنو عليّ
برغم الحريق
وناياً يرتّل في الصمت لحني
فيصّحو نبضي
ويكبر حلمي العتيق..؟؟

وأصّحو
وجعـاً .. جرحـاً
قلبـاً .. ممـدداً
على الطريق
عمـراً … بحـراً
فاض َ ليلهُ على الشمس
فأمست بلا بريق

أفديــكِ عمري أن تعودي
فما زال سوق النخاسة
يعلن عنكِ كل صباح
ويناديك ِ من بين الرقيق
وما زال …قيـدي
يذوبُ حنيناً ..إليك ِ
لعله ُ بعد الأسر يفيق
فأنا منك وإليك ِ
مازلت ُ أعيش ُ
بـدون ابتسامتك ِ
دوامة ٌ … من نقيق …؟؟

\
/

على حافة الشوق

لا شيء في غيابك قد تغيرّ
ما زلتُ في حبكِ أحترق وأتبخرّ
وما زال لساني كما هو يشتمّ ويتذمرّ
وما زال جنوني مثل البركان يشتعل ويتفجرّ
لاشيء في غيابك قد تغيرّ
إلا أن قلبي قدّ جفّ وتصحرّ
وصار على موعد مع الموت أكثر وأكثر ..؟؟

بلال فوراني

ماذا أقول لك …؟؟


ماذا أقول لك

ترى ماذا أقول لكِ
وأنتِ امرأة جاءت من عصر الخرافات
أمرأة معجونة بالفوضى والتناقضات
امرأة مغزولة من عطر الحكايات

ترى ماذا اقول لك
وأنا العاشق المهزوم في قلبكِ حتى النخاع
وأنا التيه الجميل والصدى المفقود ودرب الضياع
وأنا التمرد والتفردّ في حياتك وانا ثورة الخبز والجياع

ماذا أقول لك
وحبكِ علمني في العشق كل الفنون
جعلني استاذاً في مدرسة الهذيان والجنون
جعلني قاسياً في الحياة لكنه في قلبكِ مطحون

ترى ماذا اقول لك
وأنفاسك عندي أغلى من عطور باريس
وأنتِ أنثى لا أترجمها بحفنة مشاعر وأحاسيس
وأنتِ الغواية اللذيذة التي وقع في مكرها حتى ابليس

ترى ماذا أقول لك
هل يكفي معك الشعر والمدح والهجاء
هل يكفي أن أكتب فيك قصيدة للصباح والمساء
وأنتِ امرأة اختصرت الأبجدية في حرفي الحاء والباء

ترى ماذا أقول لك
لا مجنونتي الغالية لن أقول الكثير
فما دام نبضي يكتبك اسطورة من الأساطير
ستظلي في حياتي معجزة ربانية غير قابلة للتفسير

\
/

على حافة الحب

ماذا أقول فيكِ يا مجنونتي
والكلام فيك لا ينقص ولا يزيد
أنا الأبجدية الهاربة من الشعر
وأنتِ قافية قصائدي وحرفي الوحيد

بلال فوراني

مساء العربّ ..؟؟


مساء العرب

أمة عربية رائعة …؟؟


أمة تمتهن المؤامرات

 

أمة تمتهنّ الخيانة والغدّر والعمالة
كلامها نباح وجهادها نكاح وأخلاقها كلها حثالة
ضميرها مأجور وشيخها مخمور وحاكمها قادم من الزبالة
دينها الانفصّام وشهوتها إحتلام والطاعة فيها لصاحب الجلالة
لا باركّ الله في دول عربية تعرف كيف تثير فتنّ العرب بكلّ نذالة
لا باركّ الله في أرض عربية صار العربي فيها يحتاج الى سندّ كفالة

 

بلال فوراني

الله أكبر .. الله أكبر …؟؟


شيوخ الدم والقتل

أمة مريضة والجهل فيها فريضة ..؟؟


أمة الاسلام

شيوخ متأسلمين كفرة ..؟؟


??????????????????

باسم يوسف هل هو سوط اسلام أم صوت انفصام..؟؟


باسم يوسف

يعجبني هذا الشاب ويعجبني موقفه الصريح والواضح من جماعة الاخوان المسلمين , يعجبني لانه يتشارك معي فيكرهي المُسبق لكل من يقوم بتشويه الدين باسم حماية الدين , او تسويق أفكاره السياسية على حساب الدين للوصول الى السلطة وكراسي الحكم . ولكن لدي سؤال صغير يفتح سوقاً لاشارات الاستفهام في ازدواجية المواقف لديه.؟؟؟

باسم يوسف يهاجم من يتطاول على الدين مثل الاخوان المسلمين والسلفيين وربما الوهابيين, لكنه لا يرى سوى بعين واحدة ما يحدث في سوريا , ولا يرى مدى الاجرام باسم الدين في سوريا , هل تعرفون أن باسم يوسف لم يجرؤ يوما على انتقاد اكبر داعية لتشويه الدين وهو مفتي الناتو القرضاوي ,وباسم دوما يقول أنه ملك الفيديوهات , في الوقت الذي تتعامى عيونه عن فيديوهات مفتي الدم الفاسد . ترى هل هذا بسبب علاقته الوثيقة التي تجمعه بابن الداعية , أم أن هناك أجندة خاصة يعمل عليها باسم يوسفوهناك توجيهات تأتي له كي يمارس مهنة الجلدّ الناعم على من يربّي اللحّى المزيفة باسم الدين والاسلام .

يؤلمني جداً أن نكتشفّ فيما بعد أن باسم يوسف ليس أكثر من نسخة مكررة عمن يجلدهم بسخريته اللاذعة , لأن الازدواجية في رؤية الامور تعطيك يقين بأن هذا الشخص مذبذب أو أنه يعمل لشيء في نفس يعقوب , واتمنى أن يخيب ظنّي فيه كي لا أشعر بالأسف على شخصية رائعة أبهرتني بمدى قدرتها على تعرية الكاذبين, وأتمنى أن نجد إجابة شافية على تساؤلي هذا لأنه من المؤلم أن يرفع باسم سيفاً على متسلقي الدين ومنافقيه, في الوقت الذي يطعن خاصرة الشعوب الاخرى بخنجر اهماله او تجاهله او سقوطه في فخّ الاعلام المضللّ , لأنه من الجلي للعيانّ والواضح جداً أنه لا يستطيع أن ينتقدّ أو يسّخر من حيتان الاسلام مثل القرضاوي وسواه , في الوقت الذي يسخرّ من ضفادع اسلامية تافهة لا تعرف سوى النقيق والانتفاخ على حساب الدين وربما الشهرة.

بلال فوراني

صباح الخير يا أحلى من عطر الياسمين ..؟؟


تبرأمن عطره

صباح الحبّ
على امرأة تشطرّ نهاري الى نصفين
نصفٌ يشرقّ من عينيها مثل الضياء
ونصفٌ ينتظر دوره كيّ يغفو آخر المساء

صباح الشوقّ
على امرأة تقسمّ روحي الى نصفين
نصفٌ يجلس طول النهار لها في حالة انتظار
ونصف يصبّر النصف الأول على هذا المرار

صباح الرجاء
على امرأة تقطّع حياتي الى نصفين
نصفٌ يشكرّ الله على نعمة وجودك في حياته
ونصفٌ يبتهلّ لله أن لا يعشقّ غيرك حتى مماته

\
/

على حافة الصباح

صباح الخير على امرأة
لو رآها الياسمين
لكانَ تبرأّ من عطّره …؟؟

بلال فوراني