كيف تقاوميه وهو جنون تشتهيه ..؟؟


%d9%87%d9%8a-%d9%85%d8%ab%d9%84-%d8%a7%d9%84%d8%a8%d8%ad%d8%b1
لا لم يكن بمقدروك أن تقاوميه
فهو مثل الاعصار الذي لا يرحمّ أحد
مثل الطوفان الذي لا يترك شيء ورائه
مثل الفيضان الذي يجتاحّ كل شيء أمامه
لقد اجتاحكِ حتى أفرط في اجتياحه المثير
لقد أستوطنّ فيكي حتى تغلغلّ في شرايين قلبكِ
وأعلنّ ولادة حبّه على أراضيكِ بكل دكتاتورية فريدة ..؟؟

لا لم يكن بمقدروك أن تقاوميه
فقد كنتِ على موعد لذيذ مع الهزيمة الجميلة
وكل محطات انتظارك كانت تترقبّ هذا القطار الجامح
وكل صباحاتك كانت تتلهفّ بكل شوق لهذا الفجّر الساطع
وكل الليالي كانت تشكو بردّ غيابه وصقيع الحنين له
وكل شيء حولك كان ينادّيه بياء النداء المستعجلة
حتى باتتّ تفاصيلك كلها
جزء لا يتجزأ من حضوره الغائب ..؟؟

لا لم يكن بمقدورك أن تقاوميه
فهو رجل يعرف كيف ينسجّ خيوط عشقه حولكِ
ويعرف كيف يُحيك من حبه قميصاً ترتديه في غيابه
ويعرف أكثر وأكثر كيف يدير دفّة الحديث مع أنثى عطشة
نعم اعترفّي
لقد وقعتِ في حبه اللعين من أعلى درجات كبرياؤك وغرورك
لأنه استطاع أن يردّ لكِ طعم الحياة الذي فقدتيه يوماً في زحمّة عمرك
لأنه استطاع أن يهزّ عرشك كيّ يوقظّ الأنثى التي ذبُلت يوماً في انتظاره
لأنه استطاع أن يحتويكِ بعقلهِ وروحهِ ورجولته قبل أن يرويكي من جنونه
نعم أعترفّي
لم يكن بمقدروك أن تقاوميه
هل يقاوم المرء حلماً ظلّ طول العمر يشتهيه ..؟؟

\
/

على حافة الوجع

هي مثل البحر
لنّ تعشق هواة السباحة
ولنّ يروقها المارين على شطآنها
فقط يُغريها ذاك الذي يبدل ثيابه كلّها
كي يغوص فيها دون أدنّى شك بغرقه فيها ..؟؟

بلال فوراني

Advertisements

شاركني برأيك.. ودعني أتنفس حرفك

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s