أحبكِ .. فهل تصدقيني ..؟؟


 

%d8%a3%d8%ad%d8%a8%d9%83

 

صدقيني أخاف أن أتورط في حبك كي لا أنهار
أنا يا سيدتي لست إلهاً ولا نبياً ولا أنا حتى نزار
أنا البكاء حين يجفّ وأنا الدمع حين ينهمل مثل الأمطار
وأنا الصرخة التي قالت لكِ أحبك ثم قررت من بعدك الانتحار

صدقيني أخاف أن يمسكوني يوماً متلبساً في حبكِ
أخاف أن يفضحوا شوقي ني حين أحنّ الى نبضّ قلبكِ
أخشى أن أن يقولوا عني بهلول يعدّ كل خطواتك في دربك
أخاف أن يكسروا قلبي حين يقولون كافر لا يعرف دينّ ربك

صدقيني أخاف أن أحبك بجنوني الغير طبيعي أو العادي
أنا يا صغيرتي لست مراهق ولا طفل ينتظر درسه اليوميّ
أنا لم أمشي ورائك ولم أنتظر أن تضحكي لي يوما بثغرك الوردي
أنا عاشق والعاشق إما يكون مجنوناُ في زماننا أو يكون رسول و نبيّ …؟؟

صدقيني أحبك كأن الربّ لم يخلقّ من بعدك نساء
أحبك كأنك همسّة لا تعرف في الحناجر معنى ياء النداء
أحبك كأنك نغمة عجزت كل موسيقا العالم أن تؤدي هذا الأداء
أحبك كأني قصتي التي كتبتها بدأت بحرف الحاء وانتهتّ بحرف الباء

صدقيني أحبك فوق عمق الخلافات المجنونة وارتفاع الصياح
صدقيني أحبك لو عشت معطوباً منك من كثرة الوجع أو الجراح
أنا حين أحببتك لم أكن أطلب منك المغفرة أو العفو أو حتى السماح
أنا حين أحببتك جعلتك وطناً عريضاً كبيراً …وأنا فيه الوحيد السوّاح …؟؟

صدقيني أنا أحبك ولكن ربما بطريقة بربريّة و همجيّة
سامحيني لأني رجل مدمنّ على قهوتكِ و أنفاسك اليومية
أعذريني لأني بدائي لا أعرف الكلمات الرومانسية والعاطفية
ولكن صدقيني لأجل عيونك لو طلبتي مني شيء لمحيتُ كل البشرية

\
/

على حافة الجنون

حبك يا حبيبتي ليس مجرد عادة
حبك يا حبيبتي صار في قلبي عبادة
أنا الدكتاتور المتسلطّ الذي لا يخاف أحدا
لا أعرف كيف أصير أمامك طفل بلا قرار أو إرادة

بلال فوراني

Advertisements

شاركني برأيك.. ودعني أتنفس حرفك

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s