لا تتهميني … فأنا لست مُتهمّ ..؟؟


يا سيدتي

أعذريني يا سيدتي
إن صرتي قتيلة حرفي
رغم أن حرفي ليس بقاتل
كيف لبحرك المجنون
أن يصادق سفن عبثي
وليس في بحرك سواحل
كيف لقلبي أن يصير سجناً
وأنا ما كبّلتك يوما بالسلاسل
أنا العاشق المتفردّ في جنونه
لا يروقني قلب أنثى
يدعيّ معرفتي وهو بي جاهل
أنا المجنون المتفرد في عشقه
لا تروقني الانثى التي
لا تشتهي معي تخبط المفاصل
أنا المجنون الذي اعترف بجنونه
لا تروقني الانثى التي
لا تثيرها معي هزّة البراكين و الزلازل

أعذريني يا سيدتي
فأنا لم ألبس لك قناع الكذب والتجميل
ولم أعرف النفاق يوما ولا حتى كيف أجامل
هذا أنا يا سيدتي
أنا جنون الشرق وشرقُ ليس فيه عقل
لم أكن رجلاً خلوقاُ معكِ ولم أكن رجلاً سافل
هذا أنا يا سيدتي
أشتهي الأنثى كم اشتهي قهوتي الصباحية
وأكتب فيها الشعر كأن الشعر كان عنها غافل
هذا أنا يا سيدتي
مسجد لكل مذنبة … وكنيسة كل تائبة
حتى صار قلبي كعبة والنساء حوله قوافل
أكتب للأنثى كما أكتب للوطن
لو كان حرفي يفعل ما تقوليه فعلاً
لكانت كل امرأة قرأتني صارت حامل

\
/
على حافة الجنون

يا سيدتي أنا رجل أرعنّ مزاجي
لا يروقني شيء في كل هذا العمر الغبي
لا يروقني كل ما أراه في هذا الوطن العربي
فلا تلوميني لو كفرت وجحدت ولعنت وعبثت
فأنا لست إلهاً ولا ملاكاً ولا حتى رسولاً أو نبيّ

بلال فوراني

Advertisements

شاركني برأيك.. ودعني أتنفس حرفك

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s