أخبريني … أيتها الشفاه الصامتة ..؟؟


كيف يا حبيبتي

أخبريني
كيف تكوني أبجدية
دون أن أكون لكِ الكتاب
كيف تكوني موسم ماطر
وأنا لكِ الغيم والسحاب
كيف تجتمع الاضداد في قلبك
ونبضكِ في حالة غياب
كيف يقف السؤال أمامكِ محرجاً
يلهثّ من دفء الجواب
كيف بربكِ اختصرتي النساء
وصرتِ لهن صلاة في محراب

أخبريني
كيف صار لكِ أثر
في كل الأشياء
في قهوتي وحرفي
وصباحي ونهكة آخر المساء
في ضحكتي في دمعتي
في وحدتي في لسعة بردّ الشتاء
في جنوني وعطشي
في عبثّي وتوحشيّ
في شوق يرميني للعراء
في الشارع والجامع
في غرفتي وتحت مخدتي
في كل زاوية من هذا الفضاء

أخبريني
كيف يصير الرجلّ طفلاّ
بعد أن كان في عداد الرجال
كيف يتخلى عن كل ايمانه ومبادئه
ويصلي أمام هذا الجمال
كيف يتحول في لحظة حبّ
من شخص عادي الى بطل من الابطال
كيف لأجل الحب يجابه الدنيا كلها
ويغوص في الأعماق ويصعدّ أعلى الجبال
كيف يا امرأة قلبتي حياتي كلها رأس على عقب
فلم أعدّ أعرف أين اليمين من الشمال ..؟؟

\
/
على حافة الحبّ

كيف لي أن أشرح لكِ معنى حُبكِ
وأنا على جاهليتي لا أكتب و لا أقرأ
كيف لي أن أغادر حدود قلبكِ
وأنت لي وطن واحد لا يتجزأ
كيف لا أحبكِ ونبضّي في قلبكِ
يدقّ ويدقّ ويدقّ ولا يهدئ ..؟؟

#بلال_فوراني

Advertisements

2 responses to “أخبريني … أيتها الشفاه الصامتة ..؟؟

شاركني برأيك.. ودعني أتنفس حرفك

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s