أنا لستُ أنا .. وأنتَ لستَ أنا ..؟؟


 

 

أنا
لم أعدّ أعرف نفسّي
وللسخرية أيضاً أني في أصلّ الأمر لم أكنّ أعرف نفسي قبل الآن
هم يعرفوني .. ويحفظوا تقاطيع وجهي ويرصّدوا الخيبة تزحف عليه
هم يعرفوني .. لأن لهم آثار موشومة بأسمائهم الغادرة على ضحكتي
هم يعرفوني .. لأنهم لونّوا حياتي بحضورهم الجارح وغيابهم القاتل
هم يعرفوني .. لأنهم مارسوا على ذاكرتي حرب استنزاف للتفاصيل الجميلة
هم يعرفوني .. لأنهم زرعوا فيني الوجع ونصبوا لي خيام الحزن والذكرى
هم يعرفوني .. لأنهم كانوا صادقين جداً حين تكالبوا على طعني بضمير حيّ

لم أعدّ أعرف نفسّي
وأبحث عني في وجوه المارة والذين يلقون علي تحية صباح باردة
أبحث عني في كذبة يلقيها أحدهم علي عندما يقول لي لقد أشتقتُ لك
أو صفعة تطول قلبي ولا تطالني حين يسألني أحدهم أين كنت طول هذا الوقت
أبحث عني في محطات المغادرين والقادمين والذين يلوحون بالمناديل للغرباء أمثالي
أبحث عني في حطب وجودهم الذي أحرقني يوماً ..والذي ضربوني به يوما آخرا
أبحث عني على رصيف مهجور في الساعة الرابعة بعد الوجع الأخير
عندما هرب العقرب منها ليلدغ قلبي بكل حبّ بكل شوق وبكل قسوة …؟؟

أبحث عني ولا أجدني
كم هي مأساة أن يشرق صباحك وعتمتك لا تغادر عيونك أبداً
كم هو مؤلم أن تزهر طعنة الغدر في ظهرك غابة من الذكريات
كم هو موجع أن تساومك أنفاسك على مغادرتك أو تخنقك في غفلة عنك
كم هو قاسي أن تهرب من خوفك كي تكتشف أنه يسكن مفاصلك وتفاصيلك
كم هي جريمة كبرى أن ترتكب جريمة نسيان نفسك وتنسى المجرم الحقيقي ..؟؟

\
/

على حافة الوجع

على من يجدّني
أن لا يردّني إلى نفسي
فليس أقسّى من ايجاد نفسّي
سوى معاودة إكتشافها من جديد …؟؟

بلال فوراني

Advertisements

شاركني برأيك.. ودعني أتنفس حرفك

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s