الرف الأخير


 

__________________

:

؛

قالّت لّي …
أعلمّ أنّ معاييّر الجمال عندّك عالية جدا …..
أعلّم أنّي لسّتُ .. أجملّ ممنّ .. تعرفهّنّ….؟؟؟
……
قلّتُ لّها ….
نعم .. لسّتِ الأجمل ّ…..
ولكنّكِ .. الأشّهى …..؟؟؟
\
/
\
يحدّثُ أنّ نشتّري فاكّهةً غالية الثمّن …
جميلة المنّظر ..زاهيّة الألوان …
ولكنّ لفرط جمالها … نخاف أن نقتّرب منها …
أو نحاول على أقل تقدّير أن نأكلُها ….؟؟؟

يحدّثُ أن أشّتري الأشّهى من الفاكهة …
كيّ أتأملها حدَّ الشبّع …
وأتركُ متّعة قضّمها ….
حتى تستّنزفّها الرغبّة …
فتطّلبّني .. كي .. أفترسّها ….؟؟؟
\
/
\
على حافّة الحزّن ….

هناكَ مقّولة للرائع بروست يقول فيها :
لندّع النساء الجميلات .. للرجّال الذيّن لا خيالَ لهّم ….؟؟؟؟

…،\ تائــــ,,,ـــه

*

*

بين فينة حب دافئة وعتب بارد

مال عليها وأراح رأسة في ضمة يديها
…وتمتم وهو يتابع دفن نفسه بجسدها
هل تتحملين [ فرطية غضبي وضرب كلامي و قسوة جنوني ] وَ….
____ لثمت يداها جسدة الغائر وَ نامت موجة كلامة عندما أستيقظ صوتها
ليقول له … كيفما كنت وكيف ما تكون بيتك قلبي وهو يعرف من يكون ساكنه

:

كلمة السِّر بينه وَ بينها … [ أحبك]

:

…،\

*

*

كلمة السرّ بينّه وبينّها ……~~ أشتقتك ~~
…كلمة المرور الى ساحته … ~~ فقدتك ~~

…،\ تائــــ,,,ــــه

__________________

:

:

؛

ثمة أشتياق كافر يُحيدني دوماً عن فكرة الصيام عنك !!

…،\

*

*

لذا دوما ….
أحب ّ أن أقضّي ما فاتني …
وأفطر مخالفا لشريعة صمتكِ ….؟؟؟؟

…،\ تائـــ,,,ـــه

؛

:

__________________

:

؛

أعشق أفتراش أرضك برجولتي

أعشق أحتلالك يوماً بعد يوم بجنوني

…،\ تائــــ,,,ـــه 

*

*

أعشق رجولتك الكاسرة و أنت تظُم فيني الأنثى المُنكسرة
أعشق جنونك المتواتر و أنت تُرتب فوضى عقلي المتناثر !!

…،\
؛

:

__________________

:

؛

مُهجنة هي اللحظات التي لاتكون فيها معي … و عليه … سطري يرفض مُداعبات قلمي له
‘،.

.

.

مشاعري حُبلى بجنين غيابك … لكني [ لا أنجب شيء ] ..!!

إجابة تسبق سؤال يسقط حين عودتك

حين لا تجد صِغار حروفي حولك !!

…،\

*

*

ضجيج…أطفالكِ….حولّي …
يصيبني بشهوة… التطّعيّم…
وشّت بكِ السطور ….
…وشّت بكِ الأشوق ….
كلهم أشاروا إليكِ…
بأنكِ تحتّرفين الحبّ.. والحزن….
تتفنّنين.. بغزل الأوجاع….
ترتكبّين الفوضى رغما عني …
ويصيبني دوار حرفكِ ….
بما هو أشبه بالضجيج….
الضجيج الذي أتقنه معكِ …
ضجيج أطفالي …حولكِ … تائــــ,,,ـــه

\
/
\

يحدث كثيرا .. أن نهتّم بتفاصيل سخيفة .. لا ترسمنا ….
يحدث كثيرا …ترسم أقدارنا تلك التفاصيل … بكل سخافة …

…،\

*

*

كُن أمامي ،، كُن خلفي
حاصرني من يميني ويساري
…كُن حولي طوقني أكثر
عندما… تزحف تجاعيد العمر القادم
إلى ملامح أوراقنا وَ سطورها تهمس لنا
[ ها قد كبر الأطفال]…!!
؛

يا أنت شاركني أنا يا أنا ..!!

/
\
/

يحدث أحيانا .. أن نفترش الحزن ونمتد عليه ونتبادل نوبات السهاد
يحدث أحياناً .. أن يفترشنا الحزن ويمتد علينا ويمنحنا خطوات الأبتعاد

…،\

:

__________________

:

؛

سؤال يمنع نفسه وَ سؤال يُلقي بنفسه !!

بيني و بيني

بيني و بينه

بينه و بينه

بينه و بيني

إجابة تحتضن التعجُب وَ إجابة تُصافح الأستفهام !!

…،\

*

*

إجابه تهرب منه … إجابة تهرب إليه ….

بيني وبينها…

بينها وبيني …

بين .. البين والبين …

سؤال يصيبه التعجب … سؤال يقتله الأستفهام …؟؟؟

…،\ تائــــ,,ـــه‬

*

*

بين البين وَ البين

هُناك الكثير من الأسئلة القادمة
…هُناك القليل من الأجوبة الذاهبة

وَ \ لا \ ننتهي …!!
:
،

…،\

*

*

ننتهي نحن …
عندما هم يبدأون ….
\
…/
\
ولا ننتهي أبدا ….

…،\ تائـــ,,ــه‬

؛

:

__________________

:

؛
أنا أنثى طبيعية جداً

………………..جداً
………………..جداً

حد أن أتمنى أن تجتمع كل العيون في عينين فقط

وأقلعهُا ولا يراك غيري … !!

،
.

أنا أنثى عاقلة جداً

……………….جداً

……………….جداً

حد أن أتمنى أن تكون الغيرة كائن حي لأقتلة

و أريحك معي من صوتها المُزعج

.
.

أنا أنثى لا أتمنى شي إلا أنت … !!

…،\

*

*

ذكـــر مجنون جدا ….
…… مجنون جدا …
…… مجنون جدا …
…… مجنون جدا …

حدّ.. أن أتنازل عن عقلي …
كي أسكن بكل قلبي …. صدركِ ….؟؟؟
/
\
/
بحدث أحيانا …أن الجنون .. يكون منتهى العقل …. فيضحك ساخرا
يحدث غالبا …أن العقل لا يفهم لما كل هذا …فيصيبه صداع الرأس …؟؟
\
/
\
العقل .. يحتاج الى أدوية .. كي يطيب ….
الجنون… يحتاج الى حرية … كي يطير …

…،\ تائـــ,,ــه‬

؛

:

__________________

:

؛
عند مفرق ..، التقينا !!

…،\

*

*

.وذلك المفرق ما زال منتشيا للآن …
من رائحة حبنا ….؟؟؟؟

..،\ تائــ,,ــه

؛

:

__________________

:

؛

لاشيء يتغير في غيابك ، غير إني في الثواني الخمس القادمة ، سـ أشتاق لك أكثر !!

…،\

*

*

لا أشتاق لك ِأكثر ….
غير أنه في الثواني الخمس القادمة ….
سأموت لغيابك …أكثر وأكثر ؟؟؟

\
/
\
يحدث أحياناً .. أن نخيط رداء الوقت لنا …. وَ يلبسه غيرنا !!

يحدث أحيانا … أن يهرب الوقت.. ونحن نتمنى خلوده…
يحدث غالبا… أن يبقى الوقت … ونحن نرحل ….؟؟؟

…،\ تائــ,,ــه

*

*

…،\

؛

:

__________________

:

؛

أترك كُل المنافذ مُشرعة من ( باب مخلوع وَ نافذة مكسورة وَ هاتف لايستقبل إلا رقمك وَ صندوق بريد مزروع أمام نافذتي )

حتى إذا سولت لك نفسك ،، و حاولت الوصول إلي ..فَـ لا شيء يمنعني

من إدراك خطوتك وأستباق رغبتك الهاربة و تقبيل نصف الأبتسامة و ضم كُلك !!

…،\ ‬

*

*

عبثا….
أحاول أن اتعثّر بحرف يرضي غرور سطري ….
كل الكلمات تلبس عباءة الرحيل وتهجرني …
…تخنقني تلك العبارات …
تحيلني صفرا في زمن الارقام ….
وتتركني خطوة تجّر ذيولها… الى الامام…
أترقب موتي بكل لحظة….
ويترقب الموت دهشتي في كل لحظة …
وأنا وهو ..اتفقنا على ألا نلتقي
إلا في لحظة صامتة …

\
/
\

…،\ تائــ,,ــه‬

*

*

عبث … هي كُل محاولاتهم في إيصال
الفرحة إلى ملامحي !!

…ثمة ،، حُزن يمتد في داخلي
لا يستطيعون الوصول إليه !!

…،\

؛

:

__________________

:

؛

ضعيفة جداً …
…حد أن أصنع في الجدران ثقوب

وَ في كل مره تمنعني عنك .. أذهب مُرتديه كبريائي

وأختبئ خلف مايمنع وصول عينيك إلي ، و أمارس رؤيتك !!

.

.

ضعيفة جداً …
حد أن أتوسل إلى قلبي

أن يُشاركني ” خطة منع الأشتياق ” ،،
و أتمتم برجاء أن يقف معك ضدي !!
.
.

ضعيفة جداً …
حد أن امنع نفسي من الكلام معك

وأبدأ بفرك أصابعي ،،، وَ أكتب إليك …!!

…،\ ‬

*

*

وأتسلل من وراء الدجدران المثقوبة …
وأعقد هدنة مع المفاجأة …
…وأترسم خطواتي رويدا رويدا ..
وأباغت لهفتكِ ….
وأحضنكِ …
\
/
\
يحدث كثيرا .. أن تكوني ضعيفة عندما لا اشتهي قوتكِ ….
يحدث غالبا أن أصير قويا عندما تكوني معي ….

…،\ تائـــ,,ــه‬

؛

:

__________________

:

؛

وين بـ هرب منك …،\ و كِل المسافة أنت !!

…،\ ‬

*

*

وأين التقي بكِ ….
وبوصلتي معكِ ….؟؟؟؟؟

…،\ تائـــ,,ــه‬

؛

:

__________________

:

؛

ثمة ،، خطوة مُشردة على رصيف الأماكن

ينعتُها الشارع بـَ ( البُعد )
.
.
،
من هُنا أستَطيع أن ألمَحُها
وَ هي تُراقِب المَسَافة بيننا
حين نذهب وَ حين نعود
،..

صَدَقني .. انها تُريد أن تَصِل إلينا !!

وفي كُل مره يُخـيّب إنتظارها
( إلتفافة يمينك حول يساري)
.
.
،
وَ إلى حيث نمر بها مره أخرى .. تعود

و
..تنتظرك
..تنتظرك
..تنتظرك

أن تُـفلتـني …!!

أرجوك
أرجوك
أرجوك

إياك أن تفعل…!!

…،\

*

*
وأختصر المسافة …
لعل المسافة تختصر خطوتي ….
أو هناك عبثٌ يتشرشر في قدمي ….؟؟؟
…\
/
\
وتبدأ هناك النظرة …
حيث لا تعرف الطرق مدى عمقها ….
ولا تعرف الأشجار متى تحبل ….
ولا تعرف تلك العيون .. أين أنا …؟؟؟
\
/
\
وارتمي ..على خوفكِ من المجهول …
وألتفُّ عليكِ .. مثل شجيرة العنّاب ؟؟؟
أزحف على شوقكِ …
أتعرش مثل العليق على ذاكرتك ….
ولا أفعل ….

…،\ تائـــ,,ــه‬ 

؛

:

__________________

:

؛

كُل الأصوات المُمكنة ،،، تتسرب إلي و لا تعبرني في أي نقطة !!

وَ وحدك .. من المستحيل تمتد إلي وفي نقطة الغير مُمكن يعبرني صوتك
.،،

…،\ ‬

*

*

كل الحروف .. تشتهي بعضها بفاصلة تكمل فيه المسير …على السطر .؟؟

ووحدكِ…. من بين كل النقاط … أدعوك النقطة التي …

…أقول بعدها .. انتهى ….؟؟
\
/
\

…،\ تائـــ,,ــه‬

؛

:

__________________

:

؛

أعرف أنثى ….
كلما سكبت نفسها على الورق … تمدد هو في عروقها …

أعرف ذكرا …
كلما تمددت هي في ذاكرته …. انسكب مثل الماء على سطرها …
\
/
\

هي لاتدري كم هو شبيه الماء ….
هو لا يدري كم هي …كل الماء …

…،\ تائـــ,,ـــه‬

*

*

أعرف رجل …

يُعطيها ظهره في وصف غضبه منها .. !!

أعرف أنثى …

تفتعل غضبه ليُواجهها بظهره ..!!
.
.

هو … يُريدها أن تستند عليه
هي … تُريد أن تضمة على حين غفلة

…،\ ‬

؛

:

__________________

:

؛

على الرف
قطعتين
.
.
الأولى ” أنت ” تملؤها

” الثانية ” ممتلـءـ،ـة بك
.
.
على الرف
ذاكرة و قلب

…،\

*

*

على القطعة …
رفيّن ….

الأول … تحمليه …
…الثاني يحملك ….
\
/
\

على القطعة حرفين …
بداتيه أنا .. نهايته فيكِ …
\
/
\

…،\ تائــ,,ــه‬

:

؛

__________________

:

؛

أخنق الحروف الهاربة من أوراقي حين أمسكها بجرم الأشتياق وَ أبعثها إليك … فـ أنا أريد أن أتنفسك أكثر !!

…،

*

*

تنفسي .. حضوري أكثر

أشتاق لتشكيل الحرف …..

بضمة حنونة .. …وكسرة على تنهيدتكِ ..

ونصب في مفرق عينيكِ ….؟؟؟

…،\ تائــ,,ــه

:

؛

Advertisements

14 responses to “الرف الأخير

  1. دعني المس قبل الرحيل كفك اتحسس انفاسك دعني اصمت او اسكت كنبض مات في شبابه..كوردة ذبلت كحلم طفل مسكون بالحب فلا يتحقق..
    دعني المس همسك قبل الرحيل دعني ارتجل الصمت عن قصد حبك الى ابعد من نسيانك لي …دعني احتضنك وارسمك واعجنك كاللوحة التي رسمتها لك وما انتظرت كي تراها…دعني اقول لك .وداعا وداعا..ثم صمت يتبعه سكون

  2. أخنق الحروف الهاربة من أوراقي حين أمسكها بجرم الأشتياق وَ أبعثها إليك … فـ أنا أريد أن أتنفسك أكثر !!

    ×*×*×*×*×*×*×*×*×*×*×*×*×*×*×*×*×*×
    يالله رائع ماخطته هنا وأكثر
    دمت مبدعا

  3. أعرف رجلا…تخطى مرحلة ما بعد الجنووون
    أعرف أنثى…جنت بذلك المجنووون
    هو….يبحث عنها…بجنوونه
    هي….تنتظر لقاء عينه لتسجل ضمن قائمة المجانين

    على حافة الجنووون
    التقت عيناهما بجنون…ولكن جنوون الحياة فرقت تلك العيون
    أولا يحق للحياة أيضا بالجنون؟؟؟

    “جنووون”

شاركني برأيك.. ودعني أتنفس حرفك

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s