إيقاعات تراقص التمرد ..؟؟


 

ويحدث أن يمشي المستحيل من أمامي ….

وأنا لا أرى ذاك الممكن في ذيله….

وأشتهي مضاجعة الخطوة معكِ …

وأمددّ الطريق أمامكِ سريرا مخمليا ….

ويحدث كثيرا …

أن تبرد اصابعي على دهشتك ….

وأنزف خوفا ..

وأهطلل وجعا …

كلما  رأيتكِ  تتأبطين يد الممكن …..

وأنا أنام تحت وسادة المستحيل …؟؟؟؟

تائـــــــــــــــه ………..؟؟؟

$$$$$$$$$

$$$$$

$$

$

وأدق على بابك مرتعشا …..

تسبقني لهفة المفاجأة ….

يا امرأة لا تتكرر ….

كيف يصير القلب ….

موعده.. مع الموت في حضورك …شهيا …؟؟؟؟

تائـــــــــــــــه ………..؟؟؟

$$$$$$$$$

$$$$$

$$

$


صار الكأس على موعد العاشرة قبل الحزن …

والقبض على ذاكرتك صار مستحيلا ….

صار الموت عذبا سيدتي ….

والحياة بقية ظلال من خطواتك المجنونة ….

أضحك في وجه الموت ….

يقولون لي .. عابث بلا قيمة …؟؟؟

وأقول لهم …

ما زلت أعيش على حافة خطوتها ….

ما زلت أتنفس وقع الرقصة …

ما زلت أبحث عن نفسي ….

بين قفزة وقفزة …

ما زلت  أجد نفسي أواجه الموت ..

ولا أضحك كيف أنه لا يعرف الرقص ….؟؟؟؟؟؟

تائـــــــــــــــه ………..؟؟؟

$$$$$$$$$

$$$$$

$$

$


عندما …دقت الساعة ….

ألف ولحظة … حب ….

كان طنين الموسيقا … يدب على صدري ….

ألتحف ببساط الريح ….

وأسرق الرعشة من أجنحة الملائكة ….

أنسكب على خطوتك ..مثل الزيت ….

وأتحرر من من التفاف الساق بالساق …..

يحدث كثيرا ..أن نموت ونحن نضحك ….

يحدث كثيرا .. أن نضحك ونحن نموت …….؟؟؟؟؟

تائـــــــــــــــه ………..؟؟؟

$$$$$$$$$

$$$$$

$$

$


وتمتد الرقصة ….

وينساب قلبي بين الظل .. والعدم ….

تنتفض الأصابع من سباتها البارد ….

وتقف على مفرق … الوتر ….

ويقف قلبي …مسجونا …

بين قيد أحنّ إليه ….

وموت يشتاق إلي ….

وتبدأ رقصتك ….

وتبدأ نهايتي .. خلف القضبان  ؟؟؟؟

تائـــــــــــــــه ………..؟؟؟

$$$$$$$$$

$$$$$

$$

$


وأرتمي في هيكلك الجسدي …

الضائع … الشره .. المجنون…

وأسكب نفسي عليكِ ,,,,

فألتقي بك  عند منحنى خصرك ….

هناك تتوه … المجرات كلها …

فأحوم وأحوم وأحوم حولك …

حتى يصيني غثيان اللهفة ….

فأبقى … كالتمثال ….

أسند نفسي .. وأسند خصرك….

تائـــــــــــــــه ………..؟؟؟

$$$$$$$$$

$$$$$

$$

$

وأقف مثل المسمار .. مذهولا … هكذا …

لا أنا أرفض طرق خطوتك على صدري …

ولا أنا أتغلغل في عروقك …

أنبهر .. من وجودكِ …

أتلعثم.. في وقوفك …

أقف مثل المسمار … مذهولا … هكذا


تائـــــــــــــــه ………..؟؟؟

$$$$$$$$$

$$$$$

$$

$


وأدعوك…

وتمتد يدي تزحف عل أصابعك …

وتشتهي عناق العشاق …

وأدعوك…

كي تشاركيني حفلة موتي ,,,,

على وقع خطواتك المجنونة …

أدعوك لحفلة الليل قبل الوجع

وأنثر كل لهفتي على عطشك المجنونة ..

أمسك ذراعك المسلوخة من بقيتي …

وأعتب على شجاعتي …

كيف لم أقتلك قبل اليوم …

ولا كنت .. مم يدعوك .. لشهادة موته …

تائـــــــــــــــه ………..؟؟؟

$$$$$$$$$

$$$$$

$$

$



لماذا تصير الكرة الأرضية …

وكل المناظر الطبيعية …

شيء صغير من خطوتك البشرية ….

وبقية رقصة … وحشية ..؟؟؟

أيتها الأنثى التي تلتف قدماها على طريقي …

لا تحاوري خطوتي …

لا تجادلي رقصتي ..

أنا منذ صرت خطوة …

صار طريقك كلها وطني …؟؟؟

تائـــــــــــــــه ………..؟؟؟

$$$$$$$$$

$$$$$

$$

$


وأتنهد على زاوية ..

أكسر بقايا القاعدة …

أرتمي عل كسرة خبز ….

مرسومة بين خدوتك .. وجوعي …

لا تعذريني …

إذا التهمت الطريق كله ….

فأنا أنسان جائع للرقصة ….؟؟

تائـــــــــــــــه ………..؟؟؟

$$$$$$$$$

$$$$$

$$

$

أسابق خطوتي الى المدى البعيد …

تلك الشهقة ما عادت تغريني ..

في اقتحام ظلك المجنون …

تلك الخطوة لا تشبعني ….

لا ترجعني لخطوة الطفل الذي مات كبيرا …

تلك الرقصة تجتاح بقيتي …

أنا ما وجدت هناك من أنا …

أنا هناك وجدتكِ أنتِ …

تعانقين ظلالي ..

وتنتظرين الرقصة القادمة ….؟؟؟


تائـــــــــــــــه ………..؟؟؟

$$$$$$$$$

$$$$$

$$

$

وأتعلثم في انتظاري …

وأرتد كصدى الموج على الحجارة …

أشنق بقية لهفتي على الشاطئ ….

أتابع هجرة الحزن الى الحزن …

وأرقب بنظري …

أنظر الى ما وراء الدمعة …

أجدك هناك …

ولا أجدني ….؟؟


تائــــــــــــــــــــه ………؟؟؟

$$$$$$$$$

$$$$$

$$

$

و .,’

في كُل صباح

جرت العادة

أن أزين نفسي ” لك “

وأنتظر قدومك

المُرهِق ،،

ومن خلف الزجاج

أدندن أغنيتك ” المفضلة “

لزرعلك بستان ورود

وشجره صغيرة تفييكى

واغزلك من نور الشمس

اسواره واحطها فى ايديكى

وأشهق … ها أنت وصلت

أغلق الستارة ،،

و أعود طبيعية

فـ لا تلحظ

أهتمامي ” بك “

$$$$$$$$$

$$$$$

$$

$

تلك الركبة الهمجية ….

تحتوي كل أنكساراتي …

وكل شهقة …

وكل آه…

تلك الركبة التي تنحني فيها

خطوط حزني…

مع خطوط رقصك …

تلك الركبة … الملساء …

التي تزحف عليها جيوش شبقي

وتعلن الاستوطان فيها …

تلك الركبة …

كم أهوى مفرق ركبتك ..

كم أهوى …احتوائي فيها …؟؟؟

تائــــــــــــــــه ……؟؟؟

$$$$$$$$$

$$$$$

$$

$

ويمتد فيك الغصن كشجرة

وتسيل خطواتك كغيمة مثقلة بالدموع

أرتشف بقايا حزني من وقفتك الحزينة

أرتمي على شهوة الشوق

أجادل قلبي في أرتكاب حبك

يسكت القلب

يسكت العمر

ويبقة صداكِ أنت

صارخا

راقصا ….

تائــــــــــــــــه ……؟؟؟

$$$$$$$$$

$$$$$

$$

$

هناك يبقى رحيق رحيلك …

هناك .. أشتم عطر نعلك المكحل بخطوتي

هناك …

أجثور على أصبعك .. الصغير…

فأغفو .. هنا ….

تائــــــــــــه ………؟؟؟؟

$$$$$$$$$

$$$$$

$$

$

لا تراقصني اليوم ….

لا تراقصني بعد الأمس ….

ضمني بسطرك …

وألتحف الحرف معي سريرا ….؟؟؟

تائــــــــه …….؟؟؟

$$$$$$$$$

$$$$$

$$

$

تتسابق خطواتي … شهوة…

ترتمي اصابع قدمي على.. آثارك …

تدق على صدري .. النبض…

فأدق على أرضك… خطوتي …

$$$$$$$$$$$$$

$$$$$$$$$

$$$$$

$$$

$$

$

لن ينحني وجعي عليك بعد اليوم

سأشرب من عطشك حتى أبتل فيكي…

سأكوي طريق خطوتك… بنار حرفي…

وأعود…

ألملم نفسي فوقكِ …

أنتِ أرضي …

كيف لا أطأكِ ..؟؟

$$$$$$$$$$$$$$

$$$$$$$$$$$$

$$$$$$$$

$$$$$

$$

$

لا تسابقيني بخطوتك المجنونة

لا ترتجفي وانتِ تسكري بخيالي

لا تهربي كالطفلة المذعورة.. من رقصتي

أني أنحني أمامك

ولا أنحني أمام الاله

$$$$$$$$$$$$$$

$$$$$$$$

$$$$$

$$$

$$

$

لن أعانقك اليوم مثل البشر

لن أتكسر فوق جذعك كالشجر

أنا أخترعت طريقة جديدة

تجعلني أميرا ..بين الملوك

ونبيا

بين من آمن .. ومن كفر …؟؟؟

$$$$$$$$$$$$$$$$$$$

$$$$$$$$$$$$$

$$$$$$

$$$

$$

$

يوما ما .. سأرمي يدي على خصرك المجنون

يوما ما … سأرتمي خيطا حول شوقك

يوما ما .. سألف يداكي بيداي حتى اسجنك

يوما ..

سأكون معك..

عندما لا تكونين معي

Advertisements

48 responses to “إيقاعات تراقص التمرد ..؟؟

  1. سيدي ..

    ايقاعاتكـَ رائعة..رائـعة .. رائـــعة , كمـا أنـتَ!
    قلبك يحمل من الجمال والعاطفة الجياشة ما يسمو عن الوصف !
    لا بُد أن اقف وأرفع القبعة تقديرا لقلمك السامق ..

    أَ
    نْ
    تَ
    ظِ
    ر ُ
    كَ

    …!

  2. أنا عندما أرقص ….

    أرقص فوق قبور نسائي… باحتراف …

    عندما تنوين الرقص …

    لا تنسي أبدا .. كفن الذكرى أن تلبسيه ..؟؟؟

    كوني بخير …
    كوني طيبة ….

    تائــــــــــــه ……..؟؟؟

  3. ( وبدون صورة )

    أرسم رقصتك معي :

    اصابع يمينك تتطوق
    عنقي الأبيض
    وكف يسارك .. تشُد على
    خصري وتميل بي إليك !!
    تُداعب خصلات شعري
    بأنفاسك
    ورائحة عطرك تلامس
    أنفي .. وتُثير في الرقص !!

    وكأن المكان لا يضم
    إلا أنا و أنت

    أقترب بخفة … وأهمس لك

    أ ……. يا أنت !!

    تائه

    لا تطيل الوقوف بعيدا ،،

    خشبة المسرح تُنادي

    عليك !!

    على عتبة الأنتظار !!

  4. كانهمار القبل على خد عاشق..
    كعناق الأرض العطشى .. للمطر ..
    نبدأ..
    إيقاع مختلف عمّا نعرفه ..
    وشوق يراقص العيون والهدبا..
    أمّا الأكفّ … فلغة أخرى …
    تسرح مع الدفء لعالم حالم ..
    وتلك القلوب التي ..
    تتقارب تارة .. وتبتعد ..
    تعزف الويلات .. والآهات .. والشوقا..
    أ أحدّثك عن الأنفاس المتقطعة ..
    والخطى المتسارعة ..
    وتصفيق الأشواق لنا .. والأحلام .. والمطر ..
    ونحن ..
    نتوارى عنهم ..
    في إحدى الورود ..
    على سطح كوكب بعيد يسمى السُّها ..
    كأنما ..
    الموسيقى .. قد هربت ..
    وتلاشت الخطوات ..
    واندثرت …
    وبقيت الأرواح …
    في فلك …
    تدور ..
    وتدور …
    وتدور …..
    \
    /
    /
    للرقص ها هنا إيقاع مختلف ..
    أتابعك ..
    فلا تتوقف ..
    لك كل ما تعرفه .. وأكثر ..
    ياسمينة ..

  5. \
    /
    \

    ( ألف صورة )

    \
    /
    \
    وعندما قررت
    بأني سـ
    أحب نفسي
    و أكره العالم

    أحببتك

    وأحببت العالم
    و كرهت نفسي !!

    \
    /
    \

    تمرد خارج أطار الـ ( ألف صورة )!!

  6. أحببني ، حبّاً موقظاً
    بلون الزهر في وجنتي ،
    بطعم رعشة خفيفة ذات خريف شَغِف.
    أحببني بكثافة كلمات الحب في الأفلام
    و كل ماصدقناه ، وحلمنا بانه آت .
    من أمكنته آت ،
    من حيث يختبئ ، ولم يطل برأسه بعد .

    بقلمـ…\\ فاديا فهد

    • همـ،،،ـ!ا!ت

      اشتقت إليك

      تدفعني أفراح الآخرين إليك

      اليوم صباح عيد، وأنا أصبحت أخاف الفرح

      لأننا نصبح أنانيين عندما نفرح

      يجب أن أحزن قليلاً كي أظلّ معك

      ثم إنّ الفرح لا يلهمني

      وأنا أريد أن أكتب شيئاً على ورق مدرسي

      أكره أن أترك كلماتي على البطاقات المستوردة للاعياد

      أشكالها الفرحة.. تعمّق حزني.

      أحلام مستغانمي …..

  7. أحبك كثيرا …

    أحبك حتى أكثر من عدد ذنوبي !…

    وكلما ابتسمت يا غريب

    أمتلىء غبطة

    لأنني أعرف أنك حين تبتسم

    تنبت الأزهار

    في قلب الصخور بالجبال

    حين تبتسم

    تتناسل أسماك الشوق الملونة

    وتسبح داخل شراييني …

    حين تبتسم

    تنمو حقول الياسمين الدمشقي

    فوق أيامي المعدنية الصدئة …

    وأتكئ على الفجر

    الذي ولا بد أن يطلع

    وانتظرك

    وحين تمخرني

    ترحل بحاري مع مركبك دونما ندم

    دونما ندم

    قدري ؟

    أبسط لك كفي

    لا لتقرأ

    بل لتكتب في راحتها

    ما شئت من النبوءات والكلمات

    وترسم فيها

    ما يحلو لك من الخطوط والدروب والرموز

    بوردتك

    أو بسكينك

    غادة السمان

  8. أفعل ما أرجوك فقط ،،
    .
    .
    \

    راقصني حد تلون سقف غرفتنا ( الشاحب )
    رافصني حد إبراز مفاتن الكراسي ( المكسورة )
    راقصني حد جفاف الأرض من خطواتنا ( المتشبعة )

    راقصني على الأغنية الأخيرة
    وفي كُل مره أهمس لي بـ أنها ( الرقصة ما قبل الأخيرة )

    راقصني حد أن لا ننتهي !!

    /
    .

    .

    فقط أرجوك أفعل ،،

  9. بعثرات هُوميروسية قَوية بها من عَزف الإلياذة صُفوف من جُنودُ الحَرف وخَناجر وَخيادق ..
    ورقَصَات …

    رَاق لروحي ..
    لَكَ البيلسَان ,,

  10. حرفك يأخذني بعيــــــــــــــــداً..
    خلف حدائق الشمس..
    أمام سهول الحب..
    بمحاذاة نهر الانتشاء..

    سيدي كيف تسلخ الحرف هكذا
    و تشويه على نار حبرك؟؟
    فيصبح مذاقه ناضجاً..مُحرقاً..أليماً..
    ملتهباً حد الثمالة.. أراهن أن الحروف
    تتألم من براكين إحساسك!!

    انحناءة ،
    مها،،

  11. أحترف الرقص أيام وأيام
    وأخفي رقصتي عن كل الرجال
    أخشى عليها من الانحراف
    فأريتك تائه من بين الرجال
    فغمرتني لهفة الاعجاب
    فقررت ان اظهر ما اخفيه من رقصتي
    أتقدم اليك ..
    أتــــراقــــصنـــي الـــرقــــصــــة الأولـــــــــــى ؟!!

  12. ايها المتراقص على ثنايا جسد راقصتك ..في كل مرة قرأت هذه المعلقة الراقصة وددت لو اعيد قراءتها مرات ومرات عدة ..جميل حبك ..جميل وصفك .جميل لحنك العشقي ..جميل انت في روحك مع احترامي لقلمك المبدع في كل شيء في كل زاوية من زوايا قضايا الحياة لعلك جمعت من الصفات ما يا يتمنى ان يجمتع فيه لو صفتين من تلك الصفات لأبدع ..بلال فوراني فورتك الشعرية والنثرية ثورة في عصر مستحيلات المعلقات العشقية تحيتي لك ولابداعك..لقد تنفست حرفك في كل حرف كتبت ..

  13. 😍تصرخُ تلك الانثى المتمردةُ داخلي 😍
    تصرخُ بعالي الصوت تتلوى في الأرجائي
    تُناديك بثرثرةٍ متتاليةٍ لاتبالي باالاقربائي
    تصرخُ ثائرةٍ جامحةٍ تتمايلُ بِخصرها النحيلُ
    تائه أنت وأنا متمردةُُ حد التواهان عطشاءُُ
    سارقص ليل نهارٍ على نغم لم يعزف الأبحظورك
    إياك أن تذهب وأنت ايفضت أيقضت جموح التمرُدي
    إياك ثم إياك إن كنت لن تأتي فصرختي لن تبالي
    (بقلم عيونهاالبدر)

شاركني برأيك.. ودعني أتنفس حرفك

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s