تساؤلات نكرة ..لأبناء الثورة السورية القذرة ..؟؟



البحر الأبيض المتوسط

 

إذا كانت ثورتكم شريفة
فلماذا تتسخّ كل يوم هذه الثورة
وإذا كان مناضلكم نظيفاً
فلماذا نراه دوماً ساقطاً في الحفرة
وإذا كان جهاد النكاح حلالاً
فلماذا تستحون وتخجلون من إظهار العورة
وإذا صارت حقاً سورية عندكم جنة
فلماذا حولتموها الى جهنم ليس فيها سوى الكفرة

إذا كانت حقاً هذه ثورة شعب
فلماذا يموت الشعب على أياديكم القذرة
وإذا كان فكركم التحرير والجهاد
فلماذا لم ترموا يوماً في فلسطين قنبلة أو حجرة
وإذا كان كل كلامكم باسم الاسلام
فلماذا صار الرب في عقولكم مجرد اسم نكرة
وإذا كنتم رجال تدّعون أنكم رجال
فلماذا صار الواحد منكم تأتيه أخر الشهر الدورة

\
/

على حافة سورية

لا تبحثوا عن حرية سورية
فقد صارت لأبناء الثورة العاهرة مؤجرة
لا تبحثوا عن وجع سورية
فقد صار اليوم صوتاً مشلولاً في الحنجرة
لا تبحثوا عن أطفال سورية
فقد صار البحر الابيض المتوسط لهم مقبرة

بلال فوراني

 

الحوار المتمدن

http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=482427

كلما لملمّت الأبجدية لك .. أتبعرّ أنا ..؟؟


كلما لملمت الابجدية
الكتابة لك مشروع خيانة قائم على ذاكرتي الفياضة بصوركِ
الكتابة لك جريمة تسافر بي لحدود الجنون دون جواز سفر
الكتابة لك منطق خارج حدود الفهم ويعجز العقل عن تفسيره
الكتابة لك معطف أنيق أرتديه كل ليلة في حفلات صمتي الباردة
الكتابة لك عمل انقلابي يرميني في منفى الحنين دون رحمة أو شفقة

أزعم أني أعرف كيف أكتب مقالا أو خاطرة أو حتى قصيدة جميلة
ولكن حين يأتي وقت كتابتك أشعر بالرهبة والخوف والذعر والسكون
وأجدني طفلاً صغيراً على مقاعد الدراسة يكتب أولى حروفه بكل رعب
وتتصببّ قطرات العرق والارتباك على الورقة التي أملؤها حبا وتملؤني وجعاً
وأعبث بأصابعي وأفركها ببعضها كأني على موعد مع عفريت الأماني المؤجلة
وتتلاحق أنفاسي في سباق محموم لألتقاط الشهيق المتقطع والمتكئ على آخر زفراتي
وقلبي يتشبثّ بالنبض كي لا يفارقه في غفلة بعدما انتهكّ حرية التجول في صدركِ ؟؟

أعلم أني ماهرفي إثارة أنثى بجنوني وبشبقي وعطشي وبأصابعي المحترفة والخبيثة
وأعرف كيف أجعلها تحبل مني في كل ليلة جريمة أطفال تنتظر في رحمها حكم البراءة
وأعرف تماما كيف أجعلها مبللة بشفاهي وكيف أبني على صدرها مستعمرتي الذكورية
وأعرف يقينا كيف أزرع في جسدها رعشة كهربائية تسري في خلايا جسدها ولا تهدأ
وأعرف كيف ألملم صرختها الشرسة وتنهيدتها المتوحشة والآه التي تقذفها بآخر أنفاسها
وأعرف كيف ألتحفها وأضمها على صدري وأتشرنقّ عليها وأحتويها بكل حبّ ودفء

الكتابة لكِ مثل الحنين الى ذنوبي الصغيرة وخطاياي البريئة وعذابي الأول والاخير
مثل ذاكرة معطوبة لأني تناولت جرعة مفرطة من عدم نسيانك..وعدم إلغائكِ من مستقبلي
مثل أول مرة كتبت في طفولتي أن مهنتي عاشق فعاقبوني بجريمة انتهاك حرمة الرجال
مثل قارورة عطر مليئة بأنفاسك يشترونها الناس بحضورهم المؤقت وأشتريها بعمري كله
مثل حرب أخوضها مع الغرباء لأني قلت يوما من دخل قلبي فهو آمن وما عليهم خوف ولا يحزنون
مثل الحجّ أقضي مناسك شوقي لكِ بكل عمرة أقضيها وأنا أطوف عطشا حول عيونك وعسيا على صدرك
مثل تائه .. يختزل روحه وقلبه وعقله في جهة واحدة يخلعها من تقويم الجهات وتشير اليكِ أنت فقط..؟؟؟

\
/

على حافة الوجع

كلما كتبت لك شيء فوق السطرا
أخشى على الأبجدية أن تموت قهرا
ففي آخر مرة كتبت لك فيها شعرا
أعلنتّ كل لغات العالم
حظرّ الاستماع لي .. براً وجواً وبحرا

#بلال_فوراني

مساؤك سيدتي ..؟؟


مساؤك أنتِ

دمشق الشام تحت قصفّ أبناء الحرام ..؟؟


أرض الشام

صباحك … نظرية حب ..؟؟


 

 

 

ارخميدس والمرأة

ارخميدس والمرأة

صباح مثل الزهرّ والورد
كلما فاحَ عطره الفاحشّ أمامي
ألهث وراءكِ كي أطبعّ قبلة على الخدّ

صباحكِ مثل الجزّر والمدّ
كلما فاضّ جنونك على صدري
أغوصُ في أعماق جسدك دون قيدّ أو حدّ

صباحك مثل الهزلّ والجدّ
كلما تفاخرتُ بأني ملكّ في الأرقام
أراني على شفاهكِ أضيعُ في الحساب والعدّ

\
/

على حافة الصباح

لا أدري من أكثر فرحا بيننا
أرخميدس حين قال ” وجدتها ”
أم قلبي التائه حين ” وجدكِ ”

#بلال_فوراني

الوطن العربي ؟؟


ماذا تريد من وطن

أحبكِ … كما أنتِ …؟؟


أحبك كما انت

أحبك ثورة جنون تضرب باعصارها ولا تهدأ
أحبك ساحل هائج ليس فيه ميناء ولا حتى مرفأ
أحبك كما أنت
أميّة تعاشقة تفتح بوابات عطشي كي تتعلمّ وتقرأ

أحبك بحراً مجنوناً ليس فيه جزّر ولا مدّ
أحبك جحيماً يشعل شفاهي بالقبلّ وينسّى العدّ
أحبك كما أنت
عاشقة يغار من عطرها الياسمين و الوردّ ..؟؟

أحبك سماء هوجاء تعانق مزاجي الأحمقّ
أحبكِ وطناً حنوناً لا يتشتتّ بي ولا يتفرقّ
أحبك كما أنت
أنثى ليس لها مثيل لا في الغرب ولا في الشرق ؟؟

\
/

على حافة الحب

قالت لي : أنت لا تفهمني
لا تعرف أبداً ماذا أريد
قلت لها : ماذا تريدين أكثر من رجل
يسّري حبك فيه من الوريد للوريد
يحترق في جحيمكِ ويقول للنار هل من مزيد

بلال فوراني

رسالة الى أبناء الثورة السورية القذرة ؟؟


رسالة الى ابناء الثورة

أنا لستُ أنا .. وأنت لستً أنت ..؟؟


أنا لست أنا

يا أنت
كشيء لا يخصّ أحد أنت
ماذا تفعل أنت هنا .. ماذا أفعل أنا هناك
كنتُ أظنّ حتى الأمس أني أعرفني مثلما الآن تعرفني
وكل يوم أكتشف أني راسب في محوّ الأمية عند البشر
ستسألني اليوم من أنت وسأجيبك اليوم بجواب غريب
وسأجحد غداً بالاجابة كأنك لم تسألني أبداً يا أنت ..؟؟
فكل ما تفعله هنا .. تماما كما سأفعله هناك
أخيط من الحرف مجداً زائفا أعلقه على قميصي المهترئ
وأجني من إشراقة عيونهم وإعجابهم محصول زراعتي المتأخرة
وأخترع لهم سماء ثامنة مستحيلة …. لا يطولها أنس ولا جان
ولا حتى للأسف ..أنت ..؟؟

يا أنت
ليس مهماً أن يكون لك قضية حتى تدخل السجن
فربما تعيش في سجن أكبر فقط لأنك لا تملك قضية
ليس مهماً ان تكتشف نفسك بعد كل هذا العمر الطويل
فربما تكررّ نفسك كل يوم كنسخة رديئة عن هذا العمر
ليس مهماً كثيراً أن لا يكون لديك حلم تتعلقّ به كل ليلة
ولن تحتاج أن تبني حواجز اسمنتية حول سريرك كي لا يغتالوك
ليس مهماً كيف تعيش حياتك ولا حتى متى تعلمت أن تعيش حياتك صادقاً
المهم أن لا تكون أنفاسك مجرد فائض زائد عن سعالهم المحقون بالكذبٍّ ..؟؟

يا أنت
لا لا تغفرّ أبدا لمن مارس عليك الموت في حياتك
لا تنسى أن تكتب يوم ميلادك على شاهدة قبرهم
لا تلغي ذاكرتك يوماً فقط لانهم صادروا مساحة فيها
لا تكابر على وجعّ استفاض فيك كي لا تزعجهم بكحّتك
لا تخاف على نبضّ قلبك لأن أجهزة استشعار الغدر صارت معطوبة
لا تصمت لأن كلامك لا يعني الحضور أبداً والصمت أكبر كذبة ذهبية
لا ترضع حباً فاسداً فقط لأن العبوات الجاهزة تحوم حولها الشبهات المجنونة
لا ترممّ وحدتك بأشخاص عابرين وتزينها بالفراغ المستورد من وقتهم المزدحم

يا أنت
أعمارنا مثل الصناديق المغلقة وأحلامنا أبواب مفتوحة
والصناديق المغلقة تغري دوماً بفتحها واكتشاف ما في داخلها
لكن قيمة الصندوق تتلاشى كلما زادت مساحة خوائه وفراغه المملّ
ففي النهاية كل الأشياء تأخذ حجمها الحقيقي حين تزول المؤثرات
وأحلامنا ما هي سوى ضحية رخيصة لخوفنا وهلعنا من المستقبل
لأنه صدقني لن ينصفك أحد ولأنه لن يغفرّ لك أحد احتفاظك به
فأن تمارس كينونتك وأحلامك كما تشاء .. معناه أن تعادي العالم
وأن يحاكموك بقضية فحواها : رجل حاول أن يكون هو نفسه
كفعل فاضح في الطريق العام يخدشّ حياء التافهين والحاقدين ؟؟

يا أنت
تعلمّ من جنوني فقد تفقدني ولا تجدني سوى عاقلاً يرضع الهذيان
يا أنت
كل ما يلي هذا السطر ليس سوى أكاذيب وكلام قبيح لا يهمّ أحد
يا أنت
حين تحبّ ..
كنّ مجنوناّ لدرجة التطرف ولا تبالِ بالنتائج ولا تحليلات المخابر
حين تبكي ..
إملأ الدينا صراخاً وضجيجاً ولا تهدئ في وسط الزحمة الخانقة
حين تغضب ..
إكسرّ كل ما حولك واخدشّ السلام بأظافرك..ولا تهتم للوجعّ
حين تتكلم..
قلّ ما عندك الآن ولا تضع باقة ورد على قبر اللحظة التي فاتتك
حين تموت ..
ابتسم وغادر الدنيا مسرعاً لأنك اشتريت الحياة ”بحزن” نية ..؟؟

\
/

على حافة الوجع

معذرة منكم لم أتقصدّ إزعاجكم
كل ما في الأمر أني حين رحلت عنكم
نسيتُ عمري عندكم
فعدتُ إليكم … كي أتعثرّ بموتكم ..؟؟

بلال فوراني

امرأة شهية على قيدّ حبالة الصوتية ..؟؟


صوته العاشق

صوتهُ مصيدّة تشتهي أيّ انثى أن تسقطّ فيها بكل حبّ
وهي تعشقّ أنّ يفترسّها دوما ببَحتّه ِالماكرة الخبيثة
كانَ صوتهُ يغويها دوماً على اطلاق أنوثتها المؤجّلة
وتغريهِ دوماً بالاسئلة المفخخّة كيّ ترتوي من إجاباتهِ الوقحّة
كانت تشتعلّ في صوتهِ الذي يلتفّ حولَ عُنقها كحبّل مشنّقة
وتحترقّ بأنفاسهِ وتدوخ بتنهيده الذي يجعلها تنتفض بلا هداوة
لا تحتاجّ سوى الى شرارةً من شفاههِ كي تكتسبّ شرّعية القبلة ..؟؟

كيفَ يستطيعُ صوتهُ أنّ يطلّق جيوشَ العطشّ من صدّرها اليابس
كيفَ يتحايلّ على مبادئها وقناعاتها ويُعرّيها من ثياب الفضيلة والخطيئة
كيفَ يُحيلها في تنهيدةٍ واحدة الى أنثى على وشكّ الانتهاكّ والغواية والثمالة
كيفَ يُحاصرها بالشهيق الساخن فيُذيب فيها صقيعُ الجسّد وجليدُ الرغبة
كيف تتخدّر بهمسّة فتطلقُ العنان لأصابعها كيّ تستكشف خريطة جسّدها
كيفَ يختلي فيها وينّسكب على انوثتها حتى يجّعلها مُبللّة فيه حدّ الغرقّ
كيفَ يقفزّ فوق خطوطها الحمراء كي يُهديها وردة حمراء في ليلة حمراء

\
/

على حافة الشهقة

يا ويلي من صوته الماكر العاشق
يدق في رأسي ولا أسأل من الطارق
يغافلني يندسّ في أفكاري كالسارق
يشعل لهيباً في جسدي ويضرم الحرائق
كيف لي أن أصدّه ..كيف لي أن أردّه
وهو قادر على زلزلة كياني في بضعة دقائق

بلال فوراني

زمن حقير في وطن الحمير ..؟؟


زمن الاوطان العربية

الصباح من دون تفاصيلك …؟؟


 

 

في كل صباح

 

كلّ صباح لا يكون نشيدهُ الرسّمي همسك
هو صباح جامد لم يتبللّ بطعمّ الجنة والنار

كلّ صباح لمّ يشرق جماله من عينيكِ
هو صباح أعمّى لا يعرف ما لون النهار

كلّ صباح لم يحصد فيهِ قبلاتهِ من خدّكِ
هو صباح فاشل لا يعرفّ معنّى الامطار

كلّ صباح لا يبدّئ من حيث انتّهى في الليل
هو صباح أحمق لا يعرف متعة اعادة الحوار

\
/

على حافة الصباح

كل صباح
أنثر على وجهك الياسمينا والوردا
أشرب قهوتي من شفتيك والخدا
وأدعو في سرّي
أن لا ترتوي شفاهي منك يوماً أبدا

بلال فوراني

 

ضميني أو اقتليني …؟؟


ضميني أو اقتليني
ضمّيني
فأنا في بردّ الزوايا .. قد تكوّرت
وفي محراب عينيكِ .. قد تصوّفت
وفي تناقضاتِ الشوق.. قد تعذبّت
وأنا الجنون.. وأنا التعبّ
وأنا للنار وقودٌ وحطبّ
وأنا الذي فاتني أنّ أكون ملاكاً
والى حلف الشياطين قد انضممّت ..؟؟

ضميّني
انا الذي في أنفاسكِ ألف شهقةً اخترعتّ
وقبائل جنون على نهدكِ قد اصّطنّعت
وقوانين وحدود لمدينتك قد شرّعت
أنا الهمجيّ الذي في قلبك
دمّرت وكسرت وقتلتّ
ورعشة رغبتكِ خلقّت
ولهفة أنفاسكِ اغتصبّت
وعضة شفاهك سرقّت
وشاهدةَ موتكِ بيدي كتبّت
أنا البرّبرّي
الذي صنع كلُّ هذه الجرائم
فلا خجلتُ منكِ ولا حتى أعتذرّت …؟؟

ضمّيني
أنا الذي استبدّ به الإستثناء
وارتمى شهيداً بينَ الحاء والباء
فلولا كلمة ” لوّ ” الشيطانية
لوّ لم يدقّ جرس الكنائس والصوامع
لوّ لم تُرفع التكبيرات في الجوامع
لما كنتُ سجدت ولا صليتُ
ولا كنتُ غيرك عبدّت
ولكنتُ جعلتكِ في الأرض
أجملّ إلهٍ عرفّت ..؟؟

\
/

على حافة الجنون

ضمّيني فأنا في طقوس الرغبة قد دخلتّ
و بكل شرائع الجنون و الشهوة و العطش آمنتّ
أنا الذي في أنفاسك المحمومة ألف شهقة اخترعتّ
وأنا الذي على نهدك المستدير شربت وأكلت واسترحتّ
فلا تلوميني حين تشاهدين آثار جوعي على جسدك
فأنا رجلٌ أكتب بهمجّية ما يحلو لي … ثم أنسى ما كتبتّ ؟؟

#بلال_فوراني

لا تمشي حافية على سطوري ..؟؟


هي امرأة

 

لا تمشي حافية على حروفي
فصفحاتي مليئة بشظايا الزجاج
أمس سقطت من يدي رؤياي
وانكسر الضوء لجمالكِ تمرداً واحتجاج ..؟؟

لا تمشي عارية على سطوري
فلم تعدّ سطوري تجيدُ معكِ الاستقامة
منذ يوم احترقتّ في إعرابكِ يا سيدتي
صارت الشدّة مشنقة والضمّة لقلبي علامة ..؟؟

لا تمشي على بساط اللغة والأبجدية
لا تنتّحلي في مدارس الشعر ألفّ شخصية
أنا يا سيدتي اختصرتُ فيكِ ثمان وعشرين حرفاً
وما زلتُ حتى الآن أتابع في قلبك دروس محو الاميّة ..؟؟

\
/

على حافة المشيّ

هي امرأة لا تشبه أي كتاب
صفحاتها تثير الدهشة والاعجاب
حروفها وطن يعانق في شموخه السحاب
وأنا الفاعل المرفوع الى نبض قلبها
ما زلت أعيشها فيها كضمير يكره الاعراب

بلال فوراني

الكذب الجميل والصدق الذي صار أشبه بالمستحيل ..؟؟


الكذب الجميل والصدق المستحيل

 

كذبّ … كذبّ …
كل ما تراه كذبّ وكل ما يقوله الاخرون كذبّ
كل ما تسمعه وتقرأه وتتناوله كوجبة صباحية كذبّ
وربما أقول حتى إنكار هذه الحقيقة ليست سوى كذبة جميلة ..؟

نحن نكذب حين نتألم
نحن نكذب حين نضحك
نكذب في شهيتنا للجوع والعطش
نكذب في ادعائنا الوفاء والولاء للآخرين
نكذب في مشاوير آخر الليل أو أول الصباح
نكذب حين ننام من التعب أو الارهاق أو الوجع
نكذب حين نعيش حياة مزدوجة بين الناس دون أن ندري
نكذب حين نعيش الطهارة في بيوتنا والسفالة في العالم الافتراضي
نكذب حين ندّعي محبة الله ونفرش سجادة الصلاة ونحن لا نعرف القبلة أين..؟

نكذب حين ندّعي أننا لا نحب الكذب
نكذب حين نصدق أننا من تلك الفئة التي لم يطالها مسّ من الكذب
ولم يذكرنا الله في آية المنافقين على أعتبار أننا من زمرة المعصومين
أنت تكذب حين تمررّ اجابات عبر أسئلة خبيثة كي تشبع ذهولك ودهشتك
انت تكذب حين تختبأ خلف صمتك هربا من الضجيج الى الذي ينقلك الى خانة السكون
انت تكذب حين تضع صورة لك تشبه ما تراه في نفسك ولا يراه الآخرون على وجهك
انت تكذب حين تثير مشاعر الحزن و الفرح و الشبق او كل ما يخطر على البال
بوسعه ان يجعلك قابلا للتصديق من زاوية حادة او للتصفيق من زاوية منفرجة
انت تكذب حين تعيش بأكثر من شخصية وبأكثر من قناع دون أن تدري
أن عفنّ التغيير قد طالك دون أن تنتبه يوما أنك لم تعد أنت منذ سنوات…؟؟

هل الكذب مشروع في حياتنا حين نصير مغموسين في عجينة اسمها النفاق الجميل
أم أنه دواء ناجح في عصر صار فيه التعريّ أمام الحقيقة منتهى قلة الأدب..؟؟
لماذا نحن نكذب ولا نفهم سبب تورطنا في مسرح اسمه الحياة
لماذا ننصت الى أنفسنا في الوقت الذي ندّعي أننا نفهم الآخرين
لماذا نضحك في وجه سخيف ننتظر أن يلتفت قليلا كي نبصق عليه
لماذا نقع أسرى في سجون الخوف حين يمارس علينا الاخرون الاضطهاد القسري
لماذا نختبأ وراء كلمة الحمد لله رغم أننا نكفر بنعمته الف مرة في اليوم وفي الليل
لماذا نتحايل على الوجع بمخدّر ونضحك على الخيبة بابتسامة رضا صفراء
لماذا نحن كاذبون جدا حين نصدق أو ننفيّ عن طيب خبثّ ما أعلاه ..؟

أيها السادة الكرام

أكتشفت أنا ” قدسّ الله سرّي ” أننا نكذب لأننا ” نتألم ونخاف ونطمع “..؟؟
ولا بأس أنّ أعطي نفسي قليلا من وجاهة الأولياء فنحن في النهاية كلنا نكذب
وكما قال المفتي والعلاّمة أحمد عدوية في مستهل مقولته المشهورة
” زحمة يا دنيا زحمة.. زحمة ولاعادش في رحمة “…؟؟
ومن زحمة الشياطين التي بدأت تضخّ في راسي الافكار الوسواسية
أعترف أنني أدخن السيجارة السابعة وانا أكتب لكم هذا الكذب المنمقّ
لذا حاولوا أن تحترموا رئتي المثقوية وأنتم تقرأون دخان دهشتي
وعلى من يجد في نفسه الشكّ في نوعية السجائر التي أدخنها
أن يجرب حريق أنفاسي وأنا أتلو المعوذات على قلبي الكافر
كي يتيقنّ أن حريق جهنم أرحم من حريق قلبي وهو مؤمنّ ..؟؟

\
/

على حافة الكذبّ

إلى كلّ من سيقول لي
اغربّ عن وجهي أيهّا الكاذب
سأقولُ له :
لقد بدأتَ الكذبّ من الآن يا هذا
لأنك توهّمني أني كنتُ أشرّق قبلَ أن التقيك …؟؟

بلال فوراني

مسلحو وادي بردى يعلنون قطع المياه عن سكان دمشق ؟؟


مسلحو وادي بردى

أنثى … على مقصلة النصيب ..؟؟


 

امرأة من عصر الذكور

مثل كلّ أنثى
تسأل نفسها ألفّ سؤال كل يوم والاجابة عقيمة
تبحث عن مخرج طوارئ من جحيم اشارات الاستفهام
ترمي نفسها على أول شاطئ يدعوها للنوم هربا من الاستفسارات
تتحايل على أحاسيسها وتغلّفها بكومّة من الصمت الرهيب
تعلقّ مشاعرها على مشجبّ الاهمال أو اللامبالاة
ترممّ قلبّها بكلمات لشاعر .. أو خاطرة لكاتبّ
وتخدّر نفسّها كل يوم بكلمة .. ” هذا هو النصيب ” ..؟؟

مثل كلّ أنثى
تبنّي آحلام عظيمة وكبيرة على القادم من وراء الشمس
وتنسجّ قصة من بطولتها في قصصّ ألف ليلة وليلة
وتمشطّ ذاكرتها كي تفسّح مجالاً للآتي من بعيد
تفترشّ مشاعرها وتنام على حلمّ وردي دافئ
كي تصحو بعد سنين عجاف من الصبّر
وتقول في نفسها .. ” هذا هو النصيب “..؟؟

مثل كلّ أنثى
تعطيّ الاشياء أكبرّ من حجّمها الحقيقي
وترفع أبراج شاهقة من آمالها المُعلقة في الهواء
وتدعو في سرّها أن لا يكون القادم سكيناً ينّحرها ليل نهار
تتغاضّى عن كثير من خطوطها الحمراء إكراماً لسرعتهِ المتهورة
تتجاهلّ نصيبها في الاهتمام كي يردّ لها الصاعُ صاعينّ من التجاهل
تُكابّر على جرحّها .. تغصّ الدمعة في عينها .. يتفحمّ الوجعّ في قلبّها
ثم تقول في نهاية المطاف .. ” هذا هو النصيب ” …؟؟

\
/

على حافة النصيب

لا أؤمنّ أبداً بعصّر الذكور
لا أؤمنّ بجاهلية الوحوش والنمور
لا أؤمن بأنثى قد أصابّها العطبّ والوجعّ
ولا تتمردّ ولا تجنّ ولا تقلبّ الأدوار ولا تثور
إن الحياة أعدلّ من أن تكون مجرد نصيب في حياتكِ
وأرقى من أن تعيشي طول عمرك كالماء في إناء مكسور ..؟؟

#بلال_فوراني

يجب أن تعلمي الحقيقة يا سيدتي الرقيقة ..؟؟


الحقيقة يا سيدتي

 

يجب أن تعلمي الحقيقة في أني لا أهتم أبدا ..
مثل شرخ تعلق بخاصرة السقف الأجوف
تتعلق خطاياي فوق رأسي وتعشش بها
وبينما كان علي أن أمنح رؤوسهم شيء من العلو بتهذيب مني
أراني أدوس عليهم بلا اهتمام بلا رحمة بلا شفقة بلا ضمير
وفي حين يجب أن أهبّ لهم قلبي فندقا للمبيت فيه
أطردهم الى حظيرة العتمة كي يناموا فيها وعيونهم مفتوحة
وعندما كان عليّ أن أفتح الباب لهم من باب الأدب
تماديت في إهمالي حتى ظنوا أنه في البيت لا يوجد أحد …؟؟

يجب أن تعلمي الحقيقة في أني لا أهتم أبدا ..
بكلمة لا أفهم معناها أبدأ حديثي معك .. وبالخبث دوما أنهيه
لا أفسّر عقوقي لروحكِ سوى أنه فصل جديد من فصول الانكسار
ولا أعرف كيف أردّ على استفساراتك العقيمة بضحكة تنفلت مني دون قصد
ولا أفهم لما كلما خطوتِ بأنفاسكِ على شفاهي صارت شوارعي كلها مجنونة
وكلما أردت الولوج الى بابك الموصد بحيلك النسائية..
أراني أكسر نوافذ كيدكِ العظيم وأعلن على نهدك وشفاهك مدينتي المجنونة …؟؟

يجب أن تعلمي الحقيقة في أني لا أهتم أبداً
فأنا قاسي جدا وأعلم هذا من ردة فعلكِ حين ترتطم أسئلتك بصمتي
مكبلّ بالجفاء أنا حين تربتي بيدكِ على كتفي وأقابلك باستدارة رأس بلهاء
تظنيني صلباً بالقدر الكافي حتى ترتمي على صدري دون أن تخترقيه أو تمزقيه
تظنيني جافاً جداً حتى أنك تتكومي فوق أوراق قسوتي كي يطالني من دفئك بعض البلل
تظنيني عاقاً جداً لأني لا أمنحك سطرا أشنقكِ به ولا حرفا مشرداً يدوس على عباراتك الرقيقة
تظنين الكثير من الظنون بي .. وخير الظنون ما كان حقيقة وهو إثم …؟؟

\
/

على حافة الحقيقة

يجب أن تعلمي الحقيقة
في أني لا أهتم أبداً ويجب أن تعرفي الفرق
بين حقيقة أرويها .. وحقيقة للأسف ترويني
وحينها ستجديني من الصالحين المغضوب عليهم …؟؟

#بلال_فوراني

أغدا القاك


أغداً ألقاك

 

أغداً ألقاك
يا رجلاً يسافر من الشريان للوريد
يا رجلاً قريبا من نبض قلبي وهو بعيد
يا رجلاً أنتظره كما أنتظر كل يوم ساعي البريد

أغدًا ألقاك
آه من أقسى الغياب ولكن لقاءَك أقسى
لا أدري كيف ألقاك وأنت للنساء صرت مرسىً
لا أدري هل أفّي بوعدي أم أتجاهل الموضوع وأنسى

أغدًا ألقاك
متعبة أنا والكلمات تضجّ في صدري
متعبة من ترتيب ثيابي وأسواري وزنار خصري
متعبة يا رجلاً أنهك حياتي وشتت انتظاري بطول صبري

أغدًا ألقاك
كيف أجلس أمامك وكنت أشتهي في الماضي سلامك
كيف أضبطّ ايقاع قلبي على نبض صوتك وهمسك وكلامك
كيف أتزنّ كيف أهدأ كيف لا أرتبك وتخبطّ مفاصلي يفضحني أمامك

أغدًا ألقاك
كيف سأشرب قهوتي وأنت فيها نكهة العبادة
هل أطلبها سكرًا زيادة أم أطلبها كما تحبها سادة
أم أطلبها على لون عينيك يا رجلاً سلبَّ مني الارادة

أغدًا ألقاك
غدًا هو اليوم الموعود يا سيدي
ترى هل ستسلّم عليّ أم ستقبلني على خدي
أم سترمي لي سلاما دافئا لا يطفئ صقيع بردي

أغد ألقاك
سألتقيك يا أحلى وأجمل البشر
سأترك الدنيا لأجلك ولو على سفر
فأنت لي سماء لا أرى وجهك فيها إلا قمر

أغدًا ألقاك
غدًا سأختصّر الدنيا كلها في عينيك
وسأتي مثل المجنونة كي أرتمي في ساعديك
فلا تتركني ولا تقتلني ولا تهملني حين أصير بين يديك

أغدًا ألقاك
جاء الموعد ووقفتُ أمام النافذة
أراكَ بنبض قلبي حتى داخ رأسي
ضحكتُ على قلبي المسكين
ضحكتُ على حالي وأشفقتُ على نفسي
كيف ألقاكَ كيف أصل إليكَ
وأنا امرأة مقعدّة عاجزة سجينة في كرسي ؟؟

\
/

على حافة الوجع

كتبت له رسالة قصيرة
وأرسلتها الى هاتفه تقول :

لن ألقاك يومًا ولن تلقاني
هكذا شاءت الأقدار يا سيد شطآني
أن أراك كل يوم ولكنك أبدًا لن تراني
فاذا رفعت نظرك يومًا الى فوق
ورأيت امرأة يقتلها الحبّ والشوق
فاصعد إليّ ولا تنسى أن تحمل معك أكفاني

بلال فوراني

امرأة من عصر الجنون والحقيقة …؟؟


مرأة من دخان

وأطفأت سيجارتها المجنونة بكل لذة في منفضتها
تلك الأنثى التي يتقدّ جسدها تحت الثوب الأسود المجنون..
والذي يعريها أكثر مما يفضح مفاتنها المدسوسة تحت الظلال..
قال لي صديقي .. ان كنت مجنوناً وعاشق .. فارسمها الآن بحرفك
قلت له .. أنا لا أرسم الأنثى أبدا … أنا أجلد الأنثى بحرفي
فانظر الى سياط جنوني على جسدها… كيف تسيل ….؟؟

ظهرها .. مشقوق نصفين وكأن القمر سيولد منه بعد حين
جبهتها .. وطن دافئ لكل لاجئ وجزيرة عشق لكل تائه وضائع
عيونها .. بحر تسرح فيه أمواج الدلال والمكر والجمال والخبث
أنفها.. انشطار نووي ظهر في مكانه الصحيح في الوقت الصحيح
خدّها.. أرجوحة للهواء الذي يلامسها ومقعد جميل للفراشات الزاهية
شفتاها … مقصلة عشق يشتهي المرء أن تطبق عليه ولا تفارقه أبدا
ذقنها.. معجزة تجتمع فيها نبؤات الدنيا وطلاسم السحر والشعوذة..
أكتافها .. جسر لكل من تسول له نفسه للقفز والانتحار والموت
صدرها .. أعجوبة من أعاجيب الدنيا لم تذكرها كتب التاريخ
مفرق صدرها .. جدول نبيذ معتق وأنا اعشق أن أشرب النبيذ هناك
خاصرتها .. بوصلة تحرك الأرض باتجاهها كأنها قطب شمالي راقص
حوضها.. قضية أمن دولي يتناحر الجميع عليها ولا يجدون حلاُ له
قدماها .. سيمفونية مستحيلة …لا يعرف البجع كيف يرقص مثلها

قلت لصديقي .. هل اكتفيت من جلدي لها
نظر إلي وقد كان غارقاً في خياله وسارح في أحلامه
وسألني مستغرباً : هل هذه امرأة حقيقية يا صديقي
قلت له : هذه حقيقة المرأة يا صديقي ..؟؟

\
/

على حافة الجنون

تغريني دوما امرأة
تنفث من شفتيها سحابات الدخان
تجعلني اشتهي لو أني سيجارة
أذوب بين شفتيها ولا أشبع من الذوبان

بلال فوراني

لا تتهميني … فأنا لست مُتهمّ ..؟؟


يا سيدتي

أعذريني يا سيدتي
إن صرتي قتيلة حرفي
رغم أن حرفي ليس بقاتل
كيف لبحرك المجنون
أن يصادق سفن عبثي
وليس في بحرك سواحل
كيف لقلبي أن يصير سجناً
وأنا ما كبّلتك يوما بالسلاسل
أنا العاشق المتفردّ في جنونه
لا يروقني قلب أنثى
يدعيّ معرفتي وهو بي جاهل
أنا المجنون المتفرد في عشقه
لا تروقني الانثى التي
لا تشتهي معي تخبط المفاصل
أنا المجنون الذي اعترف بجنونه
لا تروقني الانثى التي
لا تثيرها معي هزّة البراكين و الزلازل

أعذريني يا سيدتي
فأنا لم ألبس لك قناع الكذب والتجميل
ولم أعرف النفاق يوما ولا حتى كيف أجامل
هذا أنا يا سيدتي
أنا جنون الشرق وشرقُ ليس فيه عقل
لم أكن رجلاً خلوقاُ معكِ ولم أكن رجلاً سافل
هذا أنا يا سيدتي
أشتهي الأنثى كم اشتهي قهوتي الصباحية
وأكتب فيها الشعر كأن الشعر كان عنها غافل
هذا أنا يا سيدتي
مسجد لكل مذنبة … وكنيسة كل تائبة
حتى صار قلبي كعبة والنساء حوله قوافل
أكتب للأنثى كما أكتب للوطن
لو كان حرفي يفعل ما تقوليه فعلاً
لكانت كل امرأة قرأتني صارت حامل

\
/
على حافة الجنون

يا سيدتي أنا رجل أرعنّ مزاجي
لا يروقني شيء في كل هذا العمر الغبي
لا يروقني كل ما أراه في هذا الوطن العربي
فلا تلوميني لو كفرت وجحدت ولعنت وعبثت
فأنا لست إلهاً ولا ملاكاً ولا حتى رسولاً أو نبيّ

بلال فوراني

امرأة شهيّة .. تليق بعواصفي الهمجيّة ..؟؟


أنا

 

امرأة شهية
تتخبط كل مفاصلي أمامها
ولا أعرف أن أستقيم مثل الألف
امرأة مثيرة
أمشط جسدها العاري بشفاهي العطشانة
واستشكف كل تضاريسها بعيوني الولهانة
وأزحف على صدرها المجنون زحف
تعطيني ظهرّها العاريّ المجنون
تهديني نظرة تفوح برائحة المجون
وتُغريني بسلّسّلة عمودها الفقّري والكتفّ
امرأة تعرف كيف تشعل شهوتي المنطفأة
خبيثة تعرف كيف تتحايل على جنوني بجرأة
حتى يتزلزل كياني وأشعرّ بأنّ قلبي سيقفّ …؟؟

أتشممّها كأنّي صّياد وهيّ فريسّتي
أحومُ حولَ نهدهّا وأستشكف طريدتي
وأرمقها بعيوني الجائعة
وألعقّ أرنبة أذنها الرائعة
وأقضمّ عنقها وأدعكّ خدّها بلحيتي

شيطان أنا
قدّيس أنا
تصرخّ بكل وجعّ وأنا لا أسمعّ
احتلالٌ لا يعرف غير أنّ يقمّع
أرتكب فيها بكلّ خبث جريمتي
وأمارس عليها جنوني وساديتّي
وأتركُ للبركان فيها أنّ يطلعّ
وأنفث دخاني على نهدّها
وأبلع ريقي من بعدهّا
فلا شهوتي فيها تشفعّ
ولا هي من جنوني تشبعّ… ؟؟

\
/

على حافة الشهقة

أنا .. رجل عابثّ جداً ومجنون جداً
يعرف كيف يحرق الأنثى فوق الورق
ويعرف تماماً كيف يثير عاصفة جوع
في امرأة تشتهي على صدره الغرق ؟؟

‫#‏بلال_فوراني‬

أنتِ … من بين كل البشر ..؟؟


لك وحدك من بين كل البشر
لكِ وحدكِ .. أنتِ من بينِ كلّ البشر
لك يا امرأة صارت قضائي المبرمّ المنتظر
يا مجنونة يحلو معها الشقاوة و العبث والسهر
يا وجهتي الوحيدة وسجني الجميل الذي ليس منه مفرّ

لكِ وحدكِ … أنتِ من بينِ كلّ البشر
إسمك… صلاة عصفور يصلي فوق الشجر
عطرك … أنشودة سِحّرٍ وجمال أنطقَ الحجرّ
قلبك … قِبلةٌ العاشقين التي يُشدُّ لها الترحال

لكِ وحدكِ .. أنتِ من بينِ كلّ البشر
أشهدُ يعقلي وجنوني ..أنّ حُبكِ عليّ إنتصّر
وأني رجلٌ لا أقبلُ القسّمة على أكثر من إمرأة
وحدك أنتِ تجمعيني في عيونك المطفأة
وتصيرينَ في سماء حياتي أحلّى وأشّهى قمرّ …؟؟

\
/

على حافة الحبّ

أنت امرأة صدقيني لا تشبه كل النساء
أنتِ ملاك جميل سقط سهواً من السماء
أنت أبجدية صعبة ليس فيها ياء النداء
وأنا …. العاشق و الجاهل و الأميّ
الذي ما زال على صدرك يتعلم الإعراب والإملاء

بلال فوراني

أهلاً بك في بلادنا العربية ..؟؟


أهلا بك في بلادنا العربية

أنا وأنتِ ..؟؟


أنا وأنت

مخّتلفٌ أنا وأنتِ
مثل اختلاف الفصول
لا موعدٌ يجّمعُنا في الحرّ
ولا أرضّ تتوّقع منّا الهطّول
صرنّا مثّل الكلّمات المتقّاطّعة
ليس لنا أية حلّول
صرنا مثل خريطة ضائعة
لاتدلّ عليها خطوط العرض والطول
صرنا مثل أعلام الحرب
كلما خضنا معركة تدقّ لنا الطبول
مختلف أنا وأنتِ
جموحنا جموح لا تعرفه الخيول
جنوننا جنون لا يعرف المنطق أو المعقول
أنا
رجل أوشك أن يصبح في حبك رسول
وأنتِ
نبضّ قلبي الذي
يدّق
ويدّق
ويدّق
ولا يزّول ….؟؟؟

\
/

على حافة الحب

أحتل أنفاسها في صدرها
أدخل وأخرج مع الشهيق والزفير
أنا المجنون الذي استعمرّ قلبها
ما زلت لليوم أشعر بأني أنا الأسير

#بلال_فوراني

أن تحبي رجل فلسطيني …؟؟


 

رجل فلسطيني

أنا فلسطيني يا سيدتي وتلك مشكلتي لكنها مأساتكِ
فأن تحبي رجلا فلسطيني يعني بكل بساطة
أن تعيشي على حافة بركان أملاً في نسمة هواء باردة
يعني أن تفرشّي خيام خوفك عليه في كل ليلة يتأخر في العودة
يعني أن تنتظري نبأ موته بكثير من الحبّ وقليل من الدهشة
يعني أن تصيري لاجئة مثله بلا وطن بلا أرض بلا حلم بلا أمل
يعني أن تشربي نخبّ غيابه في كل يوم ألف مرة
وترقصي على وقع حضوره ببهجة العيد الوطني
أن تعيشي الخوف من الفقد في أي لحظة
وأن تنامي على صدره مثل وطن لن يغادرك يوما
لأنه رجل يعرف ما معنى الوطن وما قيمة الوطن
مأساتك أن تصيري له وطن
مأساتك أن تنتحلي شخصية الوطن
مأساتك أن يغادرك يوما مثل أي وطن
ومشكلته أن لا يعرف كيف يخرج من وطن مزروع فيه ..؟؟

أن تحبي رجل فلسطيني
يعني أن تتقبلي كل مزاجه الأرعن في انتقاء الاشياء
واختيار المسميات وقراءة الاحداث وتحليل الاوضاع
يعني أن تحبي كنيسة القيامة وأجراسها حين تقرعّ
يعني أن تحبي المسجد الأقصى حتى لو لم تصلي فيه
يعني أن تشربي معه خمر الشوق لتراب لم يراه ولم يعرفه
يعني أن تسجني نفسك في حلم صغير باسم العودة
يعني أن تلبسي أفخر ثيابك وعلى كتفك تتدلى بندقية
يعني أن تتعطري بأفخم عطورك ورائحة البارود لا تفارقك
يعني أن تصيري مستهدفة من كل الجهات الرقابية والحكومية
وتصيري مسجل خطر على اي ورقة بيضاء قد تتلمسها أصابعكِ

أن تحبي رجل فلسطيني
يعني أن تنتظري في أي لحظة طلقة الرحمة منه على قلبك
وأن تنكمشي على نفسك الى أقصى حدّ حين ينفجر بالكلام
يعني أن تصير حياتك كلها ساحة ألغام وعبوات ناسفة
واشارة استفهام بحجم حياتك تدل على احتمال اغتيالك
يعني أن تصيري علامة فارقة تمتازي بها على كل النساء
وتوزعي عليهم السكاكين كي يقطعوا أيديهم حسداً عند رؤيتي
يعني أن تصيري سلطانة في عالم الرجولة التي غابت عن ساحاتنا
يصلي لربه خمساً ويريد ركعة تقدير لكِ لأنه رجل يعرف معدن المرأة
يعرف كيف يجعل امرأة تحبل منه قافلة أطفال وقافلة شهداء قادمين
يعرف كيف يسرق الدمعة من عينينها ويزرع في شفتيها ألف ضحكة
ويعرف أن أعظم رجل لم يعرفه التاريخ هي تلك المرأة التي أنجبته ..؟؟

فهل تقبلي بعد كل ما ذكرت
رجل يحمل في شفتيه قبلة
وفي يده الخشنة رصاصة
وفي صدره قلب لا يتسع” لأثنـين ”
وفي قلبه وطن لا يتسع إلا” لكِ ”

فهل تقبلي يا سيدتي
أن تكوني له مشكلته
ويكون هو فقط مأساتكِ ..؟؟

\
/

على حافة فلسطين

أن تحبي رجلاً فلسطينياً يا سيدتي المذهلة
يعني بكل بساطة أن تصيري لصلاة روحه قبلة
وتصيري في جغرافيا حياته الجهة الوحيدة والبوصلة
أن تحبي رجلاً فلسطينياً يا سيدتي المذهلة
يعني أن تصيري فاتحة حياته وأنتِ فيها البسملة ..؟؟
بلال فوراني

الشعب السوري ..؟؟


بلاد المصائب

هذا الصباح … وانت تشربين قهوتك ..؟؟


فنجان قهوة

أليس في بلاد العجائب .. ومواطن في بلد المصائب ..؟؟


انا سوري
من يعيش في سورية يشعر لوهلة ان هناك شيء ما خطأ , فليس معقول ما يحدث على جميع الأصعدة , شيء يجعل العاقل مجنون والمجنون عاقل ,شيء يقلب موازيين الارض والسموات كلها , فليس من الطبيعي أن الله اصابها بثورة خنازير لا يعرفون سوى القتل مع التكبير مثل الحمير , وابتلاها ببعض المتشدقين بالوطنية فصاروا مثل القوادين الذين يتاجرون بشرف وطنهم على حساب شرفاء الوطن , وقصّم ظهرها بعويل أبناء العاهرة من المثقفين المأجورين ونباحهم وصياحهم كل يوم على شاشاتهم القذرة , وليس معقول كل هذه المصائب التي ضربتها بدون حتى ( فاصل ونواصل ) كما يقولون في البرامج التلفزيونية , ولا حتى استراحة مثلا ما بين الشوط والآخر , لا على العكس فالمسلسل مستمر رغم موت الجمهور واختناق المخرج وانتحار المنتج واختطاف بطلة المسلسل , ورغم أن نصف الممثلين فيه صاروا إما مهاجرين أو مهجّرين أو شهداء , فالمسلسل مستمر ويستمر رغما عن الجميع , والحلقات فيه مشوقة لدرجة أننا لم نعد نعرف اي مصيبة ستصيبنا بعد اليوم ,ولكننا شعب متلهف دوماً لمعرفة ما في الغد

فقد صرنا على عتبة الخمس سنوات من عرض المسلسل وربما نفوز بجائرة الاوسكار عن أطول مسلسل اجرامي لم تخلو منه حلقة واحدة من مصيبة ما , فمن يتابع المسلسل يعرف ان المصائب فيه لا تنتهي وكأن الكاتب مصر على اثارة زوبعة من الفضول امام المشاهد كي يترقب الغد الذي قد لا يأتي عليه ربما , وربما الحبكة الذكية هي مكمن الفرس في هذا المسلسل , فهي لا تترك لك اي مجال كي تتوقع ما سيحدث في الحلقة التالية : من قطع الكهرباء و انقطاع الماء وفقدان الغذاء , الى حلقات الخطف والقتل والسلب والاغتصاب , الى حلقات التفجير والعبوات الناسفة وقذائف الهاون , مرورا بحلقات تصيبك بالدهشة والحيرة من ارتفاع الاسعار الخيالي الذي ارتفع معه ضغط الدم , الى حلقات الفساد الاداري والأخلاقي في مؤسسات الدولة والرشاوى والتجاوزات التي لم يعد أحد يقف عندها حتى ولو عند اشارة مرور حمراء , الى التجار الذين تحولوا الى حيتان يأكلون ما في البحر ويبصقون على الشاطئ فضلاتهم كي يقتات الشعب عليها , الى حلقات سوء استخدام السلطة والعنتريات التي تتجول في الشوارع بلباس عسكري , والحواجز العسكرية التي تحولت ( بعضها ) بقدرة قادر الى مراكز تفتيش وتحرشّ وسرقة ونهبّ , الى حلقات تصيبك بشلل رباعي ووجع رأس في قدمك , وربما تصل الى مرحلة الموت السريري في غرفة ( إن مات ) بدل غرفة ( إن عاش ) , ويقولون ان بعض الحلقات ستكون قاتلة لا محالة , مثل موجة الحر التي ضربت سورية رغم أنه لا يوجد كهرباء فيها , الى العاصفة الرملية التي جاءتنا وكأنه فعلا هذا الذي كان ينقصنا.

فهناك نميمة تقول أن بعد كل ما حدث من اجرام وكوارث علينا سيختم المسلسل أحداثه ببركان ينفجر في وسط دمشق واحتمال ان يضرب الساحل زلزال تسونامي , وهناك اشاعة كبيرة تحوم حول اكتشاف آثار لأقدام ديناصور في حمص , وإشاعة اكبر أن ما حدث في عصر موسى سيحدث عما قريب من لعنة الجراد والقمل والدم والضفادع , وهكذا لم يبق لنا سوى ان يهاجمنا شعب ( فيغا ) من خارج الارض ويقتلوا غرندايزر لنكون أول بلد دخل موسوعة غينيس من أوسع أبوابه بأنه البلد الاول الذي لم تظل مصيبة حدثت في الارض ولم تحدث فيه , سندخل موسوعة غينيس وسنحتل المرتبة الاولى و سننافس فيلم الفانتازيا الشهير أليس في بلاد العجائب لنتصدر قائمة البوكس أوفيس بمسلسل ارهابي طويل اسمه مواطن في بلاد المصائب …؟؟

\
/

على حافة سورية

أنا سوري آآآآآآه يا نيالي
هدموا بيتي وسرقوا مالي
وصار الرخيص أغلى من الغالي
لا تحزن عليّ ولا تبكي على حالي
صبرت صبرّ ما صبرّه أيوب
لو كان بيننا اليوم لبكى على حالي

بلال فوراني

الحوار المتمدن
http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=478847

ابتسامتك وقهوتك وقبلتك ..؟؟


ابتسامتك وقهوتك وقبلتك

ابتسامتك في الصباح
قصيدة تمشي وهي ممشوقة القوام
قطعة موسيقية تعزف أحلى الأنغام
جملة عاشقة تختصر كل الكلام

قهوتك في الصباح
معجزة تذوب على حافة الشفاه
وجع لذيذ أنت داءه وأنت دواه
وكلمة أخيرة تنتهي دوما بـالله

قبلتك في الصباح
صلاتي التي استفتح بها العبادة
محراب جنوني الذي أجد فيه السعادة
ودرس الرياضيات الذي أعشق فيه الإعادة

\
/

على حافة الصباح

ابتسامتك وقهوتك وقبلتك
آخر مخرج طوارئ من جحيم عمري
يعطيني الأمل بأن القادم أجملّ وأحلى
رغم أني لا أنتظر شيء أبداً .. طالما أنت معي

بلال فوراني

حوار نهدّ ..؟؟


حوار نهد

صباحي من دونكِ .. ؟؟


صباح النضوج

ما زال صباحي لا يكتملّ نضوجه إلا بكِ
وما زالت أبجديتي لا تتوقفّ عن الخفقّان بنبضّكِ
ومازالت لغتي تذوبُ حنيناُ وعشقاً لقواعدكِ الاملائية
وما زالت أسئلتي في غيابكِ تنتهي باشارة حمراء خجولة
وما زالَ سطّري يلويّني وجعاً كلمّا تفاديتُ كتابة إسمكِ
وما زلتُ على حافة فقري
رجل يبيع الشمس والقمر …
لأجل نظرة من عينيكِ تروي عطش شوقي..؟؟

ما زال صباحي لا يكتمل نضوجه إلا بكِ
يا امرأة تحتلّ حبالي الصوتية فلا تنادي شفاهي إلا باسمك
يا امرأة أعانق لأجلها الجنون كي أغفو على صدرها الحنون
يا امرأة لا يحلو طعم القهوة في فمي إلا إذا شربتها من شفاهها
يا امرأة تستعمر أنفاسي وشهيقي وزفيري وحتى دخان سجائري
يا امرأة مجنونة تعشق جموحي وجوعي
امرأة تنام في حضني ليلاً ..
وتقول في الصباح .. لا انفكاك لنا بعد اليوم ..؟؟

\
/

على حافة الصباح

كلما دفنت رأسي في حضنكِ
شعرت بالدفء كأني طفل صغير
وكلما غرقت في ألوان عينيك
شعرت بأن قوس قزح قد أصبح ضرير
وكلما جعتُ لكِ وأشتهيتكِ
شعرت بأني سألتهمكِ بلا رحمة أو ضمير

#بلال_فوراني

صباحك وطن جميل .. ؟؟


 

صباحك وطن جميل

صباحي فنجان قهوة
وأنتِ فيه قطعة السكر
صباحي ورد وياسمين
وأنت البستان الأخضر
صباحي قلب يشتاق لك
وفي حضورك يرتبك ويتبعثر
صباحي جنون وخطيئة
وأنتِ فيه الذنبّ الذي لا يُغفر
صباحي يا سيدتي
عطش لا يرتوي
جوع لا يكتفي
شوق لا ينتهي
كل الناس يا سيدتي
يشربون القهوة كي يصحوا
وأنا معكِ أشرب قهوتي كي أسّكرّ ..؟؟
\
/

على حافة الصباح

صباحك جنون متطرف ليس فيه وسط
صباحك معركة فيها كل أنواع الخطط
صباحك حروف عاشقة وأنا فيها كل النقط
صباحكِ يا سيدتي
وطن جميل .. وأنا فيه المواطن الوحيد فقط

بلال فوراني

صباح امرأة …؟؟


صباح امرأة

في الصباح
أقرأ المعوذاتَ على يديكِ بكلَ خشوع
وأمسَح بهما على وجهي وصدري
كي يستكينَ قلبي الموجوع

في الصباح
أرسل ورائك هدّهدّ أشواقي
يلقي لكِ برسالة عاشق مجنون
كي تأتيني طوعاً وتسكني أحداقي

في الصباح
أجمع لكِ السحرة من كل المدائن
وأترك فرعون يقضمّ أصابعه حسرة
حين يرى قلبك المجنون في صدري ساكن

\
/

على حافة الصباح

صباح امرأة
لو رآها القمر لغار من سحرها
لو رآها الياسمين لغار من عطرها
صباح امرأة لا يحلو إلا بقبلة
تبدأ من عينيها حتى مفرق صدرها

#بلال_فوراني

مساء امرأة .. تشعل براكيني المطفأة ..؟؟


مساء امرأة تشعل براكيني المطفأة

مساء الحب
يا سيدة الحنين واللهفة
مساء الجنون
يا من تصيبني بالرجفة
مساء القبلة
التي أرتشفّها من شفاهكِ
رشفة .. رشفة
مساء العطشّ الممدود
والجوع المفرود
من الشفّة الى الشفّة
مساء الأشواق المجنونة
والرغبة المعجونة
بالحبّ والجوع واللهفة
مساء قلبك
صار عندي مثل الكعبة
أطوفُ حوله سبع مرات
وأزيدهُ من شوقي لفّة ..؟؟

\
/

على حافة المساء

مساء العطش والجوع والشوق والهذيان
يا امرأة ينشطر القمر في جمالها الى نصفان
يا امرأة دوختني جعلتني أعيش في حالة هذيان
يا امرأة لا ألتقي بها إلا وكان حاضراً معنا الشيطان

بلال فوراني

هي …؟؟


هي

تساؤلات أنثى على قيدّ الحب والجنون ..؟؟


مالذي حدث

تسأليني مالذي حدثّ
لا تعرفي كيف أقتحمتُ حياتكِ…متى وأين ولماذا
وكيفَ حدثّ هذا في غقلة عن ضجيجّ عمرك الغريب
وكيف استوطنتكِ دونَ خريطة واضّحة المعالم او الاتجاهات
لا أمامكِ بحر تغوصّي فيه …. ولا ورائك عدو تتحالفي معه
ومازلتُ مغروسا فيكي موشوماً في صدركِ مزروعاً في قلبكِ ؟؟

ماحدث يا سيدتي
أني طرقتُ أبواب احساسّك الدافئ في غفلة عن عيونك
وفي الليلّ طرقتُ نوافذ خيالك الجامحّ والعطشان لجنوني
وفي كلّ مساء سيكون لي موعد معكِ
وفي كلّ طريق سيكون لي خطوة معكِ
وبكلّ شهيق سأكون لكِ بالمرصاد
وسأحتلّ كل مساءاتك المجنونة
وتحتلينّ بكلّ رحابّة صدرٍ .. قلبي وجنوني وعطشي …؟؟

ما حدث يا سيدتي
أن احساسك بي يتضخّم..ينمو ويكبر مثل الأشجار
يتعمّلق مثل الجبال .. يتطاولّ على عمرك القصير
إحساسك.. يشتهيني ويرفضّني .. يُصلّي لي ويلعننّي
يذوبُ في أوردتك.. ويجري مجّرى الدم في الشرايين
يشتاق لأنفاسّي ووجعّي وجنوني وطيشي ونزقي
ولا يتوقف الاحساس عن التطاول أكثر وأكثر وأكثر
فقد تفجّر أخيراً من بركان خامد مليء بالحممّ المشتعلة ..؟؟

ما حدث يا سيدتي
أنه لم يكن بمقدروك أبداً أن تقاوميه
فهو مثل الاعصار الذي لا يرحمّ أحدّ
مثل الطوفان الذي لا يترك شيئاً وراءه
مثل الفيضان الذي يجتاحّ كل شيء أمامه
لقد اجتاحكِ حتى أفرط في اجتياحه المثير
لقد أستوطنّ فيكِ حتى تغلغلّ في شرايين قلبكِ
وأعلنّ ولادة جنونه على أراضيكِ بكل دكتاتورية فريدة ..؟؟

ما حدث يا سيدتي
أنكِ كنتِ على موعد لذيذ ومشتهى مع الهزيمة الجميلة
وكل محطات انتظارك كانت تترقبّ هذا القطار الجامح
وكل صباحاتك كانت تتلهفّ بكل شوق لهذا الفجّر الساطع
وكل الليالي كانت تشكو بردّ غيابه وصقيع الحنين له
وكل شيء حولك كان ينادّيه بياء النداء المستعجلة
ما حدث يا سيدتي
أنكِ امرأة تنتفضّ أنوثتها لأول مرة في حياتها .. أمام رجل …؟؟

\
/

على حافة الحبّ

أنتِ مثل البحر
لن تعشقي هواة السباحة
ولن يروقكِ المارين على شطآنك
فقط يغريكِ ذاك الذي يبدلّ ثيابه كلها
كي يغوص فيكِ دون أدنى شكّ بأنه غارق فيكِ

‫#‏بلال_فوراني‬

 

صباح الخير يا وطن ..؟؟


صباح الخير ياوطن

ما نفع البصّقة في أمة لا تعرف الباطل من الحقّا …؟؟


ما نفع البصقة في أمة لا تعرف الباطل من الحقا

إنسان بلا عنوان .. قابل للطيّ والنسيان ..؟؟


انسان بلا عنوان

وحيد أعتصر الغصّة في بلاد الغربة و الغرباء
قلبي مثل مأذنة جامع ينادي ولا أحد يجيب النداء
روحي تبكي ولا أحد يطبطبّ عليها بالحبّ أو الرثاء
وصوتي موجوع مكسور إنقلبّ من الصهيل إلى العواء

وحيد أعيش في غربة لا تُحتمل ولا تُطاق
مثل شجرة يستظلّ بها البشر وليس فيها أوراق
مثل خمرة يسكرّ بها الإنسان وليس فيها طعمّ ولا مذاق
مثل نافذة يتنفسّ الناس منها وأنا أعيش في حالة إختناق

وحيد أتوضأ من الذاكرة كي أصلي ركعتيّ نسيان
صرت مثل بحر ترقص فيه السفن وانا ما عندي شطآن
صرت مثل طفل يبكي باحثا عن أمه كي يرتشف منها الحنان
صرت مثل شاهدة قبر مكتوب عليها هنا يرقد من كان يوماً إنسان

وحيد أعيش بين أكوام الناس وبقايا البشرّ
قلبي صار غليظاً أقسّى من الصخر و الحجرّ
عمري سلسلة جرائم وآلاف من لحظات الضجرّ
وطني صار كل أبناؤه فيه يبحثون عن تذكرة سفرّ
وأنا الغريب وأنا الوحيد وأنا الكاذب
الذي يكتب للناس عن الجنّة وهو يعيش في جحيم سقرّ

\
/

على حافة الوجع

صرتُ أؤمنّ بشدّة
أن أكثر الحفاة من أمثالي
يتركون أثرّ أقدامهم بعد رحليهم
أما أولئك فهم يتركون آثار أحذيتهم لا أكثرّ

بلال فوراني

 

الحوار المتمدن

http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=477198

الى أنثى … مع خالصّ شوقي …؟؟


 

أشتاق لك يا سيدتي
أشتاق لأنثى
تعشق معي الجنون والمجون والعبث
تهرب من قصرها دون أن يلحظها الحرس
تأتيني جامحة متمردة تضرب الأرض مثل الفرس

أشتاق لأنثى
كلما شربت قهوتها تجد إسمي في قعر الفنجان
كلما مشتّ في الطريق وجدت وجهي في كل مكان
كلما عانقت مخدتها جاءها جموح شوقي مثل الشيطان

أشتاق لأنثى
تفهمني من دون كلام تفهمني فقط بلغة العيون
تفتعلّ معي ثورة حبّ وعطش وعشق وتمردّ وجنون
تبني معي مدينة حبّ هي الشريعة الوحيدة وأنا فيها القانون

\
/

على حافة الشوق

أشتاق لكِ
مثل طفل صغير يريد أن يغفو على صدركِ
مثل وردة ذابلة تشتهي أن تستحمّ بعطركِ
مثل كوكب مجنون يغادر مداره الجميل
كي يأتيكِ على عجلّ ويدور حول خصركِ

بلال فوراني

 

الحوار المتمدن

http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=477198

 

صفحتي في الفيس بوك

في سورية …؟؟


في سورية

هي وهو … ملحمة جنون ..؟؟


هو وهي

 

هي مجنونة لا تعرف معه الخجل
كلما اشتهتهُ في خيالها الجامّح
أنجبت منه طفل وقصيدة كلها بللّ

هو مجنون لا يعرف معها المللّ
كلما أراد معركة فاحشة معها
شرعّ صدره العاري كي تغزوه بالقبلّ

هي امرأة ساحرة
ترقص مثل نغمة موسيقية بين الجُمل
هو رجل ساحر
يحولّ موسيقاها الى قصائد حب وغزلّ

هي عطشانة لا تكتفي
تشتهي منه كل شيء على عجل
هو عطشان لا يرتوي
كلما نادته الى السرير قال أجل أجل
\
/

على حافة الجنون

هو مجنون يعرف
كيف يشعل في صدرها الآه والتنهيدة
هي مجنونة تعرف
كيف تجعل التنهيدة معه أشهى قصيدة

بلال فوراني

أحبكِ .. لأنكِ ..؟؟


أحبكِ

أحبكِ
لأنكِ الوحيدة .. التي تتآمر أصابعي على الكتابة لها بكلّ ألقّ
لأنكِ القصيدة .. التي أغرق فيها ولا يُسعّفني بياضُ الورقّ
لأنكِ الفريدة .. التي لأجلها قلبي أشتعلّ في حبّها واحترقّ

أحبكِ
لأنك الغريبة .. التي تعشقني من آخر بقاع وأصقاع الأرض
لأنك القريبة .. نبضّها صلاة يومي وحبهّا مثل الفرضّ
لأنك الحبيبة ..أسأل الله أن تكوني حوريتي يوم العرضّ

أحبكِ
لأنكِ الصديقة .. حين يخذلني الناس والأقرباء والأصدقاء
لأنك الرقيقة.. التي تجري في عروقي مثل رقرقة الماء
لأنكِ الحقيقة .. التي أختصرها بين حرفي الحاء والباء

\
/

على حافة الحب

أحبكِ
لأنكِ امرأة رفعت سقف جنوني
حدّ الهذيان حدّ الاشباع والاكتفاء
فلا قبلكِ أحببتُ فعلاً
ولا بعدكِ صرتُ صالحاً لعشقّ النساء

بلال فوراني

سجلي عندك .. ما معنى عيدي..؟؟


سجلي22 عندك

سجلّي عندكِ
في العيد لن أهديك كلمة شعر أو حتى جملة
لن أشرح لك كم أنا مشتاق لازرع على خدكِ قبلة
ولن أخبركِ أني عطشان كي أرتوي من شفاهك المشتعلة

سجّلي عندكِ
رجل أنا لا أتممّ فصول جنوني إلا على صدرك
ولا أعرف الكتابة ولا فنّ الخطابة إلا من فوق سطرك
ولا أعانق عطر النساء لأني غارق حدّ الثمالة في عطرك

سجّلي عندكِ
إذا كان العيد للصغار فأنتِ كل يوم عيدي
واذا كانت الفرحة للكبار فأنتِ ضحكتي وتغريدي
واذا كان الحب في القلب فحبك يمشي في شرياني ووريدي

\
/

على حافة العيد

حبكِ أشهى وأطيبّ الأعياد
دعوة سافرة للايمان والالحاد
حبكِ استعمار واحتلال واضّطهاد
حبكِ يا سيدتي أحلى مطاردة
تظنين أني فريستك .. لكني أنا الصياد

بلال فوراني

العيد في أوطاننا ..؟؟


في أوطاننا فقط

كل ليلة قدرّ … وأنتم بشرّ ؟؟


كل ليلة قدر

كلّ ليلة قدرّ
وأنتم بشر
يا حثالة البشرّ
يا أمة تبعثرت
كما أوراق الشجرّ
يا أمة يخجلّ منها
السمع قبل البصرّ
يا أمة صارت الخيانة
عندها مجرد وجهة نظر
يا أمة ليس فيها شيء منير
سوى نور الشمس و القمرّ
يا أمة ماتت النخوة فيها
و الشرف ضاع واندثرّ
فلسطين مازالت مُحتلة
وسورية مريضة مُعتلة
واليمنّ تحت الخطر
لبنان صار مُشتتّ
والعراق أصبح مُفتتّ
وليبيا أمست مقابر وحُفر
السودان صارت اثنين
ومصر مكسورة العين
وتونس تصدرّ الحمير والبقرّ
السعودية يحكمها التيوس
وقطر تبارك ثورات المجوس
والبحرين لا أحد يذكرها ولو بخبرّ
فأي ليلة قدر تبحثون عنها
وذنبكم أكبرّ من أن يُغتفرّ
وأي ربّ يجيب دعواكم
وقلوبكم أقسّى من الحجرّ
وأي جهنم تعوذون منها
وحياتنا صارت كلها سقرّ
فكل ليلة قدرّ
وأنتم حثالة البشرّ
يا خيرّ أمّة أُخرجت للناس
ولكن كي يركبها بقية البشرّ ..؟؟

\
/

على حافة ليلة القدر

ما نفعّ صلاتك وقيامك
إذا صار معبودك هو الشيطان
ما نفعّ كرمك وسلامك
إذا كنت تذبّح وتكبرّ باسّم الرحمّن
ما نفعّ دعائك وكلامك
إذا انقلبّت باسّم الدين الى حيوان

بلال فوراني

عرب تايمز ArabTimes
http://arabtime.com/portal/article_display.cfm?ArticleID=38794

الحوار المتمدن
http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=

معذرة منك يا قدس ..؟؟


معذرة