أنا... الحرف الذي سقط سهواً من الأبجدية ..

 

 

أحبتي وعشاق حرفي الطيبون …

أنا سعيد بكم .. سعيد بوجودكم .. بأرواحكم .. بقلوبكم ..
حتى لو لم أعرفكم .. حتى لو لم تصافح أصابعي طهر أيديكم
يكفيني أن عيونكم تتكحل بكل حرف أكتبه وبكل حافة أرسمها

في الأمس .. كان المللّ يتسرب الى روحي .. كنت أتنقلّ مثل نحلة ضائعة
من وردة زرقاء اسمها الفيس بوك الى ورود أخرى في بستان التواصل الاجتماعي
ثم خطر على بالي أن أضع منشور من منشوراتي في بحث غوغل من باب القهرّ
شربت كأس الفودكا الذي في يدي .. وتحصنت بالمعوذات .. وجهزت أنفاسي للنتائج

فأنا أعلم مسبقا كما قالت لي ( مريم ) .. أني رجل حسّاس وانفعالي ومجنون وطفولي
وهي تعلم ردّات فعلي الهوجاء حين أرى من يسرق حرفي أو ينسبه الى نفسه الرخيصة
لأجل هذا تحصنت بكل ما أستطيع التحصن به كي لا أنفعل ولا أترك لساني يهوج كالفرس … كي لا أجلد من لا يستحق الجلد .. ولا أنزل الى مستوى لصوص متعتهم عدد الاعجابات وصيد التافهات…؟؟

ابتعلتُ آخر الكأس حتى ارتجفّ جسدي.. وكتبت أحدى المنشورات القديمة في بحث غوغل … كي أرى من يسرقها ومن ينسبها الى نفسه ومن يدّعي كذباً أنه العاشق المفتون الذي كتبها … ومن الشريف الوطني الذي يدافع عن وطنه بكل جسارة .. ومن الكافر الذي يقول قول الحق ولو على لسان شيطانه .. وبدأ البحث وجاءت النتائج كما هي متوقعة .. نصفهم يسرقها ونصفهم ينتحل شخصيتي ..؟؟

لكن هل تعرفون مالذي جعلني لا أصرخ ولا ألعنّ ولا أكفرّ ولا أفضح هؤلاء الحثالة
كانت الضحكة تتسلل الى مفرق شفتي .. كما تسلل العفنّ الى خبز وطني يوما ما
رأيت من ينشر كتاباتي باسمه .. والطامة الكبرى أن معجبيه فوق 100 الف
رأيت من ينسب هذا الحرف لنفسه وهو أصلا لا يعرف عدد حروف الهجاء
رأيت من سرقت قصيدتي ونشرتها في اليوتيوب .. قصيدة لا تعلمني الادب …؟؟
رأيت من ينشر قصيدة الى الامة العربية بعد الطز الف تحية باسم محمد فؤاد نجم
رأيت من ينشر حافة كتبتها منذ سنوات لاجل خيانة الوطن وينشرونها باسم غسان كنفاني
رأيت من كتب ها قد عاد نزار قباني من قبره بحرف الفوراني كي يكتب قصائد الفسقّ
رأيت كاتباً محترماً مشهوراً يهللّ بقصيدتي الكافرة لكن يا خسارة ينسبها الى نفسه المؤمنة

ضحكت من قلبي وذهبت الى المطبخ والشررّ يتطاير من عيني ولساني يعربدّ كي يلعن كل من سرقني وشارك حرفي من دون ذكر اسمي .. هل أقول لكم الصدق .. ذهبت صراحة كي أروي كأسي الفارغ من الفودكا .. فلا يجوز أبدا في حضرة السكرّ أن يظلّ الكأس فارغا …كما لا يجوز الأدب في حضرة أنثى متعتها قلة الأدبّ ..ولا يجوز أبدا أيها الأصدقاء أن تمارس فنّ الكفرّ .. ولا يوجد صنم أمامك ….ولا يجوز أن تفجرّ براكين غضبك .. والنار في موقد صبرك قد ماتت … ؟؟

رجعتُ أتمعنّ في كل ما أرى وأقول في نفسي .. ربما ليس لي حظ في هذه الحياة
كما كل إنسان له نصيبه فقط .. وليس له أن يحلم بأكثر مم أن تستوعبه ظروفه المعاشية
لكن لما حظي هكذا .. لما الربّ في عرشه يعاندني ولا يعطيني ما أريد .. أنا طبعا لا أكفر بالله .. وتعرفوني رجل مؤمنّ ولكنه تاه عن الصراط المستقيم لهذا سميت نفسي تائه كما قال عنه جبران خليل جبران .. فربما ما أعرفه عن ربكم أكثر مما تعرفونه في صلواتكم .. المسألة ليست مسألة من صلى أكثر ومن صام أكثر .. المسألة مسألة من عرف الله أكثر .. وأنا عرفت الله وأعرف أن بيننا مشكلة لا يحلها لا تعليقاتكم ولا آرائكم ولا حتى نصائحكم …؟؟

تركت عيوني تجول في تعليقات البشر على كلماتي المنسوية الى لصوص .. تركت عيوني ترقص بين أكوام حثالة كل ظنهمّ أن الكتابة هو الطريق الوحيد الى سرير المرأة .. تركت عيوني تجول وتصول حتى صارت أحلام مستغانمي التي أكرهها رسولة عشق في زمن المرأة التي تموت في المطبخ .. ومظفر النواب وأحمد مطر ونزار قباني ومحمود درويش الذين أعشقهم .. مجرد هامش تافه على تاريخ لخصّه شيخي وإمامي ومعلمي الشافعي حين قال :
لاتأسفنّ…………. على غدر الزمان
لطالما رقصت على جثث الأسود كلاب
لاتحسبن برقصها تعلو أسيادها تبقى
الأسود أسودا …. والكلاب كلاب
وتبقي الاسود مخيفه في أسرها
حتى وان نبحتّ عليها الكلاب

إذا رأيت رجلا وضيعا
قد رفع الزمان مكانه
فكن له سامعا مطيعا
معظما من كبير شأنه
فقد سمعنا كسرى
قد قال يوما لترجمانه
اذا زمن السباع ولى
فارقص للقرد في زمانه

في الأمس .. كنت أرقص مثل القرود .. وكأسي في يدي لا تفارقني
في الأمس .. ضحكت من كل قلبي .. وصرختي وصلت الى عنان السماء
في الأمس .. لم أرى نصف الكأس الفارغة .. بل رأيت نصف الكأس المكسورة
في الأمس .. كنت أعرف أن هناك من يعرفني من الاردن ولبنان والعراق وفلسطين
ولكن لم أعرف أن هناك من يعرفني من المغرب وتونس والجزائر وليبيا واليمن والبحرين والكويت وقطر الامارات وعمان ..وزاد الطين جمالا أن هناك عرب في اوروبا وامريكا يعرفوني أيضا … لم أكن أعرف أني معروف لديهم .. لم أكن أعرف أن كلماتي صارت عند بعضهم صلاة يقيمونها في مساجدهم وابتهالات يرفعونها في كنائسهم .. ولعنات يرمونها على أعدائهم .. لم أكن أعرف أني أصبحت من دون مناسبة .. سيد الصباحات مع فنجان القهوة والسيدة فيروز … لم أكن أعرف أني صرت بكل جنون … محراب صوت لكل من لا صوت له … لم أكن أعرف أني نسياً منسياً … ولكن في عقول كل من آمن بالحرف النابع من القلبّ .. صرت له ذاكرة وأبجدية لا تنسى …؟؟

\
/

على حافة الحياة

قالت لي أمي :
لسانك قاتل ولنّ تصير يوماً مشهورا
لسانك حصانك ولسانك كله فجورا
قلت لها يا أمي :
أرضى بلساني هذا ولو كان مكسورا
ولا أعيش في هذا الوطن يوماً مقهورا

#بلال_ٍفوراني

صباحك سيدتي …؟؟


صباحك

 

صباح الشوق لصوتكِ الحنون
يا من أشعلتي فتيل القصائد
صباح الجنون لقلبك المجنون
الذي جعلني في محرابه عابد
صباح المعارك التي أخوضها
على شفاهكِ مثل أعظمّ قائد
صباح الحرائق يا من أضرمتِ
الدفء في عمري اليابس البارد

صباح الموسيقا الساحرة
لامرأة صار صوتها عزفي ولحني
صباح اللجوء العاطفي
لامرأة تعشقها قبائل الإنسّ قبل الجنِ
صباح الشعر الجاهليّ
لامرأة صارت على أصنامها تجلدني
صباح الحلم الورديّ
لامرأة صار إشراقها أحلى من الشمس في وطني

\
/

على حافة الصباح

صباحكِ جنون أنتِ فيه مجنونة وأنا المجنون
صباحكِ مدينة كلّ شيء فيها تمرد وخرق للقانون
صباحكِ طقوس مقدسّة أمارسّها بكل حبّ ومجون
صباحكِ قصيدة دافئة ترقص بين الضجيجّ والسكون
صباحك دين جديد لم أكن فيه كافراً ولا أنا من الضالون

#بلال_فوراني

بين أردوغان والأسد … صلاة استسقاء .. ولكن أين المطر …؟؟


بين أردوغان والاسد

كان ربيع عربي حين ضرب هذا الاعصار خارطة الوطن العربي .. بدأ من تونس وانتهى في سورية .. وأقسم الكثير من حثالة البشر بأنهم سيصلون في المسجد الأموي وسيأتون من مطار دمشق الدولي .. أقسم الكثير بأن دمشق ستركع على قدميها أمام شعوب تنتفض لأجل الحرية .. أقسم أكثر من رئيس دولة أوروبية ووزير خارجية وملك عربي بأن الأسد سيرحل شاء أم أبى .. وأقسم أكثر المحللين المتواطئين والعملاء بأن سورية ستسقط على أبواب اللحى الوهابية .. وستنحني أمام النفط القطري .. وستنتحبّ أمام الخيانة العربية من مصر وعمان وبيروت … ولكن دمشق لا ترضى الذلّ .. وسورية لا تركع لأحد .. ؟؟

في الانقلاب الاخير الذي حدث في تركيا .. تبعثرت التحاليل البولية من مراحيض الأمة العربية .. فقالوا أن شعب يحب رئيسه قد نزل للشارع لأجله .. بمجرد مكالمة على السكاي بي .. هذا الرئيس لا يضح أن يكون رئيس أصلا .. الرئيس الذي يختبأ وراء وسيلة اتصال ولا يعرف أن يصل الى محطة رسمية في بلده خلال اربع ساعات ,, فهذه مسخرة لا تنطلي إلا على أغبياء العرب .. هل تصدقون أن الاجانب صدقوها .. ضحكوا عليها .. وقالوا ضربة معلمّ … ضربة ابن حرام تنازل عن الكثير مقابل بقائه على عرشه .. أسالوا أمريكا التي أعادته الى عرشه بطائراتها .. إسالوها بماذا رضي هذ الخقير حتى جاءت تدافع عنه بعد ساعتين من الانقلاب الفاشل.. ؟؟

الكثير من أبناء الثورة السورية القذرة .. بدأوا يهللوا بفوز أردوغان على هذا الانقلاب الفاشل .. والمضحك أنهم سوريين .. لكن صدقوني لم أرى أشرف من هذا الشعب ولا أوسخ منه .. لقد نبت في بستان سورية كثير من الاشواك القذرة .. منهم الذين تخدروا باسم الدين .. ومنهم من تخدر باسم الانتقام .. ومنهم من تخدر باسم المصلحة .. ولكن الخمر الذي شربوه سيأتي يوما ويصحون منه .. والكأس التي شربوا منها ستصير خنجرا في خاصرتهم يوما .. لأني لا أستطيع أن أرى سوري في دولة أوروبية يهللّ لأردوغان .. وهو من لم يهللّ يوما لوطنه الذي يحترق .. لا أستطيع أن أصدق عيوني حين أرى أبناء من سورية يصلون لأردوغان وهم بحياتهم كلها لم يصلوا ركعة لله …؟؟

سألخص لكم اليوم ما يحدث في سورية .. بطريقة يفهمها السوريين الشرفاء والسوريين النذلاء .. سيفهمها كل عربي .. ما زال فيه ذرة من شرف أو نخوة أو عروبة …؟؟
بدأ الأمر كامتداد لأظافر أطفال في درعا … رغم أن الأنفاق التي بنيت في حمص كانت من خمس سنوات … بدأ الأمر كأنه رغبة شعب يريد اسقاط النظام .. رغم أن خيام اللجوء قد بنيت في تركيا قبل سنة من اندلاع الحرب في سورية … الحمار فقط وأبناء هذه الثورة من يصدقون أن ما يحدث هو إرادة شعب وربما إرادة الرب في ملكوته .. ولكن هل تخبروني لما سورية صامدة حتى هذا اليوم في وجه 82 دولة تحارب ضدها .. هل تخبروني لما هذا الجيش ما زال يحارب حتى هذا اليوم في وجه كل من يرمي رصاصة على وجه دمشق .. هذا الجيش ليس طائفي .. ففيه السني والشيعي والدرزي والعلوي والمسيحي .. أكثر ما يضحكني في قنوات العهر الخليجية .. بأنها تقول بأن الجيش العربي السوري هو قوات الأسد .. فاذا كان الأسد علوي فلما يدافع عنه السني والدرزي والمسيحي ..؟؟

أردوغان في انقلاب واحد فقط … أرتجف مثل الفأر الذي يبحث عن مأوى .. لم يستطع الوصول الى محطة فضائية كي يقول ما يريد قوله لشعبه .. وأمريكا التي تدافع عنه في أول ساعات الانقلاب لم تبدي أي اهتمام بما يحدث .. الشيء اللافت أن من كان في الانقلاب هو جنرال الجوية .. بمعنى أن أي طائرة أو هلوكبتر لن تطير من دون إذنه .. وخلال ساعتين لم نسمع عن طائرة أمريكية قد لاحت في السماء .. وبعدها بدأت طائرات القاعدة الأمريكية في تركيا تقلب الموازين .. وتدافع عن كلبها المسكين المدعو أردوغان .. ترى بماذا رضي هذا الاجير حتى يدافعوا عنه .. وبماذا وافق كي يقلبوا الانقلاب الناجح الى انقلاب فاشل … يقولون أنها إرادة شعب .. بل هي إرادة امريكا أيها الأغبياء .. ؟؟

في انقلاب واحد ضد هذا الممثل الحقير .. قام بما يلي لمن لا يعرف :
عزل 2000 قاضي واحالتهم للتحقيق بتهمة الولاء للانقلاب
القبض على 4586 شرطي وزجهم السجون التركية من دون محاكمة
عزل 1459 مدرس جامعي من جامعاتهم من دون أي سبب
توقيف 2689 موظف حكومي على دعمهم لهذا الانقلاب الفاشل
قتل 554 جندي ممن نزلوا للشوارع وممن ظلوا في ثكناتهم في يوم الانقلاب

من يقرأ هذه الارقام سيرى شيئين … إما ما حدث كان تمثيلية حقيرة .. أو أنها حالة انتقام مديرة سلفاً .. وفي كلتا الحالتين فقط سقط اردوغان والذين يبتهلون باسمه في دوامة اسمها الحقد .. فكما حقدتم فهؤلاء لهم أهل وأقارب أيضا .. وهم لن ينسون كما أنتم لا تنسون .. وستكون خاتمته على يد هؤلاء الذي زرع في قلوبهم الحقد .. وهذا ما يميزه عن الرئيس بشار .. رغم كل الدعاية الساقطة التي جعلت كل من يدافع عن الحق في سورية .. مجرد شبيح داعم للنظام .. فهو لم يصل الى مرحلة أن يقوم باعتقالات تعسفية بحق من هب ودب .. وسجن من هب ودب .. ويصير فأرا حتى يختبأ وراء شاشة سكاي بي كي يخاطب شعبه … يكفي الرئيس بشار شرفا وقوة .. أنه ما زال حتى اليوم يدير شؤون بلده من مكتبه في دمشق .. ويقود سيارته بنفسه وباعتراف مراسليين أجانب .. ويكفيه فخراً .. أنه رجل يحبه نصف شعيه إذا لم يكونوا أكثر .. ويكفيه فخراً أنه في جانب مغضوب عليه وملعون كل من يتكلم فيه .. جانب المقاومة وجانب فلسطين …؟؟

أردوغان شخص وصولي ومريض بالسلطة .. ويحلم بأنه سيكون سلطان زمانه .. دخل من باب الاسلام على ظهر الاخوان المسلمين القذرين .. كي يوهم الناس بأنه شخص متوازن بين حقوق الدولة وحقوق البشر .. تماما كما كان سلفه المريض رئيس مصر مرسي .. الفرق بينهما أن أردوغان كان أخبث منه فزرع في السلطة القضائية والدفاعية من يدافعون عنه .. مرسي كان غبي حتى بشهادة طبيب الاسنان .. ولكن أردوغان مجرد ثعلب حقير يلعب على الحبال ويتفنن بخلق الطيور من قبعة قذرة اسمها شرعية .. ولكن لن يطول أمره ولن يتحقق من يريده مريدوه منه .. فقد انفضحّ .. نعم هو مفضوح إن لم يكن أمام أغبياء الأمة العربية .. فهو مفضوح أمام ساسة الدول الغربية .. والله الذي يتاجر به وباسمه سيفضحه … وسيلعنه ويلعن كل من آمن به .. لأنهم مجرد قطيع من الحمير يشمون وراء راعي قذر …؟؟

بشار الأسد رجل لم تخلق مثله الرجال … وأقولها بكل صدق .. فأنا أصلا لست موظفا في الدولة السورية ولا حتى أعيش فيها اليوم .. حتى لا يأتي خنزير ويقول أني أقبض على كلامي هذا المال .. لا لست مثل غيري من نارام سرجون أو غيره من الكتّاب السوريين الذين يأخذون في النهاية الموافقة على ما يكتبون .. أنا أكتب ما عندي وبحريتي من دون إملاء أحدهم ولا أخذ إذن من القصر الجمهوري .. أنا أكتب عن رجل ما زلت أؤمن كما قال جبران أن من يختلف اثنان على شيء فهو شيء عظيم … فما بالك اذا اختلف نصف العالم عليه .. هذا الرجل يدوم لأنه الحق معه .. لأن بوصلته واضحة ضد اسرائيل .. وطريقه أوضح ضد الارهاب .. هل رأيتم أكثر منه مكروها في العالم .. ان لم يكن السيد حسن نصر الله .. فقط لأنهم يقولون لا لاسرائيل .. لا لاحتلال فلسطين .. وستعود فلسطين غصبا عن كل ملوك العرب من الخليج …. الذين حتى اليوم يتآمرون على سورية بدعم اسرائيل .. بربكم هل رأيتم خنزيرا خليجيا برتبة ملك أو أمير أو رئيس يقول .. بوصلتنا فلسطين … وسنحررها رغما عن صهاينة العالم …؟؟

من يفتح دفاتر التاريخ .. يعرف بأن الحق لا شبيه له .. ولو كانت أوراقه تشبه أوراق الحق .. وأن الباطل سيموت ولو طال به الدهر .. ومن يصلي في مسجد ليس كمن يحلم بأي يصلي فيه .. ومن يقف في وجه 82 دولة عربية وغربية ليس كمن يركع أمام دولة واحدة .. وأن الياسمين الدمشقي أشرف من خوازيق العثمانيين .. وأن أبواب دمشق لا يفتحها سلطان مريض ولا كلب لبناني مشكوك في أصل نسبه السعودي .. وأن ماء سورية أطهر من دماء أهل الخليج بأجمعهم .. وأن فلسطين ستظلّ كعبتنا المسلوبة .. طالما هناك صهيوني حقير وعربي أحقر منه .. يقولون أن المطر ما هو سوى ماء ينبع عكس الجاذبية .. وأن تمثيلية مرمرة هي دليل على شرف مشبوه في أردوغان .. ومن يضع يده في يد اسرائيل ولو كان بسفارة .. فعذرا منكم .. كيف يصدق المرء شخصا وهو يصافح قاتله ..؟؟

\
/

على حافة أردوغان والأسد

فرق كبير بين الطزّ والمرحبا
فرق كبير بين من يكفر ويؤمن بالربّا
أردوغان ممثل حقير سينتهي دوره يوما
والأسد سيظل للتاريخ وطنّ يعيش بنبضّه الشعبا

بلال فوراني

الثورة السورية القذرة …؟؟


الثورة السورية

 

 

على وقع صيحات “الله أكبر” .. إرهابيو حركة “نور الدين الزنكي” المصنفة “معتدلة” أمريكياً يقومون بذبح الطفل الفلسطيني عبد الله عيسى 12 عاماً من من قاطني منطقة السكري في ‫#‏حلب‬ و هو يتيم العائل

بلال فوراني

الرصاصة كانت على بعد أصبع من عنقه .. مرحبا بكم في سورية …؟؟


الرصاصة كانت على بعد أصبع من عنقه .. مرحبا بكم في سورية  ..

من كان يتصور أن جاره سيصير عدوا له … من كان يتصور أن من سيأكل لحمه تاجر من بلده … من كان يتصور أن يمشي الرجل في سورية وهو جائع لا يجد لقمة تشبعه .. وقد كنا نفتخر بأن سندويشة فلافل وقنينة كازوز تشبع عائلة بأكملها وتصرعه .. من كان يتصور أن يحدث ما حدث في سورية … الأخ يقتل أخيه .. والتاجر يأكل لحم أخيه .. ومعاملتك لا تمشي إلا لمن ترشيه .. والجسد في شرفنا صار أرخص ما فيه … من كان يظنّ أن من تربوا على شعارات الدفاع عن الوطن .. صاروا يحملون الأسلحة في وجه بعضهم .. من كان يتخيل أن يحمل الرصاصة من رفع يده لتحية العلمّ السوري .. ويبكي اذا شمّ عطر الياسمين والجوري .. ثم يقتل من خدم معه في الجيش السوري …؟؟

أقسمت أن لا أتكلم عن هذه الحادثة يوما .. ولكني اليوم أنكس بعهدي وأقول ما عندي .. كانت ليلة ظلماء تعمي التائه في طريقه وتنير درب كل أعمى .. كنا في ( مدينة دوما ) سيعرفها السوريين فقط وسيعرفها لمن يتابعون أخبار الثورة السورية ؟؟ كنا على بعد مفرق طريق واحد من عصابات الاجرام التي تبتهل باسم الله اكبر كي يمارسوا الاجرام باسم الله .. كانت الأوامر أن نحاصر المجموعة المسلحة في البناء الذين يتحصنون فيه .. وأن نأسرهم ان استطعنا .. وإن لم نستطع فعل هذا فالقتل هو الخيار الأخير .. كانت ليلة حالكة بالرصاص .. ومليئة بالمتفجرات .. كان اللهاث مجرد صوت أخرس لمن لا يعرف معنى الركض .. والخوف مجرد نكتة سخيفة لكفن على وشك أن تلبسه ….؟؟

كنت في الطابق الثاني .. أجرّ قدماي على الدرج المحطمّ وأرفع بندقيتي بكل خوف .. كي لا يغدر بي أحد القناصة من بناء آخر .. كان المبنى مفتوحا من جميع جهاته .. ونجوم الليل تلمع كأنها ضدي .. لم أكن أحتاج للضوء ..كنت أحتاج فعلا للعتمة كي تخفيني عن عيون كل ابن حرام يدافع عن وطنه لأجل حورية .. وحين وصلت الى نهاية الدرج في الطابق الثاني محاولا الدخول اليه .. وجدت بالصدفة من يلتصق بفوهة بندقيتي .. هي رقبة بشر … رقبة بني آدم يحمل في يده سلاح .. فصرخت فيه بلا ارداة .. ارمي سلاحك يا حيوان .. ارمي سلاحك قبل أن أفرغ فيك رصاصات سلاحي … المؤسف في الأمر أنه لم يستجيب لتهديدي … المضحك في الأمر أنه لم يكن حيوان …؟؟

كنت قد عدت من الامارات العربية المتحدة .. وكنت أظن أن في خمس سنوات قد دفعت بدل الجيش .. كنت أظن أن أمي سامحها الله تجمع لي ما أرسله لها كي تدفع البدل عني ..
ولكنها لم تفعل ولكنها فتحت حسابات باسم اخوتي عوضا عني وباموالي .. لا يهمنا الامر هنا .. طالما أن موت أبي ليس مبرر لعودتي الى البلاد بدون عذر ؟؟ و طالما ليس عندي عذر للتخلف عن الجيش .. ذهبت مرغما لخدمة العلم .. وصلت الى حلب في مدفعية الراموسة …. السوريين أبناء سورية سيعرفونها تماما .. وأبناء الثورة العاهرة أيضا سيعرفونها … لقد كانت كلية حربية لتعليم القذف بالدبابات والهاون والماتوليكا .. لقد كانت أصعب ست أشهر قضيتها في حياتي .. وأجمل ست أشهر مارست فيها جنوني حتى صار من يحملون على أكتافهم رتبة يستعيذون بالرب .. اذا سمعوا باسمي …؟؟

كان لي خمس أصدقاء فقط للحقيقة .. أبو عادل من الرقة وآسف لأني لا أتذكر أسمه الان.. ومحمد قصاد من حلب .. وأبو العلا من درعا ولا أتذكر اسمه حاليا .. وسامر العلي من القرداحة .. جورج حنا من الشام .. هؤلاء الذين لا أتذكر أسمهم .. فعلا لم أستطع تذكر اسمهم رغم محاولاتي الفاشلة في تذكرهم .. فقد كنت أناديهم فقط باسماء ( الأبو ) بمعنى أبو فلان وعلان .. ونسيت أسماؤهم الحقيقة في غمرة الذكريات التي ملئت عقلي من دون داعي … كانوا أصحابي وأكثر من أخوتي .. سجنت مع قصاد في ليلة الاجازة .. وتعاقبنا أنا وأبو عادل أمام عميد الكلية .. وضحكنا أنا وسامر العلي حين أنقذته من عقوبة حلق الشعر في نهاية دورتنا .. وتعانقنا أنا وجورج حين ذهب اجازة في يوم ميلاد المسيح .. وأكلت كفّ عوضا عن ابو العلا من ملازم أول دبور ( كنا نسميهم الدبابير في وقتها لأنهم كانوا يلبسون لبس الدبابير في الرياضة.. الأحمر والأسود ) .. كنت أردها له قصداً … لأنه ضرب أحد السوريين من أخوته عوضاً عني لمجرد أن هذا الملازم أهانني بكلمة صغيرة .. أنت فلسطيني سوري ولست سوري .. لماذا تخدم عندنا هنا….اذهب واخدم في فلسطين ؟؟ فاحتد هذا الصديق السوري لاجلي .. ولم أنساها .. فأخذت الكفّ عنه ..؟؟

كانت فوهة البندقية تعانق عرق رقبته الأيسر … وأنا أسمع لهاثه وهو يرفع يديه وبيديه السلاح .. كنت أنظر |إليه ودموعي تنسكب .. كنت أنظر إليه ولا أصدق عيوني التي ترى ما ترى .. هذا الوشم على خده الأيسر هو وشمّ خاتمي .. خاتمي الذي ضاع بعد أن أنهيت خدمتي العسكرية في الجيش العربي السوري في مدينة قطنا … هذا الخاتم الذي على وجههه قد زرعته في وجه أعز أصدقائي .. لقد كان مفتتناً بنفسه ومغروراً لدرجة أنه يمشي في المهجع ويشتم كل من أراد بلا خوف .. كان طويل القامة وزنديه أكبر من رأسي .. حتى ملازمنا الأول كان يخشاه بطريقة لم أفهمها .. حتى جاء يوم .. والتقينا في ساحة حرب لم يكن مبررّ لها ولم أطلبها يوماً .. سوى أن الوطنية تنفر من دمك فجأة حين تسمع أحدهم يشتم بلدك يشتم شهداؤك يشتم تراب عشت على أمل أن تعود إليه .. تعارك يومها مع أحد المجدندين الفلسطينيين السوريين في قسم الماتوليكا .. وجاء المهجع مثل عنترة بن شداد … ينفخ صدره ويزفر بقوته ويلعن كل فلسطيني في المهجع .. حينها أتذكر أني نزلت من سريري العلوي … ومشيت اليه في وسط الأسرة .. والوجوه التي تراقبنا من فوق الأسرة .. لا أذكر فعلا الحديث الذي دار بيننا .. ولكني أذكر أنه بطحني على الأرض ولكمني في وجهي حتى شعرت أن قبضته باب لم يحكم اقفاله .. .وظلّ يضربني على وجهي حتى استنزفت قوته وأنهكت عضلاته .. ثم ضربته بفخذ قدمي بين قدميه .. وحينها صرخ ناهضا عن جسدي .. ولا أتذكر سوى أن يدي كانت ملتصقة في وجهه بطريقة جعلت خاتمي يغوص في جلد بشرته … وبعد أيام صار اسمي المعلمّ على أبو العلا .. لقد طبعتُ على وجهه خاتمي حتى صار جزء لا يتجزأ من وجهه …المضحك في الأمر .. أنه جائني يوما حقير يتحداني بالقتال فقط لأنه يكرهني ولأني فلسطيني … فقام صديقي هذا بركله بقدمه على صدره حتى صار يبكي مثل الاطفال وحين قلت له لما فعلت هذا .. قال لي : أنت أخي في الوطن يا بلال … ولا أكذب عليك … كنت أخاف عليه من يديك .. نسيت أن أخبركم أني رجل يلعب ( قتال الشوارع ) منذ كان عمري 22 سنة ؟؟

رأيت الوشم .. هذا أبو العلا … هذا وجهه … هذه ملامح وجهه ؟؟؟ قلت له من أنت .. فقال لي أنا ابو العلا … ليته ما قال أنا أبو العلا … ليته كذب وقال اسم آخر لا أتذكره ولا أعرفه …كان يظن أن لحيته ستخفي حقيقته عني .. ونسي أن وشم خاتمي ما زال عالقا على خده ..؟؟ قلت له : هل تعرفني …. قال لي … شبيحّ حقير يدافع عن نظام قاتل كافر … ومثواك جهنم وبئس المصير … ضحكت لسخرية الأيام .. ضحكت لكل ما حدث بيننا في ست شهور … كؤوس الشاي والمتة … عقوباتنا الجماعية … ضحكاتنا ونحن نشرب سيجارة مالبورو سرقناها من الضابط ….ضحكت وقلت له وأنا أبكي … أنا من دافعت عنه يوما لأنه فلسطيني يا أبو العلا … أنا من ضربت يوما فلسطينيا فضربتك …. ثم قمت بعدها بضرب شخص سوري من أبناء بلدك لأجلي .. فقط لأني بلال …صديقك الذي لم تعرفه في مقعد دراسة .. أخوك الذي لم تلده أمك … رفيق خدمتك العسكرية التي كنت تقول فيها .. لولا بلال والله لكنت انتحرتّ …. أنا من شربت معه ( المتةّ ) مع أصدقاء دورتنا في غرفة ضابط في عزّ البرد وهو في إجازة … أنا من تحداني دبور ( يعني ملازم ولكنه تلميذ ) كي لا يَسجن سامر العلي في يوم التخرجّ .. وحققت كلامي ولم أتركه يُسجن ولا يحلق شعره .. أنا بلال فوراني يا أبو العلا .. أنا أبو مايا … هل نسيتني …؟؟

كانت الرصاصة على عنقه .. وكان قلبي في يده … كان الوطن في قلبي .. وكان الوطن في رصاصته … كان كل شيء قابل للتفسير .. إلا أن من أكلت معه ونمت معه وتعاقبت معه و تمردت على أوامر ضابط معه … لم يكن يستحق رصاصة …بل كان يستحق جنة يحلمّ بها .. بعدما خدروه شيوخ النكاح والفتنة .. بأن الله سيعدّه من الشهداء …. كان يستحق أكثر من هذه الجنة … ربما يكتشف اليوم أو بعد اليوم أن الجنة كانت في أرضه وليست في سمائه … ؟؟

\
/

على حافة وطن

في سورية لا تسألون ….. ما هي النهاية
في فلسطين لا أحد يعرف أصلاً ماهي الحكاية
لا يا سادة الوطن فيه بداية ولكن ليس له نهاية
أوطاننا عاهرة لأن فيها فقط … الوسيلة تبررّ الغاية …؟؟

#بلال_فوراني

ليلة الانقلاب في تركيا .. هذه زبدة الحكاية ..؟؟


ليلة الانقلاب في تركيا

ليلة الانقلاب في تركيا

شعوب عربية مخدّرة بالاعلام
شعوب مريضة تعاني من الانفصام
في تركيا
ينشق الجنود عن الجيش فيصيروا خونة
يستحقوا على خيانتهم عقوبة الاعدام
في سورية
ينشق الجنود عن الجيش فيصيروا أبطال
يستحقوا أن يجلسوا في كرسي النظام

بلال فوراني

الارهاب لا دينّ له .. بل له دينّ … إسمه دينّ الوهابية …؟؟


الارهاب لا دين له
الإرهاب له دين .. دين الجهلّ والتخلفّ والظلام
ما زال يعيش في رؤوس من يظنوا بأنهم كسروا الأصنام
شوّهوا الدين على مزاجهم كي تظنوا أن ما يفعلوه من شرعّ الاسلام
وتاجروا باللحى والمسابح في المساجد حتى صار إبن الحرام علينا إمام

الإرهاب له دين .. دين القتل والتفجير
دين محمد بن عبد الوهاب وأحفاده الخنازير
دين من يعيشون في القصور وهم يأكلون لحم الفقير
دين من يقتلون القتيل ويذبحون الذبيح ولا يخجلوا من التكبير

الإرهاب له دين .. دين شيوخ القنوات والفضائيات
شيوخ يفصّلون الفتوى على مقاس القوادّين والعاهرات
شيوخ يرون الملائكة ويخلقون الطيرّ ويحييّون الأموات
شيوخ لحاهم طول حذاء ولسانهم أوسخ من حاوية نفايات

الإرهاب له دين .. دين آل سعود أحفاد اليهود
دين يبني مملكة طويلة من أفخاذ النساء والنهود
دين يبحث عن حورية في السماء وهم في الأرض دود
دين نساؤه فيه شهوة رخيصة والجنس عندهم أكبر معبود

\
/

على حافة الارهاب

الإرهاب لا دين له كذبة غبيّة
مقولة خاطئة بحق كلّ البشرية
على العكس الإرهاب له دين
دينه الوهابية وأرضه السعودية
وغايته في الآخرة سبعون حورية

#بلال_فوراني

فرنسا تبكي … وشعبها يحكي .. والعربّ تشكي …؟؟


فرنسا

فرنسا

هل كنت سعيداً بما حدث في فرنسا … هل ارتوى صدرك من الغلّ .. أحسنت يا سيدي فقد حصلت اليوم على تذكرة سفر الى عالم الغابة .. وامتلكت هوية حيوان لا يفهم شيء في الانسانية .. القتل اجرام بحق الله نفسه فما بالك بحق البشر .. إذا كان موت الآخرين هو دواء قلبك المريض .. فاعذرني أن أقول لك أن السرطان اللإرهابي قد تغلغلّ من قلبك الى عقلك .. وصرت تعيش على شربة ماء لإسمها ” هذه بضاعتكم ردّت إليكم ” البضاعة لم تردّ الى أحد أيها التافه .. بل يدفع ثمنها شعب حكومة تافهة … حين يشفي غليل قلبك موت النساء والأطفال والرجال في الشارع .. فلماذا تنهق مثل الحمار حين يقتلون الاطفال والنساء والرجال في مدينتك … إنه الحقد يا سيدي الانسان … لقد ابتعلك حتى صار الموت حقّ على كل من لم يهتفّ لك بالتنديد والتهديد .. الانسانية ليس لها جغرافيا .. اذا كنت إنسانا ضد الاجرام .. فأنت انسان في كل خرائط العالم … أما أن تضحك وتقول فليذوقوا ما سكبوه لنا في صحوننا .. فللأسف أنت لست أشرفّ ممن داس البشر في الطريق من دون ذنب ولا فتوى حقيرة من شيخ حقير ما زالت ذقنه مبللة بماء المطر في برج ايفل ..؟؟

أنا لا أتشفى بموت الاخرين .. ولا أعترف أن هذا جزاء كل من تآمر على بلدنا .. من تآمر لم يكن بائع مسكين في الشارع ولم تكن امرأة تشتري ورداً لزوجها .. ولم تكن طفلة ترقص وتلهو في الطريق … ولم تكن أماً تفرح بعيدها الوطني مع أبناؤها … هل سمعتم عن وزير مات في الدهس .. هل سمعتم عن رئيس المخابرات مات في الدعس .. هل سمعتم عن واحد ممن تآمروا على بلدنا مات ولو من باب الصدفة ..  لن تقرأوا هذا ولن تسمعوا هذا .. ولكن قلوبكم المملوؤة بالقهر وصلت الى مرحلة الحقد .. حتى صار موت طفلة في الشارع بلسمّ على قلوبكم وكسر عظم رجل عجوز مرهم لأحزانكم … لا وعذرا منكم أيها العرب .. هذه ليست إنسانية .. هذه قصة حمار جحا حين قررّ أن ينتقم من جحا فكسر قدمه …هل تعرفون لماذا .. لأنه بكل بساطة حمار ..؟؟

نحن ضد كل إجرام بحق البشر .. لا يهمني كان عربي أم غربي .. كان سني أم شيعي كان أرذوكسي أم كاثوليكي….. , لا يهمني ما هو دينك ولا بلدك ولا اسمك … الاجرام هو الاجرام .. ولو كان بحق حيوان هو اجرام فما بالكم بحق الانسان … ما حدث في فرنسا سيتكرر ولن يكون جديدا .. سنقول هذا ذنب سياساتهم .. ولكن ما ذنب شعبهم .. ستقول لي وما ذنب شعبي .. ولكن من يقتل شعبك هو من أبناء شعبك وممن ضحكوا عليهم كي يدافعوا عن شعبك .. الأمر لا يحتاج الى المتاجرة بالوطنية يا سيدي المثقف أو الجاهل … الأمر لا يحتاج الى ألواح موسى كي نعترف أن القتل حرام بحق الله .. ولا يحتاج الى أنجيل لوقا كي يثبت أن خدك الأيمن ليس أشرف من خدك الأيسر .. ولا يحتاج الى القرآن كي تصدقّ أن القتل عند الله من أعظم الجرائم …؟؟

لو ماتت أمك أو أختك أو أحد من اقربائك في هذا التفجير .. ماذا كنت ستقول .. هل هذا عمل ارهابي حقير .. أم أنك ستكبرّ وستعدّهم من الشهداء عند ربهم .. حينها اسمحي لي أن أقول لك أنت وربك وما تعبد تحت قدمي هذه … كما قالها الشيخ محي الدين ابن عربي .. لأن ربك صار مجرم حرب يعدك بجنة عرضها السموات والأرض وأنت لا تستحق حتى شبرا في الأرض .. هل سمعت عن قصة الفاجرة التي دخلت الجنة لأنها أسقت كلباً في الطريق وهل سمعت عن القوّامة العبّادة الصائمة التي دخلت النار لأنها لم تطعم هرة .. الدين ليس طريق الحرير لتجارتك القذرة .. الدين لله وليس بقتل عباد الله …؟؟

أن تقرر أنك ليس حيواناً .. ليس معناه أنك ستخون شعير بلدك … وأن تقررّ أن قتلّ الأبرياء جريمة …. ليس معناه أنك حقير خائن لا يهمه دم أبناء بلده .. لست هنا في نزال طويل في حلبة إسمها خيانة الوطن … الأمر كله أن هناك ما يخدش إنسانيتك .. يجرح قلبك .. يكسر مشاعرك .. الجريمة ليس لها جغرافيا .. والارهاب لا دين له .. وأن تصرخ بكلمة الحق ليس معناه أنك نبي .. وأن تصمت ليس معناه أنك شيطان أخرسّ  .. فلا نحن أنبياء ولا نحن شياطين .. نحن بشر بكل بساطة .. وأنا أرفض باسّم انسانيتي قتل أي واحد باسّم الدين .. وأرفض باسّم ديني أن تلفقّ تهمة الارهاب اليه .. لأن مجرد حثالة قرروا أن ربهم ينتظرهم في حفلة عشاء على شرف الرسول في الجنة ….؟؟

 

\

/

 

على حافة الارهاب

 

أنا من بشر وأنت أيضاً يا سيدي بالتأكيد من البشر

أنا إنسان وأنت إنسان لست من قطيع الحمير والبقرّ

كلنا ضد الاجرام والقتل والدهسّ فقلوبنا ليست حجر

اذا كان هؤلاء يقومون بعمل الله كأن الله في اجازة

فلا تشمتوا بموت الانسان لأن موته لم يعدّ قضاء وقدرّ

موت الحيوان على يد الحيوان .. طبيعة الغاب

ولكن موت البشر على يد البشر جريمة لا تُغتفرّ  ..؟؟

 

بلال فوراني

معك حقّ .. أنا رعدّ .. ولكن لم تكوني يوماً برقّ ..؟؟


 

معك حق

 

معك حقّ يا سيدتي معك حقّ
أنا رجل لا ينفعّ للحب أبدا
نعم يا سيدتي معك حقّ
قلبي فندق ضجّ بزواره الغرباء
ونبضّي صار في شبر ماء يغرقّ
كل امرأة هي مشروع قادم لسريري
وبداية غواية في عقلي الأرعنّ الأحمقّ
كل ضحكة في وجهي صارت
موعد مفتوح وليلة حمراء وباب لن يُغلقّ ..؟؟

معك حقّ يا سيدتي معك حقّ
ولكني ما كذبت عليكِ يوماً
قد أخبرتك أني شيطان رجيم
يشرب في صلاته الخمر المعتقّ
أخبرتك أن رجل مجنون مزاجيّ
يقطع محيط كبرياؤك ولو بزورق
أرى نهدك الفاجر بحر سافر لشفاهي
لا أشتهي فيه إلا أن أغوص وأغرق
أرى جسدك وليمة لن أشبع منها
وصدرك يزفرّ من عطشي ولا يشهقّ ..؟؟ٍ

نعم معك حقّ يا سيدتي معك حقّ
ولكن أخبريني هل هذا ذنبي
أم ذنب امرأة مجنونة كي مثلي تعشقّ
أنا أحببتك بجنوني الفاجر
وأنتِ قلتِ لي
مهما فعلت بي فلا تخفّ ولا تقلقّ
فلماذا اليوم تأتين مثل مريم العذراء
ترمين عليّ ألواح موسى الكليم
وتضربيني بعصاه الذي به البحر أنشقّ
عذراً منك يا سيدتي الفاضلة
فأنا لم ألتقي بك في مسجد ولا كنيسة
ولم يكن لقاءونا الأول في جامع
والسرير شاهد علينا لو نطقّ
فلا تلعنيني وتلعني ساعة حبي
القلب لا يلعنّ لو في حبه مّرة صدقّ
ولو كان قلبي رخيصاً كما تقولين
فلما قلبك في نبضّ قلبي تفحمّ و احترقّ ….؟؟

\
/

على حافة الحبّ

يا سيدتي أنا أحبك هكذا بأسلوبي
وأنتِ رضيتِ بكل أخطائي وعيوبي
رضيتِ بي كما أنا مجنون سافر لعوبِ
فلماذا اليوم تجعليني مجرماً يستحق القتلّ
وقد كان حبك أكبر جرائمي
ورضيت أن يكون قلبك أحلى خطاياي وذنوبي

#بلال_فوراني

في زمن الحربّ .. يصير الوطن بلا شعبّ … والدينّ بلا ربّ …؟؟


في زمن الحرب

أوجعتنا الحرب .. حتى صار جلدنا مثل قصيدة لمحمود درويش .. يحبها الجميع ولا يصدقها أحد … أوجعتنا حتى صار الموت مثل أغنية صباحية لا تشدوها إلا فيروز إلا في الليل .. أوجعتنا حتى صارت القسوة في دمنا طعام كل كريات دمنا الحمراء والبيضاء.. أوجعتنا حتى صار من يموت اليوم محظوظاً ومن لم يمتّ صار محسوداً … أوجعتنا حتى صار الطفل لا يعرف الفرق بين درس الحساب وحساب يوم الاخرة .. أوجعتنا حتى غرقنا في الوجع فلم يعد للفرح له مكان في حياتنا .. أوجعتنا حتى صار النسيان لباسنا اليومي والذاكرة مجرد ألم لا يليق بعزاء كبير أسمه .. الوطن ..؟؟

في زمن الحرب .. سترى مسرح طويل عريض لم يخطر على بالك يوما أن تزوره .. ستشرب القهرّ من قارورة مُعبأة سلفاً من حكومتك أو من معارضتك .. وستأكل لحم محرمّ عليك من دينك أو من دين لا يعرف الله … ستلبس لباساً لم يخطرّ على بالك أنك ستشتريه يوما ولو في حفلة تنكرّ ,,, سترددّ كلاماً لم يخطرّ على لسانك أن تقوله يوماً … وستفعل شيء لم تعتقد في حياتك أنك ستفعله لأنه مجرد وهم قرأته في قصة جميلة … هذا أنت في زمن الحرب .. مرآة تكشف حقيقة من أنت … لن تختبئ وراء جلود الثعابين ولن تتنكرّ بمكياج المهرجين … هذا أنت لا أقل ولا أكثر …؟؟

ستكون مواطن مسكين لا حول ولا قوة له … موظف غلبان يقبل الرشوة كي يُطعم أطفاله أو انتهازي حقير كي يشبع طمعه .. في كلتا الحالتين … أنت مجرد مواطن تافه يعيش كي يقبض الاخرون راتبهم آخر الشهر … أنت مجرد عذر حقير تواسي فيه نفسك كي تقول كل الناس مثلي …. أنت واحد من قطيع كبير إسمه أنا ومن بعدي أخي وأبن عمي وكل غريب … أنت مجرد حلقة في سلسلة أكبر منك اسمها الفساد الحكومي …؟؟

ستكون تاجر حقير .. يمارس عطشه للمال كما يمارس الساحر فنّ إخراج الأرانب من القبعة … القبعة ليست لك ولكنك تستطيع أن تخرج الأرانب منها .. تستطيع أن تلعب بالدولار وتحجز بضاعتك وتبيعها فقط في زمن التعب والوجع .. لانك تاجر حقير تجمع المال من أصوات الفقراء … وتلملمّ ثرائك من أفواه الذين يدعونّ عليك بالنجاح.. لا لومّ عليك .. مثلك يا سيدي التاجر لا لومّ عليه .. مثلك لا يعرف أن هناك يوم قيامة .. ستقوم كل الدنيا عليك يوم لا تجدّ أحد يقف لديك …؟؟

ستكون إرهابي مريض .. عقله معجون بقصص الحورّ السبعون وجنة عرضّها السموات والأرض … لقد جعلوك أداة قذرة في يديهم في الوقت الذي لم تسأل نفسك فيه لما لا يذهبون بأنفسهم للجنة طالما أن فيها سبعون حور كما يعدّوك أيها المتخلفّ … نعم أنت متخلف وعقلك للأسف مغسول بماء الجهل .. وهذا ليس ذنبهم .. إن غباء الاخرين ليس ذنب الأذكياء .. لقد استغلوك حتى ما تركوا لك أرض تعيش فيها ولا جنة تحلم فيها ..؟؟

ستكون مواطن ولكن واطي … مثل كل واطي نسمع عنه اليوم في في الوطن .. الذي يبايع داعش باسم نهضة الاسلام … الذي يبايع شرف اخته لأجل جهاد النكاح .. الذي يبايع أمه كي يرضى عنه خليفته المجنون .. الذي يبايع الله في قتل عباده كي يشتري منه جنة موعودة .. الذي يبايع نفسه ويبيع نفسه في سوق النخاسة والدعارة والحقارة … ستكون مواطن ولكن واطي …. في وطن لا يرضى إلا بإناس تناطح رؤوسهم رؤوس الجبال…؟؟

ستكون جندي يدافع عن وطنه بدمه ... ستكون وحيد أهلك ومع ذلك تتطوع في الجيش .. ستكون هذا الرجل الذي رضع من حليب الارض وأكل من تراب الارض وقررّ أنه لن يتخلى عن هذه الارض …تحمل بندقيتك بيدك ورصاصتك في قلبك كي تغسل عار شعب لم يعرف ما معنى الوطن .. ستكون ذاك الرجل الذي قال لا عشت يوما وتراب بلدي صار رخيصا .. لا عشت يوما ودمعة أمي تنسكب في كل عيد جلاء .. لا عشت يوما وصرخة أبي تلعلع في كل عيد وطن … فلا عشت أنت يا صديقي .. ولكن عاشت أمك وعاش وأبوك ..هم اليوم من يترحمون عليك يا صديقي .. يا ابن الوطن ..؟؟

ستكون مثلي … مجرد صوت من حنجرة متعبة .. يأكلها دود القهر .. وينهش لحمها ثعابين التخوين .. مجرد مقهور يكتب ما يحلو له وهو يشرب قهوته الشامية في دولة ليست عربية .. لا تحزن اذا كنت مثلي … فصوتك يوماً ما سيصل .. صوتك سيقتل ألف رجل وحرفك سيهزّ عرش ألفّ ملك .. ولكن تذكرّ لو صرت مثلي سيصير حرفك مدفع يقتل ألف تافه … و تذكر أن رصاصة الجندي لا تقتل سوى واحد فقط … ولكن من سيقتلك يوماً .. سيكون واحد من أبناء بلدك ..؟؟

\
/

على حافة الوطن

من أنت يا سيديّ … مزيفّ أم أصليّ
لا تقلّ لي وطنيّ أنت أم صرت إرهابيّ
شريف أنت أمّ تاجر حقير مريض أنانيّ
وأرجوك عن ماضيك قبل الآن لا تخبرنيّ
ففي زمن الحربّ
كلّ شخص يبانُ فيه … معدنهِ الأصليّ ..؟؟

#بلال_فوراني

حين يضيع الوطن .. لن تجد حنجرة تليق بصراخك .. هذه قصة مواطن ..؟؟


 

قصة مواطن

كل شيء جميل حدث في حياتك صار اليوم من الذكريات , الطريق الذي مشيت عليه يوما أنت وحبيبتك , المطعم الذي أكلت فيه أنت وأهلك , المقهى الذي شربت فيه أول سيجارة لك مع أصدقائك , البيت الذي كنت تحبي فيه على يديك وقدميك في صغرك , الجيران الذين ضاعوا في يابسة الموت وبحر الهجرة , الشارع الذي كنت تلعب فيه وتزعج جيرانك بصوتك وصراخك , كل تفاصيلك ابتعلها الحزن فجأة , كل الأوجاع استوطنت قلبك فجأة , كل شيء تغير ولم يعد كما كان يوما , لقد كان عليك في وقت ما أن تتخذ القرار المصيري , في أن تظل تحلم في بلد صار العيش فيه أكبر كابوس, أو أن تهرب الى بلد لا يعترف بك إلا كلاجئ مسكين, أو تنتظر ملك الموت أن يزورك على غفلة من عمرك السخيف, أو تنتحر وتمنح البشرية مكانا فارغاً في سجل أبناؤها الهاربين من خدمة الحياة.

كان كل حلمه أن يصير موظفاً محترما في دائرة حكومية, ويتزوج من الفتاة التي وعدها يوما بأنه سيكون فارس أحلامها , وصار موظفاً في دائرة لا تحترم إلا الذين يدورون حول مصلحتهم , وتزوج من امرأة لم تزره يوما في أحلامه , لقد عضه الحقدّ فصار قلبه أقسى من حجر الصوانّ , ونهشّ الفساد عظمه حتى صار من هذا القطيع الذي لا يرحم أحد اذا ما وقف في وجهه , قال له أخيه أحتاج الى ورقة من دائرتك , قال له لا بأس ولكن عليك أن تدفع ثمن هذه الورقة , قال له : معقول تأخذ مني رشوة .. أنا أخوك ؟؟.. فأجابه بضحكة صفراء : ولكن قد مات أبوك …؟؟

كانت تملك من الجمال ما توزعه على نصف حارتها الفقيرة , وكان عندها من الشرف ما توزعه على نصف رؤساؤنا العرب وملوكنا الهمجّ , لقد قررت مسبقاً أنها ليست سلعة رخيصة تمضغها العيون بشراهة ويسيل اللعاب لأجلها , لقد قررت أنها ستساعد أمها المريضة وأختيها الصغيرتان بعملها وتعبها وكدّها , وبحثت كثيرا عن عمل شريف في هذا البلد فلم تجدّ , ليس المشكلة أنه لا يوجد عمل شريف ولكن المشكلة أن الشرف في هذا البلد صار مربوطاً بمدى تضحيتك كي تحصل على هذا العمل .
في الأمس دخلت أمها أغلى مشفى في البلد …. وكان الثمن أغلى ما عندها …؟؟

كان سخياً كريما يساعد كل الناس , يساعد المحتاج والفقير والمريض , ويقول في نفسه إنما أعمل لوجه الله عسى أن يعوضني بخير , لم يتأخر التعويض كثيراً , فجروا مصنعه واحتلوا منزله وسرقوا امواله وهددوا بقتل عائلته , هرب من الموت هو وعائلته ونزح الى مدينة ثانية, لم يكن معه من المال أكثر مما يخرس تلك الافواه الجائعة , نام في حديقة عامة هو وعائلته , جاءه شخص سخيّ كريم يتحننّ عليه برغيف خبز , نظر في عينيه وبكى ,, لقد كان الفقير الذي يتعطف عليه يوميا وهو في طريقه الى العمل , لم يؤلمه الموقف فالدنيا دوارة , ولكن أكثر ما أوجعه أنه ليس معه مال كافي كي يعطيه لهذا الفقير .

كانت متدينة وتحب الله , تواظب على فروضها الخمس ولا تقطع حتى النافلة , سمعت أن جهاد النكاح حلال للمجاهدين بفتوى شيح حقير يدّعي الاسلام , كانت تحلم بالجنة , فسافرت كي تجاهد في سبيل الله , ضاجعها اثنا وسبعين رجلاً , حملت ثلات مرات وأسقطت الجنين , عادت الى بلدها من هذا الجحيم , بعدما اكتشفت أن جهادها كان للجنس فقط , أهلها تبرؤأ منها , مجتمعها قال عنها عاهرة , وحتى الذين ذهبت لتجاهد عندهم أفتوا بقتلها لأنها كافرة , لم تحتمل كل هذا , ألقت بنفسها من بناء عالي وانتحرت , لقد عاشت لله يوماً ثم قتلت نفسها هرباً من الناس وخجلاً من الله ؟؟

كان صديقه الأغلى من أخيه , كان أخيه الذي لم تلده أمه , صديق المراهقة وصديق الدراسة وصديق العمل , كانوا يتشاركون كل شيء , الضحكات النابعة من القلب , الدموع التي تحفر الخدّ , قصص العشق الفاشلة , هموم الأهل ومشاكلهم , لقد كانوا مثل توأم سيامي لا يفرقهم إلا عملية جراحية أو موت قادم , ولكن فرقهّم شيء غير متوقع, فرقتهم السياسة , فرقتهم زاوية الرؤية لما يحدث في البلد ومن السبب فيه , في الاسبوع الماضي مات أبيه ولم يأتي صديقه لتعزيته , ذهب اليه وطرق باب بيته , فتح له صديقه وبدا مرتبكاً واعتراه الخجل وقال له على الباب .. عذرا منك لم آتي لتعزيتك في موت أبيك , فضحك صديقه وقال له :
على العكس أنا الذي جئت أعزيك يا صديقي ..
جئت أعزيك على إنسانيتك التي ماتت ….؟؟

اعتقلوه على حاجز , كان مطلوبا من جهات الأمن , زجّوه في زنزانة قذرة , حلقوا له شعره وضربوه في أعضائه الحساسة , جعلوه يبكي بدل الدمع دمّ , مارسوا عليه أوسخ أنواع التعذيب , جلس المحقق معه ساعات وهو يتفننّ في اهانته , كي يقرّ ويعترفّ بأنه من أتباع الجماعات الارهابية , رنّ هاتف المكتب والمحقق يجيب : نعم سيدي … عفوا لكنه أعترف يا سيدي بكل شيء .. حاضر حاضر سيدي سنخلي سبيله …؟؟ نهض المحقق وقال له : نعتذر منك هناك خطأ في الاسماء … ستذهب الان الى بيتك …؟؟ ذهب الرجل ولكن ليس الى بيته … ذهب كي يتبعّ تلك الجماعات الارهابية .. بدافع الانتقام ؟؟

\
/

على حافة الوطن

تزحلق الصبي بصابونة أسمها الوطن العربي
فكُسِر ظهره …فجبّروا له ظهره في مشفى الأمة العربية
قال لأمه بغضبّ شديد : لما لم تنجبّي لي أخ أسندّ ظهري عليه
قالت الأم : تعال يا ولدي أخبرك ما فعل قابيل بأخيه هابيل …؟؟

بلال فوراني

بين الواحد والصفر .. تساؤلات لرقم ما ..؟؟


بين الصفر والواحد .. تساؤلات لرقم ما .

كنتّ أخافُ كثيرا من الصفّر
لأنه يحاول أن يطولَ سقفّ الواحد
فأسقطُ في قعر الاحتمالات المخيفة
أتلاطم بين رغبةِ النهوضّ من العدم
ورغبةُ التجمدّ على عتبةِ أي رقم
كنتُ أقولَ في نفسّي
الحياةُ ما هي إلا ملعقة من المستحيل
نتناولها كل صباح ويظلّ طعمها الى آخر الليل
كي نصحو في اليوم الثاني ونمارس عادتنا في النسيان
إلا أننّي أخيرا أكتشفت كيف يتصالح الممكن مع المستحيل
وأيقنتّ أنّ على الصفرّ دوماً ..
أنّ يذوبَ في زاوية ما أمام الآخرين
ويتكومّ كبقعةِ زيتّ أمام الأعدادّ
حتى يُعطيها تلك الضخامة وذاك البريق

هل نظرت الى نفسك يوما …وقلت من أنا ..؟؟
لم تكن من أبطال الفرح ولا من ضحايا الحزن
الدنيا لم تشوهك بالشكل الكافي حتى تصير مجنونا
إنما ركلتكَ كي تعبثّ بك في محرقة السؤال والاجابة
كثيراً ممن غادروا محرقة الحياة ..كانوا ربما صفرا
ولكن أنت.. كنت واحدا ممن لم يطالهم سعيرها …
لم تشعل فيك النيران ..لم تأكل أوراق عمرك
ولم تعطيك تذكرة عبور مجانية من الحياة
كنت واحدا ولم تكن صفرا …
الذين يعبرون جسر الموت هم فقط
الذين يملكون ترف أن يكونوا صفرا
صفر في ذاكرتنا صفر في حياتنا
صفر في حاضرنا صفر في مستقبلنا
ولكن ماذا عن الذين نخسرهم في زحمة الحياة
وهم ما زالوا يملكون اقامة في كياننا ووجودنا
هل هم أيضا صاروا صفرا مرميا في هامش حياتنا
المأساة أن هؤلاء بالذات
هم الذين سنكتشف ولو بعد حين بأنهم لم يكونوا صفرا
لقد كانوا السبب في أنك اليوم عدد كبير وضخم وجميل

\
/

على حافة الوجع

قد تكون مجرد صفر في جدول اهتمامات الناس
ولكن في علم الرياضيات والحساب
وجودك هو من أعطى هؤلاء الناس معنى لحياتهم ..؟؟

#بلال_فوراني

عذراً منك يا رسول الله عُذرا .. إسلامنا ارهاب وشيوخنا أنجسّ من الكلاب ..؟؟


 

 

عذرا منك رسول الله عذرا

عذرا منك رسول الله عذرا

عذراً منك يا رسول الله عذرا
وصلَ فينا الأمر الى حدّ الكفرا
ما عاد في وطني متر ولا شبرا
إلا صار فيه بدلَ القبر ألفّ قبرا
لمّ يعد الموت بيد الله قضاء وقدرا
صار في يد شيوخنا و ولاة الأمرا
لا تسألّ المواطن إذا بربه يوما كفرا
إسالّ شيوخ النكاح والدعارة والعهرا
لا تسألّ الموؤدة بأي ذنبّ قتلت
إسالّ مجرماً يقتل الناس ويقول الله أكبرا

عذراً منك يا رسولنا يا أيها النبي
ديننا صار اليوم دين مجرمّ وهابيّ
يفتيّ بالقتل والذبّح والأسرّ والسبيّ
يفتّي برضاعة الثديّ ونكاح الصبيّ
يفتّي بقتل نصف شعب بفتوى شيخ غبيّ
يفتّي بجهاد النكاح لأن التفكير عاهرّ جنسيّ
لا تسأل أين أحفادي فقد باعوا دينك الاسلاميّ
وعادوا بنا الى عصور الجهل والتخلفّ الجاهليّ
لا تسألّ ماذا فعل من بعدك أحفادك
ستدمع عينك لو عرفت أنك لهؤلاء الخنازير نبيّ

عذراً منك يارسول هذه الأمّة
لقد صارت من بعدك أمّة مجرمّة
حكامهم قوادّين لا يسوون فردة جزمّة
شيوخهم شياطين تحت ستار اللحية والعمّة
ثوارهم مجرمين يقتلون بلا شفقة ولا رحمّة
أوطانهم فقيرة يأكل فيها الغنيّ حتى تصيبه التخمّة
أوطانهم غنية يبحث فيها الفقير عن لقمة فلا يجد ربع لقمّة
لا تسألّ أين المسجد الأقصّى فقد باعوا من بعدك مكة المكرمّة
لا تسألّ أين الاسلام فقد صار عندنا بدلّ محمد ألفّ ألفّ مُسيلمّة

\
/

على حافة الاعتذار

أنا يا رسول الله لست كافر
أنا صوت يصرخّ من الوجع القاهر
أنا غصّة لا تجد طريق لها في الحناجر
أنا وجعّ يسأل الله كيف تموت الذممّ والضمائر
أنا صرخة مطلوبة من جهات الأمنّ وكلّ المخافر
أنا يا رسول الله لست كافر
أنا بربّ كل إبنّ حرام يتاجر بدين ربّك…. كافرّ …؟؟

#بلال_فوراني

حين تيأسّ .. تصير حيواناً أخرسّ ..؟؟


حين لا يهمك  شيء أيها الانسان .

 

حين لا يهمّك أن ترى في طريقك طفل جائع
حين لا يهمّك أن ترى امرأة عجوز تشحذ في الشوارع
حين لا يهمّك أن ترى أكبر المنافقين يخطبون في الجوامع
حين ترى كل هذا وتسكتّ ولا يهمّك وتقول هذا هو للأسف الواقع
فلا تظنّ نفسك أرقى من كل هؤلاء البشر
لقد خسرت إنسانيتك حين لم يهمّك كل هؤلاء البشر
لقد صرت حيواناً أخرس حين كممّت صوتك العالي في زمن الضفادع

بلال فوراني

يأي حال عدت يا عيد ..؟؟


العيد

العيد

شيوخ بلا ربّ ولا دين ..؟؟


شيوخ بلا رب ولا دين

شيوخ بلا رب ولا دين

عبث يا سيدتي عبث ..؟؟


عبث

عبثّ يا سيدتي هذا الصيام
ما فائدة صومي عن الشراب والطعام
وأنا ألتهم همسّك وصوتك خلسّة في الظلام

عبثّ يا سيدتي هذه الطاعة
إن كنتُ أعيش معك في حالة مجاعة
لا ينفعّ معها كفّارة ولا فتوّى ولا شفاعة

عبثّ يا سيدتي هذا الفرضّ
ما نفعّ قيامي وأنا في هذه الأرض
إنّ لم يكنّ صدرك مملكة هذا النبضّ

\
/

على حافة رمضان

عبثّ كلّ ما أفعلهُ عبثّ
ما فائدة أن يكون شيطاني
اذا كان قلبّي في وسّوستكِ قد انغمسّ ..؟؟

بلال فوراني

بين الوطن والدين .. أنت معجزة من رب العالمين…؟؟


 

بين الوطن والدين

بين الوطن والدين

كسروا يدي وقالوا لي

حاذر حتى أصبعك للورق لا تمدّه
كسروا وطني وقالوا لي
إياكّ أن تتكلم عن الحكومات المستبدّة
كسروا محراب ربي وقالوا لي
سنهبك في الليل فرصة لآخر سجدّة
ماذا يفعل المرء في وطن
إذا بصقّ على العظم المكسور
وقفتّ كلّ كلاب الأرض ضدّه

كبّلوني بالسلاسل وقالوا لي
زنديق أنت يستحقّ الرجمّ أمام البشرّ
كافر أنت بشهادة حرفك وصوتك
وعليه سوف نجعلك عبّرة لمن اعتبرّ
مارقّ لا يعرف ربّ ولا رسول
ملعون سيكون مقامك يوم الاخرة في سقرّ
ماذا يفعل المرء في دين
إذا كان من يحمل رايته ويدافع عنه
من فصيلة الحمير والخنازير والبقرّ

بلادنا العربية يا سادة
نصفها ذئاب ونصفها الآخر كلاب
إذا دافعت عن تراب الوطن
تصير في نظرّ الآخرين كافر كذّاب
وإذا دافعت عن حرمّة الدين
تصير في نظرّ الآخرين عنوان للإرهاب
هؤلاء جاؤوا بالانتخاب
وهؤلاء جاؤوا بحكمّ الكتاب
إرحمنا يا ربّ يا توابّ
ماذا يفعل الانسان
إذا كان مِن يحكمهُ مجموعة من الذئاب
ومن ورائه تعوي باسم الدينّ آلاف الكلاب

\
/

على حافة الوطن والدين

في عُرفّ الوطن
يموت الشعب ويعيش السلطان
في عُرفّ الدين
يموت البشر كي يعيش الانجيل والقرآن
في عُرف الحياة
نحن معجزة من الله لأننا نعيش في هكذا أوطان ..؟؟

بلال فوراني

عرب تايمز ArabTimes
http://www.arabtimes.com/portal/article_display.cfm?ArticleID=41239

 

أنا كافر .. نعم أنا كافر …؟؟


أنا كافر

يا زمن الماع ماع.. يا زمن الجبنّ والخزيّ والخداع!!


يا زمن الماع ماع

 

 

قصيدة نشرتها بتاريخ 11/12/2012
وما زلنا حتى اليوم نعيش هذا الزمن القذر
http://tiny.cc/sw86ay

يا زمن الماع ماع
يا زمن البرسيم والحنطة والأمرّ المُطاع
يا زمن الثورات المأجورة والمعجونة بالأطماع
يا زمن الأكل والنهمّ والشرهّ والجياع ما زالو جياع
يا زمن التشتتّ والتبعثرّ والتمزقّ والتشققّ والضياع
يا زمن بصقتّ فيه الشوكة على الوردة
وصار أرخصّ ما عندنا كرامة مستوردة
وصار الوطن العربي مجرد عاهرة تحترفّ الجماع ..؟؟

يا زمن الماع ماع
يا نعاجاً أضحكتّ من جهلها الذئاب
يا عظاماً لم تعدّ تتشرفّ بها الكلاب
يا عرباً مفضوحين لم تعدّ تسترهم الثياب
يا أنجاساً لم يفتحوا يوماً في حياتهم كتاب
يا مناكيد لم يقرأوا سوى فتوى الرضاع …؟؟

يا زمن الماع ماع
يا أنصاف رجال لا يعرفوا سوى الفحولة
يا مارقين لم يعدّ فيهم نخوة ولا شرفّ ولا بطولة
يا ضفادع صار نعيقها أعلى من صوت الرجولة
يا معمّرين جلسوا على كرسي الحكم حتى الكهولة
يا وطناً صار رجاله نعاج وصارت الكلاب فيه ضباع ..؟؟

يا زمن الماع ماع
يا زمن صار الذل والانكسار فيه بالاجماع
يا زمن سقوط الأنظمة والضغطّ ما زال في ارتفاع
يا زمن العهّر والفحشّ والاسلام صار فيه مجرد إبداع
يا زمن المهرجين لم يعدّ يليق بكمّ ارتداء هذا القناع
تاجرتم بالأمة حتى ما عدّنا نعرف من اشترى ومن باع
وصار كل واحد يقول نفسي نفسي وليأتي بعدي الضياع
رحمَ الله من قال أمتي أمتي أمتي في حجّة الوداع ..؟؟

\
/

على حافة عرب الماع

لماذا قال شاعرنا
” منتصبّ القامة أمشي ” لهؤلاء الحمير
ونحن أمة لا ينتصبّ شي لديها
إلا في السرير …؟؟

#‏بلال_فوراني

عرب تايمز Arab Times
http://arabtime.com/portal/article_display.cfm?Action&Preview=No&ArticleID=29776

دام برس
http://www.dampress.net/?page=show_det&category_id=7&id=24266&lang=ar

إنهم عربّ ..؟؟


العرب فوق الشجرة

العرب يا سادة حالة صوتية قذرة
حناجرهم معفنّة وكلامهم كله نكرة
ضمائرهم نتنّة ميتة وعقولهم مؤجرة
لا تلوموا من يهاجر فقد صار الوطن مقبرة
لا تلوموا من يشتمّ فقد صار الوطن مسخرة
لا تلوموا الغربّ السفيه ..دودّ الخلّ منهُ وفيه
هم نزلوا على سطح القمر بكل عزة ومفخرة
وأبونا حتى اليوم لم ينزل من فوق الشجرة ؟؟
بلال فوراني

يوسف أيها الصدّيق المُنتجبّ .. أخبرني ماذا يحدث في حلبّ ..؟؟


يوسف ايها الصديق أخبرني ماذا يحدث في حلب

 

 

يوسف أيها النبي الصديّق..
نبئني عن حلب أيها الفاضل
أخبرني عن وطن صار فيه القمح لغماً
و السنابل مشروع صواريخ وقنابل
عن ثائر متخلفّ يلتحي الدين في وجهه
ويحمل السلاح باسم الربيع المقاتل
عن قتل الأطفال بلا ذنب أو سبب
عن موت النساء كانت عاقر أم حامل
عن الغدر في خاصرة بلدي الموجوع
عن كل من باع ضميره وهو خائن أو مناضل
عن أم ودّعت إبنها وحبيبة ضاع حبيبها
وصغير صار في المهد شهيد لأنه لم يقاتل
عن كلاب سعرانة تنهش في لحم أرضي
وتعوي بالحرية في كل المؤتمرات والمحافل
عن من ظننته يوماً أخي وصديقي  ورفيقي
وانقلب فجأة بقدرة الحرية السورية الى حقير قاتل ..؟؟؟

 

يوسف أيها الصدّيق.. نبئني عما يحدث في حلبّ
أخبرني عمن فجرّ نفسه وقصفَ الأبرياء
وقتل عشرات الناس من دون أي سبب
عمن يتمّ الأطفال ورملّ النساء واغتال الرجال
وأبكى القلوب في سورية ولم يقدر على عيون حلبّ
عمن باع أرضه وعرضه وشرفه
من عربان كانت للأسف في الأمس أخوان عرب
عمن يتاجر بالتحليل السياسي ووهم السلطة والكراسي
و يزني بأمه أمام المشاهدين على فضائية في جلسة طرب
عمن شردّ الأطفال
عمن أدمى العيون
عم تفاخر اليوم بكم طفل قتل وذبح وبكم امرأة اغتصبّ
عمن من يقول عن نفسه
أنا من اتباع محمد ولي معه شهادة أصل و نسبّ
وهو من نسل حقير قذر ..
لا يترفع عن يكون من حفدة أبي لهب ..؟؟

 

يوسف أيها الصديّق.. نبئني عن مجاهد
كان في الامس صعلوك
أخبرني عمنّ يقول سلمية سلمية
والدم في الأرض صار مسفوك
عمن يجاهر بالحرية في الشوارع
ويتفاخر على الفضائيات مثل الديوك
عمن يقتل رجلا ذهب لشراء الحليب لاطفاله
وامرأة تشتري الذلّ والجوع من بقالية الملوك
عمن يصلي بعد أن يتوضأ بدم الناس
ويعتقد أنه بفعله هذا صار عند ربه ذهبا مسبوك
أيها القاتل
أنت لست شهيدا ولست ثائرا ولست مناضلا
أنت كافر ابن كافر
صار لأصنام الثورة السورية القذرة عبدّ حقير ومملوك

\

/

 

على حافة حلب

 

الى كل من يقتل الأطفال والنساء والرجال والأبرياء
و يظنّ بفعلته أن ربه يعدّ له حفلة استقبال على العشاء
وأنه سيوجع خاصرة سورية اذا طعنّ أرض حلب الشهباء
أقول لكم : حلب نعم تتوجع … ولكنها أبدا لن تركع
يا قتلة مجرمين يضاجعون أمهم لو أزاحت عن جسدها الرداء

بلال فوراني

أنا لست كافر .. هم من جعلوني كافر ..؟؟


أنا لست كافر .

 

أنا لست كافر
ولكني بخيانة الوطن الجميل كافر
بالمتاجرة في شعارات  الحرية كافر
بالمساومة على شبر من الوطن كافر
أنا لست كافر
هم من جعلوني بربهم كافر
مسؤول يقول لك أنت مواطن حرّ
لكن أولاً نفذّ .. ثم اعترض على الأوامر
وشيخ يصلي الفجر حاضر
ثم آخر الليل يمسي سكرانا في المواخر

 

أنا لست كافر
ولكني في هذا الوطن صرت جائع أشتهي اللقمة
أريد أن أصرخ ولكن وأخاف من بطشّ الأنظمة
كيف يخرج الصوت في وطن كل الشفاه فيه مُكممة
كيف تخرج الآه وحنجرتك في حظيرة الأمنّ مُهمّشة
أنا لست كافر
هم من جعلوني أشتهي رشفة ماء طاهرة عذّبة مُكرمّة
بينما كانوا يشربون رحيق الشهد والعسلّ من حلمّة الى حلمّة

أنا لست كافر
ولكني ضقتّ ذرعاً بحياة كلها قهرّ في قهرّ
ضقتّ بحياة حقيرة ليس لي منها مخرج أو مفرّ
الحياة في الوطن صارت معجزة والموت فيه قضاء وقدرّ
والتاجر صار فيه رباً يقررّ من فيه يأكل اليوم
ومن عليه أن يشدّ على بطنه الحجرّ

أنا لست كافر
هم من جعلوني رقماً تافهاً
وقد كنت من قبلهم يا سادة بشرّ
الكفرّ
ليس أن يموت المواطن من القهرّ

لأنه يخاف أن يشتم ولاة الأمر
القهرّ كل القهرّ ياسادة
أن يصير كافراً اذا لعنّ ربّهم و انتحرّ

\

/

 

على حافة الكفر

الكفرّ ليس بالربّ ولكن بالبشرا
ضاعت فلسطين ولم نسترجعّ منها شبرا
دمروا سورية وقالوا دولة كلّ من فيها كفرا
مزّقوا العراق وجعلوا أرضها لكل طائفيّ قبرا
قصّفوا اليمن بذريعة أنها صارت للارهاب جسرا
لا تلوموا المواطن في أوطاننا العربية اذا انتحرا
وطن لا يهمّه …. اذا المواطن بربّه كفرا
ولكنه يشنقه ويقتله ويذبحه إذا شتمّ وليّ الأمرا

 

بلال فوراني

 

 

أيها الوليد بن طلال .. يا سليل الحمير والبغال ..؟؟


الوليد بن طلال يا سليل الحمير والبغال

 

افتخرّ وارفعّ رأسك لانك صرت سفير
في دولة حقيرة أحفادوها من القردة والخنازير
كيف لا ترفعّ رأسك كيف لا تفتخرّ
وأنت قادم من سلالة تشرب على الريقّ بول البعير

أيها الوليد بن طلال ..يا كلبّ يجمع الأموال
يا سعودياً حقيراً تاريخه كله سرقة ونصب واحتيال
هل تظنّ أننا تفاجئنا بأنك صرت سفير لاسرائيل
وأنت وسلالتك كلها أصلاً خدّام لدولة تعشق الاحتلال

أيها الوليد يا ابنّ سلالة الخيانة والعمالة
يا من عائلته كلها قذرة من الجدّ الى ابنّ الغسّالة
هل تظنّ أن العرب الشرفاء لا يعرفون الحظائر
التي تربت فيها أمك قبل أن يأتي مخاضك فيها يا ابنّ الزبالة

أيها الوليد أين المسلمين منك أين المسلمات
هل تراك بنيت هذه الامبراطورية من تعب السنوات
عذراً منك أيها الضفدع .. فنحن نعرف أصلّك المُرقعّ
مال من الحرام وقصر مبني على آلاف الصدور والحلمات

أيها الوليد هل قرأت يوماً سورة الفلقّ
هل قرأت عن ابو لهب الكافر كيف احترقّ
هل تعرف أنك أنت وكل سعودي وهابي مثلك
هو خنزير .. سيقولها الطير والشجر والحجر لو نطقّ

أيها السعودي العميل
يا كلبّ اسرائيل
هل تصدقّ لن تخاف اليوم اسرئيل
من أمة
شعارها السلام
ورجالها كلام
وأطفالها محاليل
لن تخشى من أمة
غدرها في نحرها
ونخوتها في قبرها
وأخوتهم مثل
أخوة قابيل وهابيل
لن تخاف من أمة
مؤتمراتهم مؤامرات
وكلامهم خيانات
ودينهم لا يعرفه
قرآن ولا إنجيل
لن تخاف اسرائيل
لن تخاف اسرائيل
دولة لقيطة حقيرة
لو بصقت على العرب
لخرج لها من البصقة
مثل الوليد بن طلال ألف عميل وعميل ..؟؟

\
/

على حافة الخيانة

صرنا نعيش يا عربّ في زمن كله قرفّ في قرفّ
والخائنّ بريء حتى لو أقرّ بخيانته لاسرائيل واعترفّ
فحين تصير الخيانة في نظرّ العرب مجرد وجهة نظرّ
فلا تستغرب أن يأتي إبنّ عاهرة مثل الوليد ويحدثك عن الشرفّ

#بلال_فوراني

قصيدة ممنوعة في بلاد الجهل مصنوعة والى التخلف مرفوعة ..؟؟


وطن

 

أحلامنا صارت قديمة

أحزاننا البالية صارت قديمة

حياتنا في وطن ينطق بالضاد

صارت اليوم أكبر عارّ و جريمة

صرنا يا أصحابي

مثل الأحذية القديمة

صرنا أمة تشتعل بالأخلاق

وهي مطفأة بكلمات السبّ والشتيمة

صرنا أمة تفرح بالماضي

لأن كل حاضرها الكبير للأسف صار هزيمة

 

 

متى نخجل من أنفسنا

متى نستحي من تاريخ كله غدرّ بغدرّ

متى نعترف بأننا أمة مفصومة

نكفرّ بربّ الأرباب وتسجدّ عند وليّ الأمر

متى نصحو من كذبة كبيرة

اسمها الحلم العربي ونحن نعيش كابوس القهرّ

متى تعترفون ياعرب بأنكم حثالة

بأنكم تعشقون مهنة الغدرّ والعمالة

تحاربون باسم الدين ومنكم خرج خوارج العصرّ

 

اليوم يعيش العرب على مسرحية

ستارها دين مشوهّ

وبطلها في الماء العكرة صائد

يجلس بين المتفرجين

ويأكل مع المتفرجين

ثم يصدر قرار إخراجي

باحتلال كل المقاعد

يرسم ابتسامة على ثغره

ويلمع سنه الفضيّ

ثم فجأة يتحول الى شاعر

يكتب أشنعّ القصائد

اليوم لا يعيش العرب مسرحية

فقد صاروا هم المسرحية

بطلها قائد

وكاتبها قائد

وراقصها قائد

ومتابعها قائد

وقائدها ابن حرام

يلعب دور الشيخ العابد

وهو لا يعرف إن كان ربه ثلاثة أم واحد

 

منذ ألف سنة أو أكثر

ما زال العرب يهشّون بأصابعهم الذباب

أي أمة تهشّ كل هذا الذباب

وهي لم تعرف أن تهشّ الغبار عن كتاب

فتحوا النساء ..

فتحوا الاندلس ..

فتحوا القسطنطينية ..

فتحوا علبّ الفول و السردين ..

ولم يجربوا لطريق فلسطين

أن يفتحوا الأبواب

أي أمة تريد أن تصير خير أمة

وشعوبها مثل العظام

وحكامها صاروا مثل الكلاب

أي أمة لا تعرف الشرفّ الرفيع

إلا

في عاهرة تشرفتّ

أو شريفة تعهّرت

كي تحمي أبناؤه الجياع من الذئاب …؟؟

 

إعذروني

يا أمة الرمل والبحصّ والجمالا

اعذروني

لأني رجل يرقص عارياً على الحبالا

ويقول ما عنده

من دون حياء ولا استحياء ولا اختجالا

اعذروني

لأني رجل يعشق المفاتيح

رغم أنه مجنزرّ مربوط

حتى اليوم بآلاف آلاف الأقفالا

أنتم أمة قذرة

لن أوفيكم حقكم ولو كتبت فيكم الأمثالا

أنتم أمة مريضة

تجعل من الضفادع فيها .. ملوكاً وأبطالا

أنتم خير أمة أخرجت للناس

أستغفر ربي .. أستغفره

لأنه ربما أخطأ بحقكم ربي تعالى ..؟؟

 

\

/

 

على حافة الوطن الغبيّ

 

لمنّ هذا الوطن أخبروني لمنّ

ياوطنّ صار فيه كل شيء قذرّ و عفنّ

الكلاب تأكل فيه ونحن لا نجدّ فيه حتى اللبنّ

الأغنياء يكبرون فيه والفقراء يدفعون الثمنّ

يا وطن .. يموت لأجله الشهداء

وفي ختام المهزلة لا نجدّ لهم فيه قبر ولا كفنّ ..؟؟

 

#بلال_فوراني

إن لم يكن لديك وقت … تجاوز هذا النص ؟؟


بلال فوراني

بلال فوراني

 

 

مزدحم قلبي بتلك الاشياء التي لا أنساها , مثل كل الأِشياء المبعثرة التي تركتها ورائك , مثل رصيد الخيبات
الذي أعدّه كل ليلة وأحسب فيه خساراتي الجميلة معك , مثل الشهيق الذي كان ينهض من سباته عبثاً والزفير
الذي يسكن في صدري قهراً , مثل كل الذكريات التي تنمو تحت جلدك وهي كفيلة بنزفك حتى الموت , مثل
كل الأوجاع التي حاصرتك يوما من كل الجهات ولم يكن أمامك سوى افتعال الدهشة .. مثل كل الاشياء التي
لك موعد معها من دون سابق موعد , مثل آخر الخطوات التي تخطوها بكل ثقة .. حين تحزم حقائبك في
المحطة وتقول للمغادرين … شكراً..؟؟

مزدحم عقلي بكل تلك الأشياء التي لا أفهمها , بالحكايا التي تنتهي قبل أن تبدأ , وبقصص الحب التي تموت
قبل أن تحيا , بالمفارقة التي تجعلنا في مواجهة حقيقية مع ذواتنا , حين نتعرى من آخر قطعة ثياب على
أجسادنا , ونصير في مرمى أول سهم قادم من الغريب الذي لا تعرفه لكنه يعرفك تماما , يعرف تفاصيل
وجهك ويحفظ تقاطيع ضحكتك , يعرف خرائط قلبك ويفهم اتجاهات مزاجك , يعلم تماما متى يصيبك في مقتل
لا تحيا من بعده ,, كي تنهض من موتك بعد ثواني معدودة وتحييه بأجمل تحية قائلا له .. شكرا ..؟؟

مزدحم صدري بكل تلك الأشياء التي أحملها , بالوطن الذي يعشعش في الرأس من دون مناسبة , بمفترقات
الزمن التي تجعلك تحمل هوية لاجئ من دون رغبة , من الحرية التي يلوثون الجو فيها كي تستنشق التخلف
والجهل ,من الثدي الذي ترضع منه كي تعود وتبصق عليه , من الثائر الذي يعطش لتحرير وطنه وهو عاجز
عن تحرير فكره , من المتعصب الذي يدسون في رأسه أفكار عظيمة عن الرب وحورياته وماخوره الجميل ,
من أمة مكبوتة تعيش على فتات الخبز وتبيع الطحين لعدوها , من كذبة كبيرة اسمها الوطن للجميع .. ومن
حقيقة مرّة اسمها الوطن لمن يشتري و يبيع .. من العشق الصادق الذي يطعنك في ظهرك بكل خجل فتستدير
له بكل حب قائلاً له .. شكراُ .. ؟؟

إن لم يكن لديك وقت تجاوز هذا النص , تجاوز كل الكلام الذي يذكّرك أنك ما زلت على قيد الانسانية , وأنك
تموت كل يوم وتنزف عمرك من دون وجود اسعافات أولية تنقذك من الموت, تجاوز خطوطك الحمراء
المزروعة في بستانك الأخضر منذ نعومة أصابعك , تجاوز كل تاريخك المعجون في روايات كاذبة وقصص
ملفقة , تجاوز القافلة التي لا يصيح عليها سوى الكلاب , بربك ماهذه القافلة التي لا يعوي عليها سوى الكلاب
إن لم تكن قافلة محملة أصلاً بالعظام ..تجاوز الشجرة المثمرة التي يقذفونها بالحجارة , فمن فرط جهلهم
يقذفونها بالحجارة في حين أنهم قادرون بكل بساطة أن يقطعوها , تجاوز السهر في الليالي لأنك تطلب العلا ,
فأنت قادر ببساطة أن تشتري العلا في وضح النهار وغصباً عن الشمس بقليل من الدراهم , تجاوز مظاهرة
عربية تطالب باسقاط امريكا .. فمن جهلهم لا يعرفون أنه في حال سقطت امريكا فسوف تسقط على رؤوسنا ..
فنحن العرب في أسفل كل شيء .. كل شي .. تجاوز تلك الحناجر التي تبتهل للرب على المنابر كذباً وتلك
اللحى المبللة بالسفالة والوضاعة .. فربك وربي وربهم لا يحتاج الى عرض أزياء نتبارى فيه على من يكون
ملك الجمال والصوت لديه .. تجاوزني أنا .. تجاوزني بسرعة دون أن تنتبه .. وتوقف فجأة والتفتّ اليّ
واضحك في وجهي .. وقل لي … شكرا ..؟؟

\
/

على حافة النص

في الحياة
يحدث أن تزرع ما تريد
يحدث غالباً أن ينمو ما لا تريد

بلال فوراني

عرب تايمز

http://arabtime.com/portal/article_display.cfm?ArticleID=38616

الحوار المتمدن

http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=472575

دنيا الرأي
http://pulpit.alwatanvoice.com/articles/2015/06/17/369484.html

Dampress دام برس

http://www.dampress.net/?page=show_det&category_id=21&id=60792

أنا قارئ الفنجان .. ونهدكِ فنجاني المقلوب ..؟؟


أنا قارئ الفنجان .

لهاثك المحموم لا يرحمني
صوت تنهيدك مثل الجزرّ والمدّ
فحيح أنفاسك لا يغادرني
يجعلني جائعاً أرتشفّ منهما الشهدّ
صوت تنهيدك لا يتركني
إلا بحراً يموج عليكِ مثل الجزرّ والمدّ
وأنا العطشان الذي لا يرتوي
إلا اذا عانق صدرك كما تعانق الارض الرعدّ
وأنا الفنان الذي لا يكتفي
إلا أن يرسم أثر شفاهه عن سابق خبثّ وقصدّ

أنا الطاغية الذي يجتاح جسدك
يأسرك اليه تارة بالحبّ وتارة بالعنفّ والشدّ
وأنا المجرم الذي يرتكب جرائمه
ولا يعترف يوماً بأنه شرب من نهدك ماء الوردّ
وأنا العبقري في علوم التقبيل
أصير أمام نهدكِ أمياً جاهلا لا يعرف أصول العدّ
فاسمعي مني يا سيدتي
يا وخذي مني كلام الجدّ
كل الشفاه يا مجنونة
يابسة جافة باردة
وعاشت فقط تلك الشفاه
التي داعبتّ النهدّ … ؟؟

\
/

على حافة النهدّ
على نهدك تتفتحّ كلّ احتمالات المعصية
يصير الإثمّ جميلاً ويحلوّ لشيطاني أن لا يتوبّ
على نهدك أكتشف كل يوم نفسي
رجل جافّ يابس ولكنه على نهدك يذوبّ
على نهدك أفكّ كلّ طلاسمّ الغيبّ
أنا قارئ الفنجان ونهدك فنجاني المقلوب

#بلال_فوراني

 

صباحك ذنبّ أرتبكه عن سابقّ حبّ ..؟؟


صباحك رسالة وبستان وذنب

صباحك صلاة حبّ لست فيها كافر ولا جاحد
صباحك دين عشق مجنون وأنا فيه التقيّ العابد
صباحك أبجدية خطيرة تنحني في حضورها كل القصائد

صباحك ذنبّ جميل لا أغضّ فيه البصرّ
صباحك نور يفوق بجماله نور الشمس والقمر
صباحك مسألة جنون أعقدّ له عند شفتاك ألف مؤتمر

صباحكِ لوحةٌ خارقة عجزَ عن رسمها أيّ رسّام
صباحك لغة مفقودة تحملّ في طياتها عذبّ الكلام
صباحك واقعٌ جميل إستحالة أن أجدهُ حتى في الأحلام

\

/

 

على حافة الصباح

صباحك رسالة شوق ليس فيها سطور
صباحك بستان ورد يضاهي أغلى العطور
صباحك ذنبّ جميل أرتكبه عن سابق فجور
كيف لا أتوه كيف لا أدوخ في تقبيل شفتيك
وما بين عينيك وكتفيك بحر من العسلّ والخمور

بلال فوراني

اذا كنت أميّاً .. فتعال واقرأ ..؟؟


اذا كنت امياً تعال واقرأ .

 

مجنونة
تارة تصير قبلة المؤمنين
وتارة تصير صنمّ للكفّار
قطعة من الجنّة
وألف قطعة من النار
تديرُ بشفاهها الحديث
و دفّة الحوار
وأنا رجل أكره
أن أعانقّ الانتظار
وأكره أن اتلاطمّ عبثا
فوق البحار
أحبّ جرأتها
وعيونها الذبّاحة
أحبّ شهوتها ..
المعجونة بالوقاحة
وأعشقها وهي تحتلّ قلبي
مثل جيوش التتار
وأعشقها وهي تباغتني
من دون سابق انذار
امرأة شرسة
تعرف كيف تصيبني بالدوار
تعرف كيف تخرجّ المارد من قمقمه
وكيف تفتح أبواب عطشي ليل نهار
امرأة متوحشة
تمارس على جسدي
أعنفّ استعمار
وتهطل على شفاهي بالقبل
مثل غيمة مبللة بالامطار
تجتاحني .. كأنها إعصار
تحتلني .. كأنها خاتمة الاقدار
تلعنني .. كأني شرير من الاشرار
سادية هي
لا تعطيني مرة نشوة الانتصار
وأنا المجنون
الذي يعانق هذا الجنون بكل اصرار
يشتهي هذا الجنون ليل نهار
كأنها صارت شهرزاد وأنا شهريار
فتعالي الأن يا قاتلتي
تعالي بسّرعة
فلطالما تمنيتُ
أن أضاجّع هذا الانتّحار ..؟؟

\
/

على حافة الشهقة

إمرأة مجنونة تضرب باعصارها ولا تهدأ
إمرأة ساحل جنونها ليس فيه ميناء ولا مرفأ
تباً لها ..في الأمس قلت لها
أريد أن أعرف طعمّ الحياة
فخلعت رداءها وقالت لي .. تعال و اقرأ ..؟؟

بلال فوراني

استفيقوا ياعربّ .. باعوا رسولهم وتاجروا باسمّ الربّ ..؟؟


استفيقوا ياعربّ .. باعوا رسولهم وتاجروا باسمّ الربّ .
استفيقوا يا عربّ استفيقوا
صار حكامنا ابناء عاهرة لا يفيقوا
باعوا بلادنا كأن الوطن من تركة أبوهم
ما عادت الكرامة يتحملونها ولا حتى الشرف يطيقوا

استفيقوا يا شعوب مريضة بالنساء والمخدع
استفيقوا يا خنازير باعوا دينهم لأجل نساء أربع
استفيقوا فما عاد أحد يهابكم بعد اليوم
يا أمة حقيرة صار كبيرها لا يسوى حتى قدم ضفدع

استفيقوا يا أوسخ أمة راهن عليها ربيّ
أنا لا أتشرفّ بكم ولا أتشرفّ أن أكون عربي
الخيانة دينكم والحقارة شرعكم والغدرّ ربكم
لم يسلمّ منكم لا مؤمن ولا كافر ولا حتى خليفة نبيّ

استفيقوا طال نومكم يا بعير يا حمير
استفيقوا ما عاد فيكم رجولة إلا في السرير
آل سعود يبيعون ربهم ويشترون من مصر أرضهم
ويحرقون سورية ويبيعون فلسطين لأجل أحفاد القردة والخنازير

استفيقوا ..يا عربّ ما عاد عندهم شرفّ
كلما قلت لأحدهم أني عربي أصابه الغثيان والقرفّ
لا تلوموه …معه الحقّ ..معه ألفّ ألفّ ألفّ حقّ
حين يرى قادتنا قوّاد وشعوبنا عِباد وأراضينا دواب يأكلون العلفّ

استفيقوا .. يا عرب دمروا أوطانهم باسمّ الحرية
وكل واحد فينا عند ذكرّ بلده تنهضّ فيه نزعة الطائفية
أي وطن تتكلمون عنه وأنتم تكرهون أبناء وطنكم
هذا فلسطيني هذا سوري هذا عراقي هذا أبن عاهرة عربية

استفيقوا .. طال النوم ياعرب فمتى يأتي الصباح
عقولكم مظلمة وقلوبكم مجرمة وأوطانكم كلها جراح
الكلبّ في أوطاننا لا يعض أخيه الكلب
ولكن الأخ على أخيه …. ما أسرعه في رفع السلاح

\
/

على حافة العرب

كفاكم صياحاً وصراخاً وأنتم خراف ونعاج
يا أمة باعت أرض البراق والإسراء والمعراج
كفاكم بطولات تاريخية تافهة لا معنى لها أبدا
مؤتمراتكم حقيرة ومسرحياتكم رخيصة الاخراج
كل العالم لديه في السلام .. غصن زيتون وحمام
إلا أنتم ياعربّ أعراب.. لديكم بدل الحمام بطّ و دجاج

#بلال_فوراني

صباح وطن …ما عاد وطن ..؟؟


وطن

صباح وطني صاروا يقسّمونه على مزاجهم الحقير
صباح شرفي ما عاد له قيمة في زمن الحمير والخنازير
صباح ديني صار أوله الوضوء وآخره شرب بولّ البعير

صباح المؤامرات الحقيرة ومؤتمرات الخيانة
صباح الشعوب المغفلة التي تسكت على الاهانة
صباح الحكومات التي تسرق وتنهب ومعها حصانة

صباح وطني .. كان اسمه يوماً من الأيام … وطن
صباح وطني .. صار كل شيء فيه قذارة وحقارة ودعارة وعفنّ
صباح وطني .. صار أوسخ ما فيه طفل لا يجد رغيف خبز ولا كأس لبن

\
/

على حافة الوطن

ماذا تريد من وطن
لم يعدّ فيه حياء ولا خجلّ
صار كل نجاح فيه فشل في فشلّ
والذئاب فيه تعيش تحت قناع الحملّ
ماذا تريد من وطن
إن لم يقتلك قهراً .. سيصيبك بالشللّ

#بلال_فوراني

#bilal_fourani

في قواعد الرجولة والأنوثة ..؟؟


ضميني

في قواعد اللغّة الرجولية
لن يكنّ لكَ تفسير .. إذا لم تكون هيّ
قاموس جميل.. يشّرح مفردات حياتك ..؟؟

في قواعدّ اللغةّ الأنثّوية
لن يكنّ لكِ إعرابّ .. إذا لم يكون هوّ
فعلّ مضارع ّ.. يضخّ فيكِ الحياة …؟؟

هو
فعل جنون ينفجر بأصغر كلمة
هي
فعل اجرام ليس في ساحتها شفقة أو رحمة

هو
حرف جرّ لا معنى له من دون مجرور يعطيه نكهة الجرّ
هي
حرف جزم يجعلك تهرول كالمجنون في حرب كلها فرّ وكرّ

هو وهي
جملة استفهامية .. لكنها مرفوعة
وعلامة رفعها ضمّة جميلة وقبلة محمومة ..؟؟

\
/

على حافة القواعد

ضُمينّي .. كي تجعليني فاعلاً مجرماً
مسؤول عن كل أفعالك وشطحات جنونكِ
ضُمينّي.. كي تنصفينّي من هذا الغرقّ
فأنا لا أجد مخرجّ طوارئ من حريقّ عيونكِ …؟؟

 

بلال فوراني

http://wp.me/PPRi

يا فوضى الصباحات …؟؟


 

يا فوضى الصباحات

 

يا وجع صباحي المرير
وليس عندي من يقول لي
صباح الخير يا حبي الكبير
صباح الحب يا طفلي الصغير
فأنا لست أملك إلا
شفاه باردة و فنجان قهوة
وصوت فيروز يصدّح بجانبي
” نطرونا كتير كتير ” …؟؟

يا عطش صباحي في الصحراء
ووجهي ناشف لا تبللهُ ضحكة دافئة
وحنجرتي تشققتّ من كثرة النداء
وصوتي متعبّ صار في حالة استجداء
فأنا لست أملك إلا
أبجدية مقهورة ولغة مكسورة
وقصيدة عطشى مزروعة في أرض جرداء

يا بعثرة صباحي بين اللهفة والحنان
ولا أحد يرتّب نبضّ قلبّي بكلمة واحدة
ولا أحد يعلمني في حضورها فنّ النسيان
من يرسّل في ورائها هدّهدّ سليمان
كي يأتيني بالنبأ اليقين عنها الآن
ويحمل منها رسالة طيبة
تقولي لي
أحبك اليوم
أحبك غداً
أحبك أيها المجنون حتى آخر الزمان …؟؟

\
/

على حافة الصباح

صباحي رسالة حبّ ليس عليها طابع بريد
صباحي قلب عامر بالبشر لكنه وحيد
من يتحسّسّ لي أخبارها
من يرمي عليّ قميصها
كي يرتدّ لي البصر من جديد …؟؟

#بلال_فوراني

كم عمرك … كم عمر بحّة صوتك ..؟؟


كم عمرك يا سيدي

 

عمري جزيرة لم ترى يوما سفينة ولا شراع
بوصلة مكسورة لم تهبني سوى التيه والضياع
بيت لا يدقّ بابه أحد ولكنه مفتوح كي يلوحّ بالوداع

عمري رواية مات فيها كل الأبطال
اذاعة محظورة قلت فيها كل ما يقال ولا يقال
ومسرحية أحرقوا خشبتها بدعوة أنها تدعو للانحلال

عمري كذبة كبيرة بحجم الأرض والسموات
عشته وأنا أداوي الناس وظهري كله سكاكين وطعنات
عشته وأنا أطعم الناس وأنا يا سادة لم أجد يوماً حتى الفتات

\
/

على حافة العمر

من أنا
حكاية … ليس فيها صورّ
قلب .. صار نبضه من حجرّ
حياته .. كلها خصام مع القدرّ
وعمره …. آلاف من لحظات الضجرّ

#بلال_فوراني

صباح الشوق ..؟؟


صباح الاشتياق

 

حبك صلاة قلبي وروحي

صار في عمري مثل النافلة والفرض

ربما كانت المسافة 

التي بيننا شاسعة على الارض

ولكن بربك

من قال أننا بعيدين عن بعض

 

بلال فوراني

متهمّ فيكِ .. رغم أنك جريمة بحدّ ذاتها ..؟؟


 

متهمّ بأني أفسدتكِ

شفاهك
بحر أعشق فيهما الجزر والمدّ
وأنا المتأرجح بين الشفة والعنق والخد
أصير أمياً جاهلاً لا يعرف في القبلات العدّ

جسدكِ
خريطة أعشق فيه لذّة الإكتشاف
أمشطهُ بشفاهي وأسناني من الأطراف للأطراف
أمطرهُ بريقّي العذبّ فأنا أكرهُ يا قاتلتي الطقس الجافّ
لا تقولي عني مجنون فمن يرى جسدك يصيرُ في قمّة الانحراف

نهدكِ
معركة أعشقُ فيه النصر و الإنهزام
أرتمّي عليه كأني طفل ما زالَ في مرحلة الفطام
ألوكهُ ألعنهُ ألمّلمهُ أبعثرهُ وأتركه يعشق معي الاستسلام
كأني قائد عربي كلما ابتعدتُ عنه صرخ بي تقدمّ الى الامام

شهوتكِ
مدينة فاضلة وأنا فيها رجل قليل الأدبّ
رعشتكِ دولة قانون وأنا الثائر الذي يعشق فيكِ الشغبّ
صرختكِ إنذار بالحريق وأنا المجّرم الذي أشعل فيكِ اللهبّ
تنيهدتكِ ناقوس خطر يجعلني أجتاحك حتى تصطكّ ببعضها الركبّ

\
/

على حافة العطش

مُتهمّ بأني عاشق يضرمّ فيكِ الحرائق رغم الصقيع
مُتهمّ بأني رجل يعشق في تضاريسك أن يتوه و يضيع
مُتهم بأني أعشق جسدك الجامح الذي أزرع فيه ورد الربيع
مُتهم بأني متوحشّ شرسّ بربريّ دكتاتوريّ
ولكن لا أعرف لماذا حين أعانق نهدك أصير طفلاً رضيع

#بلال_فوراني

وشاءت الأقدار .. قصة قديمة تتكررّ كل يوم …؟؟


وشاءت الأقدار _ بلال فوراني

وشاءت الأقدار _ بلال فوراني

وشاءت الأقدار …
نحن نصير أضعف من ورقة خريف في مهب ريح قاسية
فكيف نقطف أوراق الضوء في عتمة حضوره الفاضح..
وكيف نتقوقع مثل الأطفال الخائفين من عقوبة المدرس
وكيف لا تنهكنا معاركه التي نخسر فيها دوما مع مرتبة الجرح..؟؟

وشاءت الأقدار …
أخبريني كيف تلعثمت الشفاه ونطقت بالحب حين كان أخرسا ..
كيف راودنا شعور الخجل في حضرة النبض الذي يفضح أشواقنا..
وكيف ارتدينا المكابرة كي لا تعرينا الخيبة التي احتلت قصتنا …

وشاءت الأقدار …
لم أعرف أن مجداف الحياة قد انكسر ونحن في طريقنا للبحر..
وأن قلبي لم يتعلم الطيران في عصر الصواريخ العابرة للأحلام ..
وأني لم أكن ممن ينفضون الغبار عن ذاكرتهم المنحوتة في التفاصيل ..

وشاءت الأقدار …
كيف حدث أن غامرنا بكل ما نملك لاجل هذا الحب الشقي..
وخسرنا كثيرا من بعضنا في الوقت الذي كنا نبحث فيه عن بعضنا ..
وبقينا نلمّلم جرحا قاسي الملامح.. نعصرّه حينا.. وحينا يعصرّنا ..

وشاءت الأقدار …
وأصابتنا الخيبة بسكتة قلبية وشلل مزمن في الصراخ ..
وطرحتنا ناتجا غير قابل للقسمة ما بين القهر وبين الذهول ..
وتركتنا بقايا فتات قصة لم تلتئم حروفها ..ولم تشتعل أوراقها ..

وشاءت الأقدار …
وضحكنا لما حدث .. لا سخرية ولا شماتة ..
وتفادينا مداعبة الذاكرة عن الماضي الذي كان يجمعنا ..
وكل واحد فينا يداري غصة يغرق فيها ولا تقتله …

وشاءت الأقدار …
وحفظت أسماء الأطفال الذين أنجبتيهم من ورائي ..
وعرفت أعمارهم التي أختصرتها في عمري المسكون بالانتظار ..
ووزعت عليهم ابتساماتي الدافئة بكل محبة وبكثير من الوجع والألم ..
وشاءت الأقدار …
وأختبأتُ وراء صرخة فاضَ بها حلقي وأنتِ تغادريني ..
ورأيتُ أكوام اللحم البريئة التي تحيط بكِ وتمسك بطرف ثوبك
ورأيت نفسي مجرد قطعة لحم تمشي على الأرض وهي متفحمة .؟؟

وشاءت الأقدار …
أن أكتبكِ في أجمل قصة في حياتي ..
وأن أهديك الكتاب الذي كنت فيه البطلة
وأن تنسيه وراءك على المقعد وأنتِ تقولين لي : كنّ بخير ..؟؟

\
/

على حافة الوجع

كنت تحملين فصيلة احساسي
كنت تلتحمين بي وألتحم بك
كنت تشبهيني مثل توأم سيامي
وشاءت الأقدار أن تفرقنا عن بعض
أن نصير مجرد ذكرى في قوارير عطر
لا يفوح عطر عبيرها إلا على موائد النسيان ..؟؟

#بلال_فوراني

 

مساء امرأة .. على حافة شوقي ..؟؟


 

مساء امرأة على حافة شوقي
مساء الحبّ أيتها المجنونة البعيدة
مساء يشهقّ وجعاً وشوقاً بعد ألفّ تنهيدة
مساء يحنّ اليكِ كي يكتب في عينيك أجملّ قصيدة

مساء الشوقّ الغارق في قلبي باسمّ الحنين
مساء يشكو لكِ طول بعدكِ الذي صار مثل السكين
مساء يبكي من حرقّة ليله ووحدته على قلبي المسكين

مساء الترقبّ يا من تتلصصّ على حرفي
تقرأ وجعي وتسمع صرختي دون أن تسأل عن ظرفي
وتقول في نفسها ما زال عاشقاً مجنوناً يكتب بتهورّ بلا خوفِ

مساء قلبي الذي تفحمّ لك من كثرة الاشتياق
مساء لهفتي التي صارت جحيماً وسعيراً لا يُطاق
مساء رجل معطوب من بعدك .. أنهكه طول الفراق

مساء العاشقة التي تجلس وهي تتابّعني في سكوت
مساء أنثى تعرف أني بدونها رجلّ على وشك أن يموت
مساء امرأة تعرف أني بدونها صرتُ مثل يونس في بطن الحوت

\
/

على حافة الشوق

مساء الوجعّ والشوق لامرأة ناديتها بكلّ الأسماء
ناديتها حتى جفتّ في حنجرتي الولهانة ياء النداء
ناديتها حتى شتمتني الأبجدية بكل حروف الهجاء
مساء امرأة يحنّ لها قلبي .. تحنّ لها روحي
حتى صار نبضي ذئباً موجوعاً يصدح بصوت العواء

بلال فوراني

صباح بدون المحبوب .. صباح معطوب ..؟؟


الصباح الذي لا يلقي التحية عليك

 

 

صباح الخير
أيتّها البعيدة عن فنجان قهوتي آلاف الأميال
يا من تستجدي الشفاه أن تشاركك هذا الجمال
يا من صار كل صحوّ في بُعدكِ صحوّ مُحال

صباح الخير
يا طعم الحبّ في صدري بل أكثر
يا حقل ياسمين في حياتي ينمو ويكبر
يا امرأة في زمن واحد صعبّ أن تتكررّ

صباح الخير
يا جنوني وعشقّي وحبي الجميل
يا امرأة صار الحبّ من بعدها مستحيل
يا نبضاً صار رسولاً لمّ يذكره القرآن ولا الأنجيل

\
/

على حافة الصباح

الصباح الذي لا يلقي تحيته عليك صباح ضرير
الصباح الذي لا يعرف حريته معك صباح أسير
كل صباح لا يبدأ بقهوتك وقبلة من شفاهك
هو صباح أخرق .. لا يستحق الصحوّ ولا التقدير

بلال فوراني

حزبّ الله .. وقانون الجاذبية …؟؟


 حزب الله .. وقانون الجاذبية ..؟؟ أمة بعض قادتها من أحقرّ ما عرفت هذه البشرية  أمة أكثر شيوخها ما زالوا يعيشون في عصر الجاهلية أمة جامعتها العربية صارت جامعة لكل الخنازير الاسرائيلية جعلوا حزب الله إرهابي وأمهم كانت تعمل في مواخير اليهود بغيّة  كيف لأمة حقيرة وضيعة رخيصة أن لا تضع الحذاء فوق رأسها طالما تاج المقاومة والنضال والشرفّ صار عندها تحت قانون الجاذبية  بلال فوراني


حزب الله .. وقانون الجاذبية ..؟؟
أمة بعض قادتها من أحقرّ ما عرفت هذه البشرية
أمة أكثر شيوخها ما زالوا يعيشون في عصر الجاهلية
أمة جامعتها العربية صارت جامعة لكل الخنازير الاسرائيلية
جعلوا حزب الله إرهابي وأمهم كانت تعمل في مواخير اليهود بغيّة
كيف لأمة حقيرة وضيعة رخيصة أن لا تضع الحذاء فوق رأسها
طالما تاج المقاومة والنضال والشرفّ صار عندها تحت قانون الجاذبية
بلال فوراني

 

 

أمي .. يا ملاكاً سقط سهواً من الجنة …؟؟


 

أمي

الى كلّ أمّ .. ما زالت أنفاسها على الأرض
الى كلّ أمّ … غابت عنا تحت تراب الأرض

أمي
يا أجمل حبّ في الدنيا بل أرقّى وأطهرّ
يا سواحل الطيبة يا بحرّ حنان لا ولنّ يتبخرّ
يا جنة يصير الجحيم على صدرها بستان أخضرّ
يا أمي يا وطنّ ليس فيه حواجز ولا حدود
يا زمن جميل إذا ذهب يوماً لن يعود
يا عمري الذي صار فنجان قهوة وأنتِ فيه قطعة سكر

أمي
يا امرأة لا أعرف كيف أردّ لها الجميل بالجميل
يا امرأة علمتني كيف أخترع الممكنّ من المستحيل
يا امرأة كنت جار قلبها الحنون وحبل صرّتها الطويل
يا امرأة كنت في رحمّها أغلى الجيران
يا امرأة كانت قلبي والنبضّ مقسوم على إثنان
يا امرأة مرفوع إسمها للعرشّ في القرآن وكلّ الأناجيل

أمي
يا أغلى ما خلق الله في هذه الأرضّ
يا رضاً صار عند الله بعد رضاه عين فرضّ
يا احساناً جميلاً يصير عند الربّ يوم القيامة قرضّ
يا ملاكاً جميلاً أنزله الله من سابع سماء
يا أروع امرأة تليق بها كل الصفات و الأسماء
يا وطناً ليس له خطوط طول ولا حتى خطوط عرض

\
/

على حافة الأمّ

أمي
صلاة عشق أصليها ولا أنسى منها ركعة
آية أتلوها كسورة الكهف في يوم الجمعة
نور يحترق كي يضيء حياتي مثل الشمعة
أمي .. ليست بشراً يا سادة … بل ملاكاً
يسكن الأرض جاء من فوق سموات سبعة

#بلال_فوراني

صباحكم اشراق ..؟؟


صباحكم اشراق

السعودية واسرائيل .. والعشق الحرام الجميل ..؟؟


السعودية واسرائيل .. علاقة ليس لها مثيل .

 

يا اسرائيل
لا تقلقي من أمة
شعارها السلام
ورجالها كلام
ونسائها أغنام
وأطفالها محاليل

لا تخشِّ من أمة
غدرها في نحرها
ونخوتها في قبرها
وأخوتهم مثل أخوة
قابيل وأخوه هابيل

لا تخافي من أمة
مؤتمراتهم مؤامرات
وكلامهم خيانات
ودينهم لا يعرفه
قرآن ولا إنجيل

هذه هي اسرائيل
دولة لقيطة حقيرة
لو بصقتّ على العرب
لخرج لها من البصّقة
ألف عميل وعميل ..؟؟

\
/

على حافة اسرائيل

السعودية تحارب في سورية
وتدعو الحمير للجهاد فيها أكثرّ
السعودية تقتل العرب في اليمن
ولم تجرؤ في فلسطين على قتال يهود خيبرّ
ترى .. ما علاقة السعودية باسرائيل
جاء الجواب سريعاً .. مثل حصان استنفرّ
مثل علاقة البطينّ الأيمن بالبطين الأيسر
قلب واحد .. والنبضّ فيهم لا أوسخ ولا أحقرّ ..؟؟
بلال فوراني

يا أحفاد اليهود ….. يا آلَ سعود …؟؟


 

يا أحفاد اليهود ..... يا آلَ سعود ...؟؟

أحفاد اليهود آلَ سعود
لا دينّ لكم ولا ربّ
ولا شاهد عليكم ولا مشهود
أكلتم المال أكلاً جمّا
ورميتمّ لنا في العسل السُمّا
وما زال في عظمكم ينخرّ العفنّ و الدودّ
فلنا الله الذي أسرّى بمحمد الى ملكوته
ولكم هبلّ واللاّت والعزّى يا أحفاد نمرود ..؟؟

أحفاد اليهود آلَ سعود
كفاكم عهراً ونذالة
ومتاجرة بالدين المنشود
كفاكم يا حفدة قارون
لم تتركوا للعصفور عود
تضحكون على منّ يا أولاد الكلبة
تكذبون على منّ في هذه اللعبة
تخدعون منّ
وأمريكا لكم رباً وأكبرّ معبود ..؟؟

أحفاد اليهود آلَ سعود
مشايخكم رذيلة ..
ودعاتكم مثل النهر المسدود
لا عرفتم الله
ولا تركتمونا في كعبته نبتهلّ ونجود
حولتم بيت الرسول إلى مراحيض عامة
وجعلتم قلعة خيبر من الآثار الهامة
وشوهتم إسلامنا الحنيف
حتى ما عاد للجهل فيه أيّ حدود ..؟؟

أحفاد اليهود آلَ سعود
خيانتكم للأقصّى
يا من تتاجرون بالكعبة مشهود
ونباحكم بالعدلّ على المنابر
صار على أرضكم مردود
فلا تزايدوا علينا بالحرية والسيادة
وأنتم لا تعطون المرأة شهادة قيادة
ولا تؤمنون بها سوى شهوة
فوق السرير العريض المفرود ..؟؟

أحفاد اليهود آلَ سعود
مال النفط لكم مشدود و ممدود
ولكن طريقكم في النهاية مسدود
فمن باع ربّه ودينه في رقصّة مع بوش
ومن باعَ دماء العراق بالخديعة والغشّ
سيأتيه يوما يمسّخه الله كما مسّخ اليهود …؟؟

أحفاد اليهود آلَ سعود
تتباهون بالجمال والتمر وصيدّ الصقر
وما زال شعبكم تحت أوسخ خطوط الفقر
أولادكم مُنزّلين من السماء
وشعبكم مضروب بالحذاء
فأي ربّ تعبدون وأي دينّ له تدعون
وأنتم لا تؤمنون لا بربٍ ولا بيومه الموعود…؟؟

أحفاد اليهود آلَ سعود
يومكم اقتربّ و صار معدود
كذبٌ ما تقولوه عن الديمقراطية والحرية
كذبٌ ما تنادون به في منابركم الشيطانية
تأكلون اللحمّ وترمون لشعبكم عظمة
كأنهم كلاب ضالة تنبحّ بين اللقمّة واللقمّة
وإذا ما صرخ أحدهم بالعدل
قتلتموه بفتوى شرعية من كتابكم التلّمود ..؟؟

تباً لكم وتبً أحفاد اليهود .. آلَ سعود
لادين لكم ولا ربّ ولا شاهد ولا مشهود
يا خنازير الإسلام يا أحفاد اليهود
تباً لكم وتبّ
يا قادمون من سلالة أبي لهبّ
ملككم حمار ..
وشيخكم خنزير ..
وأميركم كلبّ …
وكلما صرخت الغابة
من المقصود
جاء الصدّى قائلاً
أحفاد اليهود … آلَ سعود …؟؟

\
/

على حافة آلّ سعود

يا أحفاد الجهلّ والقتلّ والتكفير
يا أغبياء يشربون بول البعير
يا منبرّ العهر والفجرّ الحقير
لقد فضحكم الله باعترافكم
وها قد حان موعد قطافكم
ياأكبر حثالة وأوسخّ عائلة
كبيرها حمار وصغيرها خنزير ..؟؟

بلال فوراني

الوهابية … دين السعودية ..؟؟


الوهابية دين السعودية

فجروا فجروا .. سورية باقية وأحلامكم فانية ..؟؟


فجروا فجروا .. سورية باقية وداعش فانية .

فجّروا ماشئتم وأينما شئتم يا أولاد الكلبّ
يا من لا تعرفون ديناً ولا نبياً ولا حتى ربّ
يا من تقتلون كل الناس كانوا شيعة أم سنّة
وتظنون أن الرسول ينتظركم على باب الجنّة
وتكبّرون بعد اجرامكم كأن الله صار مجرمّ حربّ

فجّروا حتى يرتوي حقدكم المريض الأعمّى
يا حثالة بشر لا عندهم دينّ ولا شرع ولا تقوّى
تقتلون البشر وتصدحون بحناجركم الله أكبر
كأن الله العليّ القدير قد أعطاكم ضوء أخضر
كي تقتلوا الناس الأبرياء و هم بلا حولّ و لا قوّة

فجّروا حتى تشبعوا من الدمّ يا كفرة
يا زناديق يظنون أنفسهم عند الله بررة
ستظلّ سورية عصيّة عن الكسرّ
ستظلّ برغم الوجع والألم والقهرّ
قلب العروبة وشوكة في خاصرتكم القذرة

\
/

على حافة الارهاب

لما لا تجاهدون في فلسطين
في القدس ويافا وعكا وبيت لحمّ
لما لا تفجّرون في اسرائيل
هي أولّى يا كفرة بكل هذا الدمّ
ولكن صدقَ من قال عنكم
أنتم والصهاينة أصلاً أبناء عمّ

بلال فوراني

صباحك .. حديث خطير النوايا …؟؟


 

خطير النوايا

خطير النوايا

صباح الخير يا امرأة نادرة الوجود
يا امرأة عطرها أطيبّ من عطر العنبرّ والعود
يا مدينة عشق يقف على أسوارها آلاف الجنود

صباح الحب يا أحلى وأشهى النساء
يا قنبلة موقوتة عجزّ عن فكّها الخبراء
يا قصيدة مجنونة تاه في قافيتها الشعراء

صباح الشوق يا طفلتي المدللة الصغيرة
يا حبيبتي وصديقتي ورفيقتي ومجنونتي المثيرة
يا امرأة أمارس جنوني معها ولو كنا في عزّ الظهيرة

\
/

على حافة الصباح

صباحك حديث خطير النوايا
صباحك وجه جميل تشتاق له المرايا
صباحك رأس سنة أنتِ فيها أجمل الهدايا
صباحك شريعة ودين جديد
لم يأتي به نبي ولم يذكر في كتاب الوصايا

بلال فوراني

كل عام وأنا عاشق لك …؟؟


عيد الحب

 

كل عام وأنتِ لهذا القلب أحلى نبضّ
وأنتِ حبيبتي التي لا مثيل لها في كل الارضّ
وأنت خريطتي على كل خطوط الطول والعرضّ

كل عام وأنتِ حبيبتي الغائبة الحاضرة
كل عام وأنتِ دفء قلبي في مواسمي الماطرة
كل عام وأنتِ غرقي اللذيذ في عيونك الساحرة

كل عام وأنا أحتاج في حبك الى ألف ألف عام
أحتاج الى قرون كي أكتب فيكِ أجمل الشعر والكلام
احتاج الى عصور كي أجعلك اسطورة للحبّ والغرام

كل عام وأنتِ الحبيبة وأنتِ الصديقة
وأنت يقيني الوحيد بين الكذب والحقيقة
وأنت مفتاح عمري الجميل في أيامي العتيقة

كل عام وأنتِ قصيدتي المجنونة السرية
وأنتِ حروفي المتمردة وأبجديتي الشهية
وأنت نقطة السطر الاخيرة في كتاباتي الهمجية

كل عام وأنتِ فيه خاتمة المساء
وأنتِ امرأة تساوي عندي آلاف النساء
امرأة أزاحت القمر وجلست مكانه في السماء

\
/

على حافة الحبّ

عندما يرسم الحبّ أفكارنا
نحتاج إلى سماءً نُحلق فيها
وَ
ليس أرضاً نكتب عليها …؟؟

#بلال_فوراني

مساء الحب والشوق والعشق …؟؟


مساء الجمال والحب والعشق

مساء الحبّ
على امرأة تشطرّ ليلي إلى نصفين
نصفٌ يغفو في عينيها كزهرّ الياسمين
ونصفٌ ينتظرها آخر الليل بالشوق والحنين

صباح الشوقّ
على امرأة تقسمّ روحي إلى نصفين
نصفٌ يجلس طول المساء في حالة انتظار
ونصف يصبّر النصف الأول على هذا الانتحار

مساء العشق
على امرأة تقطّع جنوني الى نصفين
نصفٌ أقضيه أول الليل بقوافل من القبلّ
ونصفٌ لا يرضى معها آخر الليل سوى بالبللّ

\
/

على حافة المساء

مساء الجمال على امرأة
لو رآها القمر لاشتهاها على صدره
مساء الغيرة من امرأة
لو رآها الياسمين لكانَ تبرأّ من عطّره ..؟؟

بلال فوراني