بين حمرة الخجل وصفرة الموت …؟؟


 

بين الأحمر والأصفر

 
متّى تلومَ نفسَك
عندما تجتهدّ في إرسالِ الكثيرِ من الموّجات الصّوتية
معَ شخصّ لا يمكنهُ إستقطابَ ضوءّ عينيكّ !!
 
متىّ تبكي نفسّك
عندما تعلمّ أنّ كُلَ الحلول المُمكنة غير مُمكنة
في إعادّة صياغةِ مشهّد خاطئ في شريطِ حياتك !!
 
متىّ تحتقرّ نفسّك
عندما وعندما فقط ّ،،
( تــُجّبرُكّ ) القواعد أن تتبسّم
( لا إرادياً ) في وجّه إنسّان
يتركّ لكَ أنّ ( تنتظرّ) حتى يختفيّ من أمامك
لتبدأ ( إرادياً ) في بصّق الشتائم عليهِ !!
 
\
/
 
على حافّة الوجّع
 
بينَ الأحمّر والأصفر في قوسّ قزّح
مسافة قصّيرة جداً
وبين حُمرة الخجّل
مسافات طويلة جداً
ترى …
متى نختصّر تلك المسافات ونموتُ خجلا …؟؟
 
#بلال_فوراني

بين النار والجنّة .. ضاعت الشيعة والسنّة ..؟؟


بين الشيعة والسنة

كان ديننا واحد وإسلامنا واحد
فصار فيه أحزاب ومذاهب فظيعة
لا أعرف كيف كان زمان الرسول
فلم يكن في وقته ما يسمى سنة وشيعة
فمتى صار حبّ أهل البيت ياسادة جريمة
ومتى صار سبّ الصحابة أصل وشريعة
إن القلوب التي تكره صحابة الرسول
هي قلوب مازالت في الجهل رضيعة
وان القلوب التي تكره آل بيت محمد
ما هي سوى قلوب منافقة كاذبة وشنيعة
فلا عتبّ على أمة وسطى لا تعرف التوسط
دينها النفاق وشرعها الغدر وصلاتها خديعة
لا عتبّ على أمة صارت تحية الاسلام فيها
يبدأ بسؤال هل أنت من السنة أم أنت من الشيعة

\
/

على حافة الإسلام

يشعلون فتنة بين الشيعة والسنة
يخلقون حرباً لا طعم لها ولا معنى
هذا الدين بستان فيه أكثر من وردة
هذا الدين لله و ليس لصراع الديكة
فلا هؤلاء هم أهل النار
ولا هؤلاء بيدهم مفاتيح الجنة ..؟؟

بلال فوراني

رسالة شوق على حافة الكتابة ..؟؟


 

 

رسالة شوق على حافة الكتابة .

يحدث أن يمشي المستحيل أمامي
وأنا لا أرى ذاك الممكن في ذيله
وأشتهي مضاجعة الحلم معك
وأمددّ الطريق أمامك سريرا مخمليا
ويحدث كثيراً
أن تبرد أصابعي على دهشتك
وأنزف خوفا
وأهطل وجعا
وأسقط حزنا
كلما رأيتكِ تتأبطين يد الممكن
وأنا أنام كل ليلة من قهري
ورأسي تغفو فوق وسادة المستحيل ..؟؟

يحدث أحيانا
أن أتعلثم حين أناديك من بعيد
ويرتد الصمت لي كصدى موج أخرس
أقف على الشاطئ هكذا .. مثل حجر أصمّ
لا بوصلة تخبرني أين أنا الآن
ولا خريطة تبللّ عطش الطريق للخطوة
يحدث غالبا
أن أناديك وحنجرتي تخونني بالكلمات
أن أصرخ باسمك فتشنقني حبالي الصوتية
أن أوشوش للبحر في أعماقه كم أحبك أنا
يحدث دوما
أن أتوسل للنوارس أن توصل لك سلامي
وتحمل لك رسائلي التي لم أكتبها لك
وأن تجرب أن تستعير من الملائكة أجنحة
إلا أنها تقع دوما في فخ الأسئلة الملغومة
ويصطادها القدر ويرميها في قفص النسيان ..؟؟

\
/

على حافة ما يحدث

ثمة اشتياق كافر في صدري
يشعل براكين اللهفة والحنين
يغويني بفكرة أن أصوم عنك
وأن أكون في حبك من التائبين
وهو لا يعلم أني من الضالين
أحب قضاء ما فاتني ولو بعد حين

#بلال_فوراني

أحبك …؟؟


حبك

لماذا كلما رأيتك أرتبك و أتبعثرّ
لماذا يجفّ الكلام في حلقي ويتبخرّ
ولماذا ينقلب العاشق أمامك طفلاً
وقد كان قبلك يظنّ نفسه عنتر
إني أحبك إني أهذي فيكِ إني أسّكر
إني رجل لو طلبتِ منه الروح ما تأخر
فتعالي الآن وأنقذيني من غرقي فيكِ
فأني أذوب معك كل يوم مثل قطعة سكر

\
/

على حافة الحب

حبكِ فوق الخيال فوق العادة
حبك يا مجنونتي شيء يشبه العبادة
أتوضأ من عينيكِ وأصلي على شفتيكِ
وأسأل ربي في كل ليلة شيء من الزيادة ..؟؟

#بلال_فوراني

امرأة خطيرة ورجل أخطر …؟؟


d8add986d8acd8b1d8aad98a
أنت امرأة خطيرة
ولكني منك أخطر
أنت خطيئة كبيرة
ولكني ذنب لا يغفرّ
أنتِ هزة أرضية
وأنا مقياس ريختر
قد نويت الصيام بعزم
وكأني عنترة أو المظفر
أغلقت كل الابواب عليّ
حتى لا أضعف أو أتأثر
وحين سمعت صوتك اليوم
كل شيء فيني ارتبك و تبعثر
ماعدت أعرف يا مجرمة
هل أنتظر صوت الآذان
أم على صوتك المبحوح أفطر
 
\
/
 
على حافة الافطار
 
أقف على عتبة حنجرتي
أنتظر من عطشي صوت المدفع
صدقيني ليس عطشاً للماء
ولكن أنا افطر حين صوتك أسمع
 
#بلال_فوراني

عبثّ يا سيدتي … عبثّ ..؟؟


 

عبث يا سيدتي عبث

عبثّ يا سيدتي هذا الصيام
ما فائدة صومي عن الشراب والطعام
وأنا ألتهم همسّك وصوتك خلسّة في الظلام

عبثّ يا سيدتي هذه الطاعة
إن كنتُ أعيش معك في حالة مجاعة
لا ينفعّ معها كفّارة ولا فتوّى ولا شفاعة

عبثّ يا سيدتي هذا الفرضّ
ما نفعّ قيامي وأنا في هذه الأرض
إنّ لم يكنّ صدرك مملكة لهذا النبضّ

\
/

على حافة رمضان

عبثّ كلّ ما أفعلهُ عبثّ
ما فائدة أن يكون شيطاني
اذا كان قلبّي في وسّوستكِ قد انغمسّ ..؟؟

#بلال_فوراني

كفارة الحب …؟؟


 

كفارة حبك

كيف أنّجو من غوصّي فيكِ
وصوتكِ يجعلني فيهِ غريقا
كيف أنقذُ نفسي من جحيمكِ
وهمسّكِ يشعلّ في صدّري الحريقا
كيف أجدُ السبيل الى خلاصّي منكِ
وكلما اهتدتّ أقدامي ضاعَ مني الطريقا
بربكِ أيتّها العابثة
أرحمي صيامي عنكِ
وأخرجّي زكاة حبكِ
واجعلينّي في هذا الشهر
منّ قلبكِ عتيقا …؟؟

\
/

على حافة الافطار

كفّارة الصيام
اطعام ستين مسكين
ولكن كفّارة الحبّ معكِ
لمّ يُفتّي بها شرع ولا دّين ..؟؟

بلال فوراني

أبو إيفانكا المُحترم .. حامّي الإسلام و الحرمّ ..؟؟


أبو إيفانكا المُحترم .. حامّي الإسلام و الحرم1ّ .

رأيتُ في الأمس
إجتماع لقادة الأممّ
يقودهم ذئب أشقر
يعلمّهم
الشكرّ والحمدّ على النعمّ
يعلمّهم
كيف يعيشون في الصحراء
هو الراعي وكلبته معه
وهم قطيع من البقر و الغنمّ
صار إسلامنا لعبة كل تاجر
زبائنه ملوك وأمراء
والكثير ممن يضعون العممّ
فسبحان
من جعل خائن الحرمين
يصافح النساء بلا خوف أو ندمّ
واذا ما فعله أحد من رعيته
كانت قامت عليه الدنيا
ولم تقعدّ أو تنمّ
وسبحان
من جمع كل هؤلاء القادة
والكبير فيهم لا يسوى حذاء في قدمّ
وسبحان
من جعلهم قادة علينا
وواحدهم لا يعرف في بلده ألوان العلمّ
وسبحان
من جمعهم على كلمة الذلّ
وكرامة الأسرى في فلسطين
لم يكتبوها حتى بجرة قلم
وسبحان
من جعلهم يحاربون الارهاب
والشعب اليمني يسبح في بحر من الدمّ
وسبحان
من جمع أخوة يوسف في مؤتمر
يرأسهم خليفة المسلمين
أبو إيفانكا المُحترم
يهللون له
ويصفقون له
ويصرخون له
عاش عاش عاش …
أبو إيفانكا حامي الإسلام و الحرمّ ..؟؟

\
/

على حافة حامي الإسلام والحرمّ

قادة يتاجرون بالوطن في كل مؤتمرّ
قادة لا فرق بينهم وبين الحمير والبقرّ
قادة لا يعرفون سوى العهر وليالي السمرّ
بالمفيد المختصرّ
نحن ليس عندنا قادة .. بل عندنا قوّادين
يبيعون الربّ نفسه .. قبل أن يبيعوا البشر ..؟؟

بلال فوراني

إني عدتُ إليك ربي …؟؟


 

إني عدت اليك ربي

قد عدتُ إليك ربي الغفور
تائباً مما أبعدّني عن هُداك
مكسوراً مستسلماً لاجئاً
أدقّ برجائي على باب مأواك
قد لجأتُ للبشر فهربوا مني
من كان هنا صار اليوم هناك
قد عرفتُ الأغنياء نجوما
ونسيت أنك أنت ربّ الأفلاك
طريقك مزروع بالرحمة
وطريق البشر كله أشواك
ومن تعلقّ أمله بالناس
فقد فتح عليه باب الهلاك
ماذا فقد من التجأ اليك ربي
وماذا وجد من تجرّأ وعصاك
فاغفرّ لي ذنبي وتبّ عليّ
إني عدتُ إليك أرجو رضاك
وإني أشهدّك وأشهدّ نفسي
ما عاد بيني وبينك أيّ انفكاك

\
/

على حافة رمضان

مددت الكثير من الحبال مع البشر
وحين وقفت في لحظة يأسّ من حياتي
على حافة هاوية وأنا على وشك السقوط
شددتها كي ينقذوني فتركها الجميع وقطعوها
إلا حبل واحد ظلّ ممسكاً بي رغم أني لم أمسكه
كان حبل الله المتين الذي لا ينقطع عن عباده أبداً
من وجد الله فماذا فقد .. ومن فقد الله فماذا وجد

#بلال_فوراني

مساؤك رشفة حبّ وجنون ..؟؟


d985d8b3d8a7d8a4d983-d98ad8a7-d8add8a8d98a1

مساء الخير يا حبّي الرائع و الأكبر
مساؤك بحر عشق لا يجفّ ولا يتبخرّ
مساؤك وطن يكبر في قلبي ولا يصغر
مساؤك عطر يفوح برائحة المسك والعنبرّ

مساء الخير يا لهفة الحنين و السهرّ
مساء قلبك الذي أسافر اليه بلا جواز سفر
مساء نبضك الذي يرقص على عزفه الطير والحجر
مساء وجهك الذي أراه كل ليلة مرسوم على سطح القمر

مساء الخير يا ملاكاُ سقط من السماء
مساء الجموح والجنون والعربدة آخر المساء
مساء الرغبة والتوحش والجوع والعطش بلا إرتواء
مساء امرأة لا يحلو الليل معها إلا إذا خلعت عن جسدها الرداء

\
/

على حافة المساء

مساؤك رحلة مجنونة
أقطع فيها الجبال والوديان و البحور
مساؤك جسد أنيق
أكتب عليه لغتي وأنتِ ترسمين السطور
مساؤك شعوذة جميلة
أنتِ ساحرتي الخبيثة وأنا المسكين المسحور

#بلال_فوراني

حبيبتي .. هل لديك وقت كي تصدقي أني أشتقت لك…؟؟


حبيتي .. هل لديك وقت كي تصدقي أني أشتقت لك..

حبيبتي الرائعة ليس عندها وقت لي
طول الوقت مشغولة ليس عندها وقت لي
وهي تعرف أنها نبضّ قلبي .. ونور عيني
وهي تعرف أني أحبها كما أحب في ديني النبي
ومع ذلك تعاملني كأني مواطن حقير في الوطن العربي

حبيبتي مشغولة .. لديها عمل ومئة موعد و ألف زبون
كأن الشجرة التي عشقتها بحثاً عن العسل لا تعرف الليمون
كأن الحبيب الذي أحبته يوماً لا تعرف أنه عاشق ومتمردّ ومجنون
كأني صرتُ آخر همّها .. وأخر من يُبحر في دمّها
وهي لا تعرف أني في لحظة جنون … ألف امرأة معها سوف أخون

حبيبتي طيبة وعاقلة لكنها لا تفهم تناقضاتي
تظن أنها ضحية وهي لا تعرف أنها لليوم قاتلتي
تظن أنها لا شيء وهي أصلاً حرفي و أبجدية كتاباتي
غبية هي لا تفهمّ .. جاهلة هي لنّ تعلمّ
أني رجل عاشق أموت لأجلها وأفديها بكل حياتي ..؟؟

\
/

على حافة الحب

سأخبركم شيء أيها السادة والسادات
من يتجاهل رسائلكم صدقونييملك المبررات
من يهربّ منكم هو أشطرّ من يخترع الكذبات
لايوجد أحد مشغول دوما ….. ياسادة ويا سادات
كل الأمر وما فيه مجرد أولويات ..مجرد أولويات ..؟؟

#بلال_فوراني

قولي لي أي شيء ….؟؟


 

قولي لي أي شيء

قولي لي أي شيء
يُخرجكِ من ركام الصمت الضائع بيني وبينك
ومن ثقوب الكلام الذي لم يعد يجدي في شيء

قولي لي أي شيء
يجعلني وطنا لا حدود له بين شفاهكِ العطشى
وسماء لأرضك المسكونة بصوتي المشتاق لك

قولي لي أي شيء
يجعلني أستطيع أن امسك روحي فلا تُحلق إليك
يجعلني قادراً على تجاوزك إلى الآخرون دون علمهم

قولي لي أي شيء
يخبرني أن انتظاري لكِ .. لن يكون سدى بلا أمل
وأني لست ممن يقفون في طابور المغضوب عليهم

قولي لي .. أحبك .. قولي لي .. أكرهك
حتى أعرف أنك قد تورطتِ في حبي
حدّ الضياع في التعبير عن شعورك

\
/

على حافة الحب

قولي لي أي شيء
فأنا عاجز حتى اليوم
كيف أشرح للقمح معنى حضورك
كيف أفسّر سبع سنين عجاف من الشوق لكِ
وأنتِ لكِ في كل سنبلة …ألف ألف قصة…؟؟

بلال فوراني

صباحك حب …؟؟


صباحك حب

صباحكِ
رغبة تتدلّى من شفاهكِ الورديّة
وإلا ما الذي يجعلني في حالة جفاف
إن لم أشرب منهما جرعتي اليومية

صباحكِ
قصة لا تخضّع لقوانين الأرض
وإلا مالذي يجعل قلبي يهاجر إليكِ
متجاوزاً كلّ خطوط الطول والعرضّ

صباحك
فنجان قهوة يبعثّ على الدهشّة
وإلا مالذي يجعلّ انتظارك مثل الزلزال
يقلبّ كياني ووجداني ويتركني في حالة رعشّة

\
/

على حافة الصباح

صباح الخير على امرأة
لا أجدّ في عينيها أي مرافئ
لا أجدّ في بحورها أي شواطئ
كلما قالت لي : أتلوّ ما تقرأ في قلبي
قلت لها : أنا غارق فيه .. ولستُ بقارئ ..؟؟

#بلال_فوراني
#صباحيات

البحر من ورائكم واسرائيل من أمامكم .. من قتل بائعة الكبريت في الوطن العربي..؟؟


 

البحر من ورائكم واسرائيل من أمامكم .. من قتل بائعة الكبريت في الوطن العربي.

 

 

قصة بائعة الكبريت قصة قصيرة أبدع فيها الشاعر والأديب الدنماركي هانس كريستيان أندرسن. تروي القصة حكاية فتاة في ليلة عيد رأس السنة، حيث تتساقط الثلوج، والجو القارس يعم الشوارع، كانت هناك طفلة صغيرة مسكينة عارية الرأس، فقدت حذاءها القديم الكبير بينما كانت تسير في الشارع، الذي استعارته من والدتها، وأكملت سيرها حافية القدمين، كانت هذه الفتاة الصغيرة تجوب الشوارع، وتسير فيها ؛ لكي تقوم ببيع أعواد الثقاب (الكبريت) آملةً أن يحزن عليها أحد ما، ويشتري منها، ولكن لم تصادف ولا حتى شخص واحد، حيث كانت تشعر بالبرد،  فقامت بإشعال عود ثقاب، وأحاطته بيدها حتى تشعر بالدفء، وعلى الضوء الخافت من عود الثقاب هذا، تراءى لها بأنها جالسة أمام مدفئة كبيرة حديدية، والنار تشتعل فيها ؛ فينتشر الدفء ويعم المكان، فمدت ساقيها ؛ لتدفئهما، لكن عود الثقاب انطفئ، واختفى ما رسمته أمامها من أحلام، وبقي طرف عود الثقاب مشتعلاً، فأشعلت به عوداً ثانياً، فاشتعل وأضاء ما حولها ؛ فتراءى في مخيلتها مائدة طعام، عليها ديك رومي مشوي تفوح منه رائحة زكية، ثم انطفأ اللهيب، فأشعلت آخر، فتخيلت نفسها جالسة تحت شجرة ميلاد، أجمل بكثير من التي امتلكها جيرانها في السنة الماضية، ثم انطفأ عود الثقاب، ثم أنارت عود ثقاب آخر، فتخيلت جدتها واقفة وسط الأضواء، راضية سعيدة، كانت جدتها حنونة، وتعامل الفتاة الصغيرة معاملة رقيقة، وما إن رأتها الصغيرة حتى صرخت : جدتي، جدتي، خذيني إليك قبل أن ينطفئ العود، إني أعلم أنكِ ستختفين، كما أختفت المدفئة، والديك الرومي، وشجرة الميلاد، وسارعت الصغيرة إلى إشعال بقية أعواد علبة الثقاب عبر حكها بالحائط، لكي تتخيل جدتها فترة أطول، فاقتربت الجدة من الصغيرة المسكينة، وأحاطتها بين ذراعيها، وطارتا معاً إلى السماء، فلم تعد الصغيرة تشعر لا بالبرد ولا بالجوع، ثم انطفأت كل الأعواد، وقد كانت بائعة الكبريت ممدة بين زاويتي المنزلين، بخديها المحمرين، وبسمتها الجميلة على فمها، وقد ماتت إثر البرد في المساء الأخير من السنة، وعندما طلع النهار، ورأى الناس جثتها الممدة، قالوا: يا لها من فتاة صغيرة حزينة، أرادت الدفء ؛ لكن في الحقيقة، لم يعرفوا بأنها نالت الدفء طوال حياتها .لم تكن النهاية حزينة بالنسبة لبائعة الكبريت، بل كانت نهاية سعيدةلأنها صعدت إلى السماء مع جدتها، تاركة وراءها الكبريت، والبرد الشديد، والجوع …؟؟

 

بائعة الكبريت صارت تماما مثل كرامتنا العربية .. هذه الكرامة التي تمشي في شوارع الوطن ولا أحد يلقي لها بالاً … تمشي وهي مكسورة الرأس .. تدق الابواب ولا أحد يفتح لها … هذه الكرامة التي ترتمي في الرصيف كي تجد مكان تنام فيه حين تتعب من المشي ولا أحد من المارة يقول : ما بال هذه الفتاة ليس عندها سكن تنام فيه .. هذه الكرامة الذي تلوثّت بفضلات الوهابية السعودية وصارت أجيرة في حناجر شيوخها المأجورين وكلبة تنبح حين تشعر أي دولة بالتهديد لأمنها القومي .. هذه الكرامة  التي صارت تلبس دشداشة سعودية وعقال قطري وحذاء كويتي في نشرات أخبار الجزيرة والعربية .. لكنها في الواقع مجرد طفلة صغيرة مرمية في الطرقات تبحثّ عن كسرة شرفّ أو شربة عزّ .. تمشي في حدود هذه الأوطان ولا أحد يتشرفّ باستقبالها لأنها فقيرة .. تحاول أن تزوّر لهم جواز سفر فيعتقلونها بتهمة الخيانة الوطنية .. تحاول أن تغيرّ اسمها فيبصقون عليها لأنها تبرأت من أصلها القديم .. تحاول أن تغير ثيابها ولكنها مسكينة لا تملك آبار النفط في دول الخليج .. ولا تملك الأصوات التي تنعق في استديوهات الجزيرة والعربية .. ولا تملك جمهوراً عريضا يجتمع لأجله في ليلة كرة قدم بين ريال مدريد وبرشلونة .. ولا تملك أرضاً شريفة ينام عليه خدها من دون أن تستيقظ كي تكتشف أنهم سرقوا حتى ثيابها الداخلية التي كانت تملكها …؟؟

 

بائعة الكبريت كانت تجرب أن تشعل عود ثقاب كي توهم نفسها بالدفء .. ولكن من يجعل الكرامة العربية تنتفض لأجل أسرى فلسطين الذين يعيشون اليوم اضراب عن الطعام .. من يجعل كل الناس في الشوارع العربية تلقي بنظرة على هؤلاء الذين يقفون في وجه الاجرام الصهيوني وهم في سجونهم يتضورون جوعا وعطشا .. مالذي سوف يحرك ضمائرهم .. مالذي سيشعل براكين الغضب في نخوتهم .. من الذي سيقول كلمة حق في زمن صار الحق فيه لا يجوز شرعاً الا على شاشات الجزيرة والعربية واورينت وقنوات السعودية الصهيونية .. من يخبر فيصل القاسم الحقير والخائن والمريض بأن أهل فلسطين وشعب فلسطين لا يتشرفون بك .. من ليس فيه خير لبلده يا ابن العاهرة لن يكون له خير في بلد  لا يعرفه إلا في نشرة الجو حين يكتبون عليها في نشراتهم.. اسرائيل  .. من يخبر اسماعيل هنية ومحمود عباس وكلب قطر خالد مشعل .. بأنهم أبناء عاهرة ضاجعوا بائعة الكبريت كي تصفق لهم اسرائيل ..؟؟

 

بائعة الكبريت كانت تبحث عن الحرية في سورية .. ولكن من الذي خطفها واستبدلها بثورة حقيرة قذرة .. كل همها تدمير البلد وتجويع شعبها واستقدام كل حثالة الأرض كي يجاهدوا فيها .. كأن الرب الذي ينتظرها يعدّ لها مأدبة عشاء في جوّ دافئ جميل .. مالذي جعل كل كلاب الأرض تنبح على سورية باسم الحرية القذرة .. وهي الأرض التي استقبلت للأسف كل كلاب الأرض حين جاعوا … بائعة الكبريت كانت تعيش في ظل هذا النظام الذي يقولون عنه مجرم … كانت تعيش آمنة من دون خوف ولم تضطر يوما الى بيع عيدان الثقاب في الشوارع .. ولكن ثورة مأجورة حقيرة لا بد أن ينزعوا ثيابها ويتاجروا فيها على الاعلام كما تاجروا بأطفال سورية ثم يرفعوا عيدان الثقاب المحترقة على شاشاتهم القذرة …؟؟

 

بائعة الكبريت في اليمن ..كانت تعرف أن هذا المريض السعودي الذي أصله يهودي لن يتركها في حالها … فجمع معه بعض من حيوانات الدول العربية كي يهجموا عليها بدعوة التمددّ الشيعي .. على اعتبار أنهم منبر شريف للسنة وهم من يمثلون السنة .. وهم من يحاربون هذا التشيع الذي أخترعوه كي يوهموا العرب بأنهم أبطال هذا الدين .. وهم منبر اجرام لا يعرفون رب ولا رسول أصلا.. هذه الدول العربية المأجورة التي تقبض المال كي تقتل أخيها العربي والذي يوحدّ الله اذا اعتبرنا أننا كلنا من فئة دين واحد .. هذه الدول بقيادة حكومة حقيرة يهودية صهيونية سعودية.. تقتل أطفال ونساء اليمن ولا أحد يتكلم ولا أحد يصرخ ولا أحد في مجلس الأمم الرخيصة يقول هذا اجرام يا ناس.. هذا الحلف العربي الحقير من كل الدول العربية برعاية آل سعود الوهابيين جربوا أن يقطعوا يد بائعة الكبريت في اليمن .. لكنهم لم يجربوا أن يقطعوا يد اسرائيل في فلسطين …؟؟

 

هل أتكلم عن بائعة الكبريت في العراق التي شنقوها بدعوة أنها تملك في أصابعها أسلحة دمار شامل وليس عيدان ثقاب .. هل أتكلم عن بائعة الكبريت في ليبيا التي كانت لا تدفع أجور كهرباء ولا سكن ولا حتى دراسة ولا حتى زواج .. هل أتكلم عن بائعة الكبريت في لبنان التي صارت ثيابها مرقعة بالطائفية حتى صار ثوبها مزركشا ومضحكا في نفس الوقت .. هل أتكلم عن بائعة الكبريت المضطهدة باسم أنها شيعية والتي تعيش في البحرين  … هل أتكلم عن بائعة الكبريت في الكويت والتي صار أسمها ( بدون ) ..هل أتكلم عن بائعة الكبريت في الامارات التي أرسلت وفدا طبيا الى غزة كي نكتشف أنهم مجرد عملاء لاسرائيل .. هل أتكلم عن بائعة الكبريت في الأردن التي صارت حنجرتها مأجورة للميكرفون الامريكي .. عن أي بائعة تريدوني أن أتكلم .. الكرامة العربية في أوطاننا بائعة كبريت .. لكنها يا خسارة الشرف في العرب .. لم يعد عندها من كثر النذالة والحقارة في العرب .. أي شرفّ ..؟؟

 

\

/

 

على حافة عود الكبريت

 

بائعة الكبريت ماتت للأسف من البردّ

ونحن نموت كل يوم في الهزل والجدّ

نتلقى الصفعات الحقيرة على الوجه والخدّ

ولا نعرف سوى الاستنكار والشجبّ بدل الردّ

هذا ما يستحقه الشرف العربي

حين يرميه العدو ببصّقة ونحن للأسف نرميه بالوردّ

 

#بلال_فوراني

 

في وقت ما .. أنت لا تملك أي وقت لأي وقت ما…؟؟


في وقت ما .. أنت لا تملك أي وقت لأي وقت ما..

 

في وقت ما ..

تشعر بأن كل البشر صاروا حيوانات مفترسة…, وأنت الوحيد الذي يدافع عن جلد الماعز والبقر والخواريف…, أنت الوحيد الذي ينادي بحق الانسانية في حماية الحيوانات…,,حين يكون الذئب يضحك في حفلة راقصة مع هؤلاء الحيوانات الذين يرقصون طرباً على موتهم … ومجلس الأمن يبكي على مقتلهم …وهم يرقصون فرحاً ..لا عندهم في النشرات خبر.. ولا عندهم في السماء قمر .. ؟؟

 

في وقت ما

تشعر بأن كل أصدقاؤك مجرد …خونة وكاذبون وممثلون وأكثرهم مهرجون يلبسون أقنعة مزركسة بالشرف والاخلاق والايمان والدين .. مجرد علاقات منتهية الصلاحية لم يشعر بها قلبك الغبي حتى اليوم …, ما نفع الصديق حين يأتي يصافحك عند شروق الشمس فقط …في الوقت الذي كنت تحتاج يده  وكنت تتوسل أن يمدّ يده لك.. في ليلة حالكة مملؤوة بالعواصف والأعاصير .. ما نفع الملائكة حين تخطفك الشياطين وتصير عندهم من المغضوب عليهم .. وهم يقولون لك .. آمين ..؟؟

 

في وقت ما

تشعر بأنك صنم ليس فيه احساس ولا شعور ولا حتى أدنى ردّ فعلّ .. مجرد بني آدم مصنوع من التراب والطين والماء …يأكل ويشرب ويؤمن ويكفر ويمدح ويذم وينام ويفيق ..مجرد ديكور في مسرحية اسمها .. هكذا ستموت أيها الحمار.. انسان على هيئة حمار وهو على حافة الطين المعفنّ .. إنسان يحيا على هامش الحياة .. لن يعرفه حتى كلب يعوي في شارع مظلم مجهول … مجرد بني آدم لا يعرف سوى ما تقوله له قناة الجزيرة اليهودية والعربية العبرية .. مجرد حمار يتلقى الاخبار كي تستنفر دماؤه كلها بالغضب .. ثم يستعرض عضلاته بالشتم والسب في صفحات الفيس .. وهو يظن أنه بطل .. كنت لأقول أنه بطل من ورق لا يسوى شيء .. ولكن الحقيقة أنه لا يعرف أبدا .. أنه مجرد حمار مصنوع من ورق …؟؟

 

في وقت ما

تشعر بأن وطنك مجرد سجن مكتوب عليك أن تعيش فيه …وطن يسرق منك الحنجرة وحبالك الصوتية ويقول لك أصرخ ولا تخفّ أيها المواطن الحرّ ..وطن كل عقوبته الكبرى فيه أنه لن يدعك تغادر حدوده أبدا وسيمنعك من السفر منه .. في الماضي كان يطردون المجرمون من بلادهم .. ولكن في بلادنا العربية لا يطردونك بل على العكس يحظرون عليك السفر ..لأن أكبر عقوبة للمواطن العربي هو أن يغادر وطنه العربي ..هي عقوبة الحيّ الذي يشتهي الموت .. وشرف من يموت فيه يصير اليوم شهيداً ..؟؟

 

في وقت ما

تشعر بأن الكذبة التي صدقتها يوما كانت فعلا مجرد كذبة .., ولكن تصدقها بعد أن يصير عندك أطفال جائعين عريانيين.., من قال أن الزواج هو النهاية السعيدة لكل قصة حب غبية أو أن هذه سنّة الحياة .., من قال أن الزواج هو محطة أخيرة في الحياة .. لو كانت محطة أخيرة فأنت لا تفرق أبدا عن الحيوانات بشيئ .. فأنت وهم مجرد حيوانات تتكاثر وتلقي لنا بهذه الكائنات على الأرض ,, لو كان هذا حقاً صدقّ .. ما تطلقّ نصف مجتمعنا .. ولا رأينا أطفال يشحذون في الشوراع … ولا نساء يبيعون شرفهم .. ولا رجال يبيعيون أصلهم ..؟؟

 

في وقت ما

ستأتي أمي الغالية وهي تضرب كفاً بكف .. متى سأفرح بك يا ولدي وقد أصبحت في الأربعين … وأنا أقول لها وهي لا تستوعب كلامي أبدا … يا أمي يا مسكينة.. لا أريد أن أرتكب جريمة في حياتي بعد جريمتك أنت وأبي .. كيف أحضر طفلاً الى هذا العالم القذر …وأنا لا أطيقه .. كيف أجلب طفلاً الى هذا الجحيم الذي أرجو كل يوم من ربي أن ينقذني منه … هل أجلب طفلاً الى هذا العالم الحقير .. وأنا أخجل أن أكلمه عن تاريخ آخر عشر سنين صارت في حياتنا …سامحك الله أنت وأبي .. حين قررتم أن تأتوا بي الى هذه الحياة .. سامحكم الله حين ظننتم أن الحياة ستكون أجمل في الغد القادم ..؟؟

 

في وقت ما

ستجلس مع نفسك .. في ليلة هادئة .. او ربما صباح أهدأ … تشرب كأس الويسكي أو العرق في المساء ,, أو تشرب فنجان قهوتك ممزوجا بالفودكا ( كما أفعل دوما ) مع صوت فيروز .. وتنظر الى الحياة كلها .. وتسأل نفسك .. ماذا فعلت فعلا في هذه الحياة … لا أحد يعرفني .. وحين أموت لن يترحمّ عليّ أكثر من أقربائي .. لقد كانت حياتك محصورة فقط في عشرة أشخاص من أقربائك .. هل فعلا هذه كانت حياتي .. هل فعلا كانت حياتك عبارة عن شهادة ميلاد تبدأ بها …  وتنتهي بنعوة موت فقط …؟؟

 

في وقت ما

ستشعر بأنك لست أنت .. أنت مجرد نسخة عما كان يظن الاخرون بأنه هذا أنت .. ولكن ليس هذا أنت .. أنت شخص آخر غير ما يقولونه الناس بأنك هذا أنت .. أنت أتفه من أن يعجبوا بك الناس وأرقى من أن يستهزأ الناس بك أنت .. هذا بكل بساطة لأنك ليس أنت ..أنت بكل بساطة … من أنت حين ترى في المرآة من أنت .. لكن حين ترى شخص آخر لا يشبهك .. فاقرأ المعوذات وابتهل باسم مريم والمسيح .. فالذي تراه في المرآة .. شخص يحلم لو أنه كان … ولو شيء صغير من .. أنت ..؟؟

 

في وقت ما

ستشعر بأنه ليس لديك وقت لأحد .. في الحقيقة أنت لديك كل الوقت .. ولكن لا ترغب في أن تعطيه لأحد ما … وقتك في الحقيقة هو عمرك .. هو الهدية التي لن تسترجعها يوما ما .. هو الشيء الوحيد الذي ستندم على اضاعته أو على انفاقه .. وسيأتي عليك وقت تشعر بأنه لا أحد يستحق وقتك أبدا .. لأن هذا الوقت هو عمرك بطبيعة الحال .. وقتك هو عمرك .. الساعات لا تعرف الصداقة مع العقارب.. ولكنها تلدغك دوما في نهاية أي قصة .. يا الهي .. كيف هذه الحيوانات المؤذية .. تزورنا في عمرنا .. كي تخبرنا .. أنك من

دون الوجع لن تعرف الوقت أيها الحيوان ..؟؟

 

\

/

 

على حافة الوقت

 

يا أنتّ

لا تحزنّ إذا لمّ يحبك البشرّ

فكلهم صدقني في نهاية الأمرّ

سيحبونك ويعشقونك ويرثونك

حين تصير جثة باردة في القبرّ …؟؟

 

#بلال_فوراني

 

مساء الوطن والارهاب.. مساء الوحوش و الذئاب ..؟؟


 

مساء الارهاب

مساء وطني صار موشوماً بالقتل والتفجير
مساء الوجع فيه حين يصير الاجرام له تبرير
مساء الحزن فيه حين يموت الصغير قبل الكبير
مساء القتلة الذين نصفهنم أبناء حرام ونصفهم حمير

مساء الدين حين يغرق في الوحل
مساء المجرم حين يصير دينه الذبح والقتل
مساء الحكومات حين تطمر رأسها في الرمل
مساء شعب كل حكايته مختصرة في التعصبّ والجهلّ

مساء طفل كل ذنبه في الوطن أنه كان جائع
مساء الارهاب الذين لم يرحمّ كنائس ولا جوامع
مساء الموت يأتيك فجأة كنت في البيت أو في الشارع
مساء وطن صار مقبرة للأحلام ومسرح لارتكاب الفظائع

\
/

على حافة الوطن والدين

مساء الخراب والدمار في الأوطان
مساء الموت الذي صار في كل مكان
مساء التكفير الذي صار منهجاً لكلّ لسان
مساء الإنسان حين ينقلبّ باسّم الدين إلى حيوان

#بلال_فوراني

فشل الوكيل وجاء الأصيل .. والشماتة من عربان العربّ أكبرّ دليل ..؟؟


فشل الوكيل وجاء الأصيل .. والشماتة من عربان العرب أكبر دليل .

يقولون قد فشل في سورية الوكيل

وها قد حضر بعد الفشل سيدهم الأصيل

وأنا لا أراهم في وطني سوى بشاعة

كلاب مسعورة تعوي لسيدها بكل حب وطاعة

تارة يعرفون التكبير والذبح و التقتيل

وتارة ضرب الطناجر والصراخ والتهليل …؟؟

 

يا سورية لا تحزني من الأعراب العربان

يشمّتون على ضربك من أمريكا لأنهم غربان

ينّعقون لأنهم أصلاً من سلالة أبي جهلّ

قد نكحّ أمهاتهم فصار لديهم الحمار و البغلّ

بربّك هل تحزنين على بلاد .. الملك فيها حيوان ..؟؟

 

يا سورية أنت شوكة في حناجر الخائنين

لا تقولي هؤلاء عرب وهؤلاء صهاينة مستعربين

كل من فرح لضربك بالصواريخ الأمريكية ابن عاهرة

هل رأيت ابن حرام يوما …. يقول عن الزانية بأنها كافرة

ما هم سوى خنازير صار منهم الأمير وصار منهم شيخ الدين …؟؟

 

يا سورية أنت بلد الشرف والكرامة و الصمود

وهؤلاء مجرد خنازير وقرود من أحفاد سلالة اليهود

يبارك آل سعود ونظام البحرين والأردن وتركيا لهذه الضربة

أمر طبيعي ليس مستغرب يا سورية فهم في الأصل أبناء قحبة

أنتِ التراب الطاهر الذي نتيممّ به اذا فقدنا الماء وهم في ترابك مجرد دود …؟؟

 

\

/

 

على حافة شماتة الأعراب العربان

 

تباً لعربان العربّ ألفّ ألفّ تبّ

أبناء عاهرة لا يعرفون ديناً ولا ربّ

أبناء عاهرة جاؤوا من سلالة أبي لهبّ

يشمّتون لأن الفشلّ عندهم نجاح

يضحكون لأن شرفّهم صار مُستباح

يرقصون لأنهم أكتشفوا أن أبيهم أصّله كلبّ ..؟؟

بلال فوراني

 

 

 

صباح الاطمئنان ..؟؟


وأصحو

و أصحو
مثل قتيل يموت على يديك
ولا يريد من موته أن ينجو
مثل غريب يبحث عن وطن
ولكن الوطن من دونك لا يحلو
مثل طفل يفزعّ في الليل ..
يتحسسّ وجودك بقربه ..
فيطمئنّ … ثم يعود كي يغفو

بلال فوراني

البحث عن شيء آخر …؟؟


 

 

البحث عن شيء آخر

 
يأتي وقت عليك لا تطيق أن ترد على الاصدقاء
ولا أن تفتح حديث روتيني ممل ينتهي بكلمة كن بخير
ولا أن تتناقش مع أحد في السياسة ولا تبادله الأراء
ولا حتى أن تسمع أحد يخبرك بآخر ما يحدث في الدنيا
يأتي عليك وقت تبحث فيه عن مساحة خاصة بك ولك فقط
مساحة تنفردّ بها بنفسك كي ترممّ الخراب الذي يعج بالخيبات
مساحة تعترف بأنك مستنزف لدرجة لم تعد صالحاً للفرح ..؟؟
 
يأتي وقت عليك يفترسك المللّ من كل شيء
ولا يعود لأي شيء طعم ولا نكهة ولا حتى رائحة ولامعنى
لا يعينك على الصمود سوى فنجان قهوتك الذي ترتشفه صباحاً
وسيجارتك التي تحرقها وتستمتع وأنت تراها تحترق مثلك تماما
وبعض أغاني فيروز التي تعيد لك ذكريات حلوة قد عشتها يوما
يأتي عليك وقت تحتاج فقط أن تختلي بنفسك من دون ضجيج
كي تعيد ترتيب الفوضى التي احتلك طول هذا الوقت ..؟؟
 
يأتي عليك وقت تشعر بأنك تنفرّ من أصغر كلمة أو جملة
ويستفزّك أي موقف ويشعل نيرانك أقل احتكاك بالاخرين
تتفجر فيك مشاعر مختلطة من الكره والحب والغضب والسكينة
كل شعور يشدك الى جهته بكل أنانية وأنت ممزق بينهم بلا رحمة
تنمو في داخلك أشواك لم تنتبه لها يوما وأن تسقي زهور الاخرين
تضيع وجهتك ولا تجد شاطئ يستقبلك لأنك خسرت يوما بوصلتك
يأتي عليك وقت تشعر أن الدنيا صغيرة جدا جدا جدا
لدرجة أنك لا تجد تلك المساحة التي تبحث عنها كي تختلي بنفسك ..؟؟
 
\
/
 
على حافة البحث
 
أنا لا أبحث عن الحب أبدا
أبحث عما هو أهمّ بكثير من الحب
أبحث عم يراقب صحوي ونومي
ويربط ساعته على توقيت قلبي
يخاف علي ويعاملني كطفل
يتشاجر معي ثم يصالحني
هذه ما أبحث عنه.. الاهتمام
 
#بلال_فوراني

سأكذب عليك …؟؟


سأكذب عليك

سأكذب عليكِ
فكل ما قلته فيكِ سابقا لم يكن لكِ
والحروف التي سكبتها يوما أمامك لم تكن لكِ
والمفردات التي ألبستها ثوب جمالك لم تكن معي
والكلمات التي انحنت أمام روعتكِ لم تنحني لكِ بل لأصبعي

سأكذب عليكِ
فأنا لا أحبك كما تتصورين
بل أدعيّ الحبّ لأني بدونه أعيش الجحيم
وكم من مرة سهوت باسمك أو أخطأت فيه
وأخبرك ما نفع الاسماء ان صارت القدس اورشليم

سأكذب عليكِ
لا يهمني عقلك ولا قلبك ولا روحك ولا نبضك
ولا يعنيني أبدا أن تكوني لي اليوم وغدا لغيري
أنا رجل أتفننّ في رسم النساء كما أشاء
وأكسر العشّ بلا احساس ان طار طيري

سأكذب عليك
أنا لم أعشقك يوما مثل العشاق
ولم أعيش فيكِ يوماً ماطر
أنا المجنون الذي توهمّ الايمان
وهو ليس أكثر من كافر

سأكذب عليكِ
لا يهمني اسمك ولا اسم عطرك
لا يهمني من كان يقضي الليل معكِ
لا يهمني كم عاشق مات على ذكرك
ولا يهمني من كان ينصت لك أو يسمعكِ

\
/

على حافة الكذب

سأكذب عليكِ
ولكن هل تصدقين كلام لا يصدقّه انسّ ولا جان
فنصف كلامي ذاكرة مبللة بكِ ونصفهُ الاخر نسيان
أنا الموشوم في حبّك ايتها المجنونة من الشريان للشريان
هل تصدقين كلامي هذا ونحنّ في أول يوم من شهر نيسان ..؟؟

بلال فوراني

قممّ يا خنازير العرب …. قممّ …؟؟


 

قمم يا خنازير العرب قمم

قممّ يا خنازير العرب …. قممّ

ملوك عرب

صاروا اليوم لاسرائيل

كلاب و خدمّ

رؤوساء عرب

صاروا علينا رؤوساء

وهم لا يعرفون الكتابة بالقلمّ

أمراء عربّ

لا نعرف من ولاّهم علينا

وهم لا يعرفون رأسهم من القدمّ..؟؟

 

قممّ يا خنازير العرب … قممّ

كوفيات عريضة

بجميع الألوان

وتيجان وكراسي

وحامية وألف صولجان

وخنازير تلبس البدلات الرسمية

في كل زمان ومكان

وخطابات تافهة

يضحك عليها الحمار

قبل الانسان

ووطنيات مؤجّرة

يتلوها علينا خونة

كأننا لا نعرف شرفّ الأوطان

واذا ما جاء ذكر اسرائيل

تجمد فيهم اللسان

ووقفوا مثل الدواب لتحية العلمّ ..؟؟

 

قممّ يا خنازير العرب … قممّ

أوطاننا تموت كل يوم

وأنتم لا إحساس ولا حتى شعور بالندمّ

قصوركم عامرة بالأفراح

وبيوتنا يا أبناء العاهرة عامرة بالوجعّ والألمّ

تأكلون أطيب وأشهى الطعام

ثم تعدّون من حقدكم على شعوبكم عدد اللقمّ

تركبون أفخرّ السيارات والطيارات

ونحن نركب خوازيق من قرارات هيئة الأممّ

تبيعون الوطن وتتاجرون فيه كأنكم الشرفاء

واذا ما تكلم أحدنا كلمة حقّ

صار عندكم مطلوباً ..و خائن  .. ومتهمّ ..؟؟

 

قممّ يا خنازير العرب … قممّ

يا ملوك العرب

يا أمراء العرب

يا رؤوساء العرب

قمتكم تشبه تماما هرمّ

وأنتم تجلسون بمؤخراتكم

على قمة الهرمّ

قمتكم مثل ماخور دعارة

يوزع الأدوار على أبطاله الحمير

بشكل دوريّ و منتظمّ

قمتكم كلها أيها العرب

حظيرة من الدواب

كل حضورها ..

خنازير وحمير وغنمّ ..؟؟

 

\

/

 

على حافة القمة العربية

 

كفاكم مسخرة .. كفاكم لنا قرفاً وإزعاج

كفاكم إدعاء للرجولة وأنتم في الأصلّ مجرد نعاج

كفاكم كذّباً علينا وأنتم صراطكم المستقيم كله اعوجاج

كلّ قمّتكم العربية لم تصل سوى الى قمّة الذلّ و الحقارة

فلا ترمونا بخطاباتكم التافهة التي وصلت الى قمّة الدعارة

فبيوتنا اليوم صارت من حديد وبيوتكم يا خنازير العرب من زجاج

 

بلال فوراني

حين تحب المرأة .. فكل تفاسير الدنيا لن تشرح حالة قلبها ..؟؟


 

الحب عند المرأة

الحب عند المرأة حالة انسياب في الحياة وليس حالة انسكاب حتى الموت
حين تحب المرأة فهي في أصل الأمر تطبق قوانين الحياة الطبيعية
في عودة الفرع إلى الأصل والجنين إلى الرحم والنهر إلى النبع
لأن الحب من تكوينها الطبيعي ومن أصل نشأتها وغذاؤها اليومي
وهو ليس أمراً تخترعه أو تحاول البحث عنه
أو تفكر بإصدار مذكرة بالقبض عليه ,
هو يقيم في خلاياها وفي دمها وفي أعصابها وشرايينها ,
مزروع حتى في النخاع الشوكي لديها ,
فأول معزوفة يجب أن تتعلمها أصابعك أيها الرجل هو درج الموسيقا
الذي تعيش فيه المرأة , و الذي يبدأ بكلمة واحدة فقط وينتهي حيث ينتهي ؟؟؟

إذ لا يهم النهايات طالما أن السمّ مدسوس في تفاحة الحبّ
فيجب عليك أن تعرف مفتاح هذا السلمّ الموسيقي
والمايسترو الذي يحرك الجوقة الموسيقية
ومن ثم تبدأ رحلتك الطويلة بين درجات هذا السلم
في الصعود والنزول بوتيرة مدروسة كي لا تصبح نشازاً غير محببّ
ويصير عزفك على أوتارها قابل للطعن في أي محكمة اوبرالية ..؟؟

يجب أن تكون شاعراً كي تعزف على حبالها الصوتية
وعلى مشاعرها الصاخبة وليس عليك ان تكون شاطرا ولا طاعنا في الحب
لان الحب ليس مهنة ولا حرفة تعطيك الأقدمية والخبرة فيه شرف التنظير
على غيرك من المبتدئين في الحب , و الحبّ ليس مسألة وقت كما تظن
يموت كما تموت الأشياء كلها حين تنتهي صلاحيتها ,
الحب أكبر من مجرد احتوائه ضمن قارورة عطر ورسالة تشمها كل ليلة
وصدى صوت الحبيب , الحب ليس قضية رأي عام ينظر فيها كل من هبّ ودبّ
وكان ماراً صدفة على طريق محكمة العشاق ,
الحبّ هو أن تكون أنت رجل وتكون هي امرأة
وتكونا انتما الأثنان حكاية يحكيها من بعدكم الآخرون .
وليس أبطال مكررين في مسرح الحياة يلبسون ثياب لا تليق بمقاساتهم
لأجل هذا ما زال العشاق يتعثروا كلما خطوا خطوة إلى الأمام وإلى الوراء ,
ففي نهاية الأمر لايهم أن تمشي أو تركض أو تتمشى ما دام كل خطواتك عرجاء
لا تليق بالمسير على سور واحد من أسوار الحب العريضة .

\
/

على حافة الحب

الحب عند المرأة
ليس جنون ولا حالة هذيان
لم يكن شاطئ ليس له عنوان
الحب عندها بكل بساطة
أن تشرب فنجان قهوتها في الصباح
ثم تجد إسم حبيبها في قعر الفنجان

#بلال_فوراني

عيد الأم …؟؟؟


 

d8b9d98ad8af-d8a7d984d8a3d985

ضُميني الى صدرك يا غالية ياحنونة
يا أجملّ قصيدة بالحب والدفء معجونة
يا رعشّة قلبي يا نبض يا قصيدتي الموزونة

يا امرأة أصير أمامها مثل الأطفال
يا امرأة منسوجة من قصص الوهم و الخيال
يا امرأة مخلوقة من الرحمة والحنان والجمال

يا خريطتي في كلِّ البلاد والمدن
يا قلباً مسكون بالفرحة والصبر والحزنّ
ياتراب وطني وكلُّ شجرة في بلدي وكلّ غصنّ

كلّ عام وأنت النبض في قلبّي
كلّ شهر وأنتي الخطوة في دربّي
كلّ يوم وأنتِ دعاء العفوّ من ذنبي
كلّ لحظة وأنت طريقُ الرضّا من ربّي

\
/

على حافة عيد الأم

يا أطهرّ كلمة مزروعة في الأرضّ
يا أجملّ روح وأطيبّ قلبّ وأحنّ نبضّ
لو لم تكنّ الصلاة لغير الله ….يا أمي
لكانت الصلاة لك صدقيني حقّ وفرضّ

بلال فوراني

أصدقاء حرفي وعشاق أبجديتي …يرجى الانتباه …؟؟


 

 

مساء الخير على قلوبكم الطيبة
أردت التنويه فقط قبل عودتي لكم بكتاباتي وأشعاري
بأن هناك حسابات وهمية تنتحل اسمي وشخصيتي وصورتي
لا أعرف من هؤلاء حقا …. أبناء العاهرة أو بنات الفاجرة
الذين ينتحلون اسمي وشخصيتي على الفيس بوك كذبا وبهتنانا ومرضا
اكتبوا في خانة البحث عن اسمي .. ستجدون أكثر من حساب …؟؟
صدمني عدد الحسابات الوهمية عدا .. عن ابناء العاهرة الذين يسرقون حرفي
دون أدنى خجل من أن يذكروا اسمي في آخر القصيدة أو الخاطرة ..
عدا عن بعض أبناء الكلبة الذين يسرقون كلماتي ويظنون أنفسهم كتّاب
وقد أرسل لي الكثير من الصادقين معي …بعض الاسماء التي لا أتشرف بذكرها
وحين دخلت صفحاتهم تفاجأت بالوقاحة التي لا يغفر لها رب ولا يشفع لها رسول

ارجو منكم الانتباه
هذا عنوان حسابي الشخصي
https://www.facebook.com/pisces77
وستجدون فيه أكثر من 6500 متابع
كي لا تنخدعوا بأحدهم حين يضع صورتي وصورة حسابي

وهذه صفحتي الادبية التي أخاطبكم منها حاليا
https://www.facebook.com/bilalfourani/

رجاء رجاء رجاء …
لست مسؤول عن أي أحمق أو غبية تتكلم مع أحدهم على أنه أنا
لست مسؤول عن سخافة البعض حين يقول لي لقد تكلمت معك سابقا
ها قدر نشرت لكم عنوان حسابي الشخصي وحساب صفحتي الادبية
عدا هذا .. فهؤلاء أبناء عاهرة مرضى .. عندهم انفصام شخصية لا دواء له ..؟؟

اللهم قد بلغت .. اللهم فاشهد …؟؟

#بلال_فوراني

الحجارة السورية تصطاد العصافير الاسرائيلية … لقد بدأ موسم الجدّ في الاحتفاظ على حق الردّ ..؟؟


 

اسرائيل والرد السوري

 

لفترة ست سنوات صرنا نشعر كشعب سوري … بأننا أصبحنا نسخة كربونية عن السيد المسيح .. في تسامحه الكريم مع عدوه والذي كان يقع في خانة الضعف والجبن .. ونحن نشرب كأس علقم محلول فيه ورقة مكتوبة عليها بورق الزعفران.. ( من لطمك على خدك الأيمن فأعطيه الخد الأيسر ) .. صرنا نسخة مشوهة عن أخلاق النبي محمد .. حين صار العدو يطعن قلبنا قبل ظهرنا .. فنقول لهم كما قال النبي لهم : .. ( اللهم أغفر لهم فأنهم لا يعلمون ) …؟؟

 

لا أحد يعرف درجة المرار التي تعترك في صدر مواطن سوري .. حين تعتدي الطائرات الاسرائيلية على الاراضي السورية .. ثم تقفز القيادة السورية كي ترسل رسالتين متطابقتين الى مجلس الأمن .. وفي نهاية الرسالتين كلمة مذيلة تقول.. نحتفظ بحق الرد … ..؟؟ كان الاحتفاظ بحق الرد هذا .. نقمة كل مواطن سوري وشماتة كل عربي من الانبطاحيين الذي يعشقون الركوع أمام جبروت الدول العظمى .. كانت الكلمة بحد ذاتها في يوم ما .. تثير في قلبي الاشمئزاز .. وتشعل في صدري حرائق لا أجد لها مخرج طوارئ .. سوى أن أخرس وأقول .. ربما فعلا لسنا قادرون على الرد أبدا .. ولن نكون قادرين يوما ..؟؟

 

السياسة مستنقع قذر .. وكل التصرفات تكون رهينة مصالح مرسومة سلفاً .. ومن يغرق في هذا المستنقع يصير قذرا شاء أم أبى .. وقد كنت من أول الناس الذين أنتقدوا السكوت السوري على اعتداءات دولة حقيرة اسمها اسرائيل على أراضينا .. وهذا ما لم يعجب الكثيرين حتى صاروا يطالوني بالشتم والسبّ ووصلوا الى درجة تشويه صورتي .. كنت أشككّ دوما في اللعبة التي يوزع فيها القوي كل الأدوار على اللاعبين .. كنت أكره أن أرى سورية مجرد لاعبة تنفذ الأوامر .. ثم تشتري بقية كرامتها من رسالتين متطابقتين الى مجلس الأمن .. رداً على هذه الانتهاكات السافرة التي يباركها كل من الدول التي تقف وراء الارهاب …؟؟

 

اليوم كانت الشمس تسجد أمام الصواريخ السورية .. وهي تلاحق الطائرات الاسرائيلية الجبانة .. حتى وصلت الى أجواء القدس الشريفة المحتلة .. اليوم كان القمر يرقص حول الأرض ولا يدور حولها .. حين رأى الغضب السوري يرد على هذه الانتهاكات .. اليوم كل الشامتين سابقا في رد فعل القيادة السورية على هذه الانتهاكات المتكررة .. أصبحوا أصنام خرساء .. لا حول لهم ولا قوة .. اليوم كل العرب الخونة يبحثون عن نافذة يهربون منها .. بعدما كسر الرد السوري كل أبوابهم المحصنة بالكذب والنفاق والخيانة …؟؟

 

السماء السورية ..  مثل الأرض السورية .. وطن أصيل ليس له بديل

السماء السورية .. وطن من الغيوم ترسمه زنود رجالنا في الجيش العربي السوري

السماء السورية .. لعنة على كل من ينتهك الاجواء ويلبد الجوّ ويعكر مزاجنا الأصيل

السماء السورية..  جنة صواريخنا وجهنم على كل من يجرؤ بعد اليوم على الاقتراب منها

السماء السورية .. كما الأرض السورية .. كلاهما حرام .. على كل معتدي ابن حرام ..؟؟

 

\

/

 

على حافة الرد السوري

 

اسرائيل تظنّ نفسها عالية .. لكننا أعلى

طائراتها ربما حلوة .. لكن صواريخنا أحلى

آن لكلاب صهيون أن يفهموا اليوم

أن زمنّ الاحتفاظ بالردّ .. قد ولّى .. قد ولّى ..؟؟

 

بلال فوراني

أنثى في زحمة الذكور …؟؟


عصر الذكور
مثل كلّ أنثى
تسأل نفسها ألفّ سؤال كل يوم والاجابة عقيمة
تبحث عن مخرج طوارئ من جحيم اشارات الاستفهام
ترمي نفسها على أول شاطئ هربا من الاستفسارات
تتحايل على أحاسيسها وتغلّفها بكومّة من الصمت
تعلقّ مشاعرها على مشجبّ الاهمال أو اللامبالاة
ترممّ قلبّها بكلمات لشاعر .. أو خاطرة لكاتبّ
وتخدّر نفسّها كل يوم بكلمة .. ” هذا هو النصيب ” ..؟؟

مثل كلّ أنثى
تبنّي آحلام عظيمة وكبيرة على القادم من وراء الشمس
وتنسجّ قصة من بطولتها في قصصّ ألف ليلة وليلة
وتمشطّ ذاكرتها كي تفسّح مجالاً للآتي من بعيد
تفترشّ مشاعرها وتنام على حلمّ وردي دافئ
كي تصحو بعد سنين عجاف من الصبّر
وتقول في نفسها .. ” هذا هو النصيب “..؟؟

مثل كلّ أنثى
تعطيّ الاشياء أكبرّ من حجّمها الحقيقي
وترفع أبراج شاهقة من آمالها المُعلقة في الهواء
وتدعو في سرّها أن لا يكون القادم
سكيناً ينّحرها ليلاً ويذبحها نهاراً
تتغاضّى عن كثير من خطوطها الحمراء
إكراماً لسرعتهِ المتهورةف ي اصطيادها
تتجاهلّ نصيبها في الاهتمام
كي يردّ لها الصاعُ صاعينّ من التجاهل
تُكابّر على جرحّها ..
تغصّ الدمعة في عينها ..
يتفحمّ الوجعّ في قلبّها
ثم تقول في نهاية المطاف .. ” هذا هو النصيب ” …؟؟

\
/

على حافة النصيب

لا أؤمنّ أبداً بعصّر الذكور
لا أؤمنّ بجاهلية الوحوش والنمور
لا أؤمنّ بامرأة تعيش كالماء في إناء مكسور
لا أؤمنّ بأنثى قد أصابّها العطبّ والوجعّ
ولا تتمردّ ولا تجنّ ولا تقلبّ الأدوار ولا تثور

#بلال_فوراني

أحبكِ .. رغماً عن أنفكِ …؟؟


 

رغما عن أنفك

أحبكِ .. رغماً عن أنفكِ
وأنتِ لي وطن.. وأرضّ ..
وبيت ..وكأس شهيّ من الخمرّ
وأنتِ كل ما يشتهّي العشاق
من موت يكتبوهُ على شاهدة قبرّ
وأنتِ سيدة النساء وسيدة الأقمار
وسيدة الأكوان ولا فخرّ
وأنتِ موسّم الدفء في زمن
صار فيه فصل الشتاء جمرّ ..؟؟

أحبكِ .. رغماً عن أنفكِ
ليسَ لي حلّ في حبكِ
يا مجنونة يا ساحرة
فإما أن أقتلكّ بحبّي ..
أو تقتلينّي بعيونك السافرة
إما أن أجعلكِ صلاة أتهجدّ بها
في كل القلوب الطاهرة
أو أجعلكِ صنماً يطوف حوله
أصحاب العقول الفاجرة
إما أن أجعلكِ موسماً يشتهي الناس
قدومة بكل سنة ماطرة
أو أجعلكِ فصلاً جافاً
لا يغني عن جوع ولا عن شربة ماء فاترة ..؟؟

أحبكِ .. رغماً عن أنفكِ
لا تلوميني ارجوكِ ..
إن تجاوزتُ معكِ الخطوط الحمراء
لا تسأليني لما أنقلبّ معك كل شيء للضدّ
وصارَ الصهيل عواء
لا تعاتبينّي إن صار نبضّي يتفجرّ في قلبكِ
ويتلو عليكِ آيات الجفاء
فأنا هكذا .. معجون بالأضداد
لا تجذبني أرض ولا ترفعني ألف سماء
رجل يمارس رذيلته على صدرك
ويرتكب فيكِ قلّة الأدب بدون أي حياء
رجلّ يبني مدنه السافرة على جسدكِ
ويخفي تضاريسكِ وخرائطك تحت الرداء
رجلّ ينصّبكِ آلهة على نبضهِ ..
وطناً لقلبهِ.. معبداً لروحه .. وملكة على كل النساء

\
/

على حافّة الحب

لأني عاشق.. أحبّ رقتكِ وعنفكِ
لأني فقير ..لا يملكُ ما يُترفكِ ويرفعكّ
لأني مجنون.. أشتهي الموت على نصلّ سيفكِ
فسوف أحبكِ ..وسأظل أحبكِ …رغما عن أنفكِ …؟؟

#بلال_فوراني

ابتعدي ابتعدي ..إن كنتِ تقدّرين على بُعدّي…؟؟


 

%d9%84%d8%a7-%d8%aa%d9%87%d8%af%d8%af%d9%8aإبتعدي
قدر استطاعتكِ عن بساتين وردّي
قدر تحملكِ على عطشّ ودّي
قدر ذكائكِ في صدّي
قدر جزركِ ومدّي
ولا تترددّي
إن كان حبكِ مزاجيّ الطقس
فلم تشاهدي بعد برقي ولا رعدي
لم تشاهدي أعاصير ثلجي ولا بردي
لم تشاهدي كم أنا مهووس بهذا التحدّي
أنا تسونامي الحب في توليد الخرائب
أنا الفيضان الذي قتلَ الركاب وقلبَ القارب
أنا السيلّ االجارف الذي أعلنّها عليكِ حربّ كتائب

هذا ردّي
فابتعدّي .. أو استعدّي
وتحمّلي ان كنت تتحمّلين حقدّي
وعُدّي على أصابعك إن كنتِ تعرفين العدّ
أولاً ..
أنا لستُ رجل مزاجكِ السخيف
ثانياً..
أنا لست إسماً ضاع منه أل التعريف
ثالثاً ..
أنا من زرعَ في عمرك الربيع
بعدما كان خريف
رابعاً ..
أنا الذي جعلتك تلمسّين الغيوم
و النجوم بحرفّي المُخيف
خامساً ..
أنا الذي علمّ سفينة احساسك
فنّ العومّ و الابحار والتجديف
سادساً ..
أنا الذي عجنتُ قلبكِ بالمعجزات
بعدما كان محراباً للتخاريف
سابعاً ..
أنا الهمجّي الذي تعرفيه
لمّ أكن يوماً في حظيرتك داجّناً ولا أليف

فهل اكتفيتِ من العدّ يا شهرزادّي
أم أكمل لكِ رديّ
هل اكتفيتي من الطعنّ والقدّح
والذمّ والجلّدِ
أم أقتلكِ بجرّعة زائدة
من جنوني المُستبدّ
هذا يا شهرزادي العزيزة
بعضُ ما عندي
فلا تُشهّري في وجهي
سيف بُعدكِ ضديّ
أنا رجل موشوم بالغياب
إن كنتِ تفهمين قصدي
ومثلي لا ينفعُ معه
التهديد بالرحيل ولا يُجدي
فابتعدّي يا شهرزادي الجميلة ابتعدّي
ولا تسحبّي السيف المكسور من الغمّد
فلا اسخفّ ولا أتفهّ من احساس
يصيرُ بعد الحرية مثل القيدِ …؟؟

\
/

على حافة الوجع

لا تهدّدي برحيلك عني أرجوكِ لا تهدّدي
قلبي صار مقبرة مشاعر بعدما كان بستاناً من الوردِّ
ذاكرتي عدمّ وإحساسي صنمّ .. والدنيا كلها تقف ضدّي
فلا تهدّدي برحيلك عني إن كنتِ تريدين أن تبتعدي
يكفيني فخراً أنّ كل من سيقطفّ الزهر منك قد جاء من بعدي

بلال فوراني

قراءة أنثى .. لا تقبل التفسير أو التأويل …؟؟


 

%d9%82%d8%b1%d8%a7%d8%a1%d8%a9-%d8%a3%d9%86%d8%ab%d9%89

كي تقرأ أنثى رائعة
عليك أن تلتصق بها حدّ الانصهار والذوبان
أن تتقن المشي في أروقة قلبها دون أن تحدث ضجة
أن تفهم الكلام الذي يختبئ خلف نقاط التفتيش عند شفتيها
أن تقرأ ضجيج صمتها من حنجرة مشتاقة عصية عن البوح
أن تصير بصمة مطبوعة على باب قلبها لا يدخلها إلا نبضّ قلبك..؟؟

كي تقرأ أنثى ناضجة
عليك أن تهندمّ كل خرائطك كي تناسب جغرافية يديها
عليك أن تلغي كل جوازات السفر التي لا تحمل البلد إسمها
عليك أن تحمل حذاء سندريلا الوحيد الذي يناسب مقاس قدمها
عليك أن تختصر كل الكلام كي يصير محصوراً في حدود قلبها
عليك أن تلحقها دوماً كي يصير ظهرها وجهتك الوحيدة في الحياة ..؟؟

كي تقرأ أنثى مجنونة
عليك أن تعرف كيف تحتل قافية صراخها وتلملم جموح خيالها في الليل
عليك أن تسرق رعشتها في حضورك ورجفتها الدافئة في غيابك القاتل
عليك أن تحيلها الى طفلة بين يديك وامرأة على قيد البللّ من أصابعك
عليك أن تربكها كلما رأتك وأن ترقص مفاصلها اذا نظرت في عينيك
عليك أن تجعلها كرة أرضية تدور في فلكها وأنت مركز الجاذبية ..؟؟

\
/

على حافة القراءة

قراءة الأنثى
محضّ جنون لا يحترفه
إلا غواصّ يعشق أن يغرق في بحرها
قراءة الانثى
عمل خطير لا يجرؤ عليه سوى
من يؤمن أن القمر يدور فقط حول خصرها

بلال فوراني

لا تسأليني .. أحبك أم لا …؟؟


%d9%84%d8%a7-%d8%aa%d8%b3%d8%a3%d9%84%d9%8a%d9%86%d9%8a
لماذا عندما أحبك
أشعر بأني أريد أن أحبك أكثر
لماذا كلما اشتقتُ لك
يشتعلّ النبضّ في صدري ويتجمرّ
ولماذا يحلوّ الكون كله
ويصير في حضورك أحلى من السكر
ولماذا كلما رأيت القمر
شعرت بأنه أمامك يختفي وينكمش ويصغرّ
ولماذا تصير الدنيا معك جميلة
كأني في سابع جنة أشرب من نهر الكوثر

لماذا عندما أشتاقكِ
أشعر بأني رجل في خطوته يمشي ويتعثر
ولماذا كلما رأيت عيناكِ
أشعر بأني رجل احترق وعلى وشك أن يتبخر
ولماذا كلما لمستُ أصابعك
صرت أمشي في الشوارع مثل الطاووس أتمختر
ولماذا كلما همستِ لي أحبك
ينتفضّ قلبي ويضرب مثل زلزالٍ على مقياس ريختر

\
/

على حافة السؤال

لا تسأليني إن كنت أحبك أم لا
فالسؤال في حضرة عينيك حرام
عمري كان قبل قدومك خراب وحطام
وحياتي كانت حرباً لم أشهّد فيها السلام
فكفاكِ تساؤلا .. فأنا من دون أجراس حبك
لكنتُ اليوم مشوهاً منبوذاً مثل أحدبّ نوتردام

بلال فوراني

رسالة من إمرأة .. على حافة الزمن الرديء …؟؟


رسالة من أنثى.jpg

أحتاج أن أخطّ لك شيء لم يقرأه أحد من قبل , أحاول دوماً نقش كلمات تليق بجمال ضحكتك , أحاول أن أزرع حروف جديدة في اللغة العربية كي تناسب حجم قلبك , وكثيراً ما أفشل في تشكيل جملة استفهامية عنك لا تنتهي بجواب أحمق , والأكثر أني دوما أقف مثل طفلة صغيرة حين أكتب اسمك فلا أستطيع تجاوزه ولا أستطيع القفز عنه .

أحتاج أن أخبرك أشياء كثيرة تبدأ بشعوري الغريب بأني مثل كوكب مهجور لا يدور حوله قمر , أنتظر فارساً يسكنني , ينظف براكيني ويمشط ودياني ويعبدّ سهولي , يزرع أرضي ويحصدّ مواسم الدراق من صدري , ويستخرج من جوفي كل الكنوز المدفونة ,يعلق في سمائي نجمة مكتوب عليها اسمي فقط , ويهندم عتمة الليل كي تنيره عيوني فقط .

أحتاج أن أخبرك أني أشعر كأني وردة وحيدة , أحتاج أن يتغزّل بي البشر , أن يداعبوا سيقاني ويلامسوا أوراقي ويشمّوا رائحتي ,ويقطفني ذاك الذي لا يخشى الشوك أبدا أن يجرحه , أن يضعني في مزهرية على شكل قلبه الجميل , ويسقيني كل صباح من كلماته كي أنتعش وأفرش أوراقي له , وفي ختام اليوم وعندما يهلّ المساء يلفني بأصابعه الدافئة ويضعني بين دفتي كتاب صغير إسمه ( هذه حبيبتي ).

أحتاج أن أخبرك بأني مجنونة في نظر الناس , يعتقدون أن جزئياتي مركبة على مزاجهم الكيميائي , فلا هم يتفاعلون مع تصرفاتي ولا أنا أرضى أن أكون نتيجة طبيعية لمزاجهم الأرعنّ , يعتقدون أني ثائرة على كل شيء رغم أني في الحقيقة أتمرد على ذاتي مثل كوكب يتمرد على مداره فيخرج من جاذبية المنظومة ,يعتقدونني متخلفة رغم أن الحقيقة هي أني مختلفة عنهم لا أقل ولا أكثر .

أحتاج أن أخبرك بأني لست امرأة عادية ولا أرضى أن أكون أقل من بطلة من بطلات الروايات أو آلهة في قصص التاريخ أو أنثى غيرت وجه العالم , لا أرضى بأن أصير موسم سنوي لقلب أي رجل ولا أن أكون طقس حب في فصول ذكرّ ما , لا أرضى أن تتصلبّ مشاعري لأجل نبضّ سيودعني فيما بعد , ولا أن أسكن في قمقم رجل بوصاية ورقة شرعية تباركها السماء , ولا أرضى أن أصير محطة في قطار الحياة لا يتوقف أحد عندي إلا اذا كان منهكاً ومتعباً من عناء السفر .

أحتاج أن أخبرك بأني أبسطّ مما تتصورّ وأعقدّ مما تتخيلّ , في داخلي مجموعة إناث يتصارعن في حرب طاحنة أكون دوماً أنا ضحيتها الجميلة , في داخلي براكين أنثى تشتهي أن يفجرها رجل في عتمة الليل , وفي داخلي أنثى تصلي لربها الفرض وتترك لك النافلة تطوعاً , في داخلي أنثى تعطي للقمر شيء من نورها وللورد شيء من رحيقها , وفي داخلي أنثى كلها خراب تمارس الصمت كي لا تفضح نفسها , بكل بساطة في داخلى مجموعة نساء يتحايلنّ عليّ كي يرثن جنوني وأنا لا أعترف بهنّ في حياتي .

أحتاج للأمان في حضرتك ,لا أحتاج كل المظاهر الخداعة التي تزول بعد فترة زمنية ,أحتاج ساعدك هذا كي أنام عليه ليلتي بدون خوف, وأحتاج قلبك كي أسكن فيه من دون أي مراقبة , وأحتاجك أن تكون أبي وأخي وصديقي ورفيقي , أحتاجك أن تكون حبيبي الذي أختصر فيه الحياة , أحتاج أن تمسح دمعتي حين أشعر بالضعف , وأحتاج أن تربت على كتفي حين أشعر بالقوة , أحتاج أن تفهم عطش عقلي قبل أن تفهم جسدي , أحتاج أن تفترس حياتي قبل أن تلتهمني في الليل , أحتاج أن أشعر بأني امرأة لا مثيل لها في الكون , أحتاج أن تكذب علي علي قليلا وتصدق معي كثيرا , لا أريدك ملاكاً فلا يخطئ ولا شيطان فلا يعترف بخطأه , أحتاجك أنسان أتقاطع معه بكل تفاصيله وبكل أشيائه دون أن يلغي وجودي كامرأة لن تتكرر أبدا في حياته .

في ختام رسالتي سأخبرك الحقيقة يا سيدي , أنا امرأة معجونة بالحب والجنون والكبرياء وكل تلك الأشياء الخبيثة التي يخجل المرء من ذكرها , أنا المفقودة على أرصفة الخوف والحيرة , أشعل عود الكبريت في الطريق فيركلني البرد ويطفأها الريح , ألتحف وجعي كل ليلة لوحدي وأنا أنتظر أن يأتي ذو الظل الطويل كي ينتشلني من هذا التيه , أنا التي تعرت القصائد لأجلها وتدثرت قوافي الشعر في غرفتها , أنا المبعثرة والمفقودة والموجوعة والخائفة والضائعة والعاشقة والتائهة والمجنونة والمتمردة والخرساء والمسجونة , أنا كل هؤلاء فأنا كثيرة جداً جداً يا سيدي … كي تمدّ يدك قليلاً وتلمّلمّني من نفسي قليلاً ..؟؟

\
/

على حافة الاحتياج

أنا إمرأة قادمة من عصر الخرافات
أنا الأنثى المعجونة بالفوضى والتناقضات
أنا المغزولة من سحر الحكايات وعطر الروايات
أنا الأبجدية الفاخرة التي تعجز عن تفسيرها الكلمات
وأنا الطفلة الصغيرة التي تعشق أن يكون لها وطن
حدوده شفتيك ونشيده صوتك المشحون بالآهات …؟؟

بلال فوراني

وجودك يعني حياة ..؟؟


%d8%a8%d8%a7%d8%a8

قلتُ لها : سأبدّل باب البيت وأجعله باباً الكترونياً ..؟
قالت لي متسائلة : ولم ستغيّر باب البيت ؟؟
قلت لها : لست مضطراً كل يوم أن أشتري مقبضاً جديداً له
ضحكت مني متعجبة : ولماذت تغير المقبض كل يوم ؟؟
قلت لها بعصبية واضحة تطفح على وجهي :
ألا ترين أنكِ كلما لمستِ مقبض الباب
يذوب رقة وهياماً … وينسى عمله الطبيعي ؟؟

\
/

على حافة الحب

كم صرتً أكره الجمادات التي تحيط بي
صارت تضجّ بالحياة … منذ أحببتك …؟؟

بلال فوراني

ليس كل من ترك سورية خائن وعميل  .. مرحبا بك في وجعّ كل مواطن أصيل ..؟؟


 

%d9%84%d9%8a%d8%b3-%d9%83%d9%84-%d9%85%d9%86-%d8%aa%d8%b1%d9%83-%d8%b3%d9%88%d8%b1%d9%8a%d8%a9-%d8%ae%d8%a7%d8%a6%d9%86-%d9%88%d8%b9%d9%85%d9%8a%d9%84-%d9%85%d8%b1%d8%ad%d8%a8%d8%a7-%d8%a8%d9%83

 

 

ليس كل من ترك أرض سورية فهو خائن .. وليس كل من هرب من حربها الضروس فهو جبان .. وليس كل من طلب اللجوء في دولة أخرى فهو إرهابي .. وليست الوطنية متر قماش نفصّله على مزاجنا فنوزّع الوطنيات على مقاس تفكيرنا الأرعنّ .. أعرف بشر ما زالت دماؤهم تحمل كريات حمر اء سورية ومع ذلك هاجروا وسافروا وتركوا البلد .. أعرف رجال حاربوا في الجبهة وحين أصيبوا في المعركة أستقبلتهم مشافي دول الغرب كي تعالجهم .. أعرف أناس زرعت جبهات الاجرام في صدورهم الرعب فكانوا أحرص الناس على السفر .. وهناك بشر هربوا من الارهاب الذي يسفك الدماء حين واتتهم الفرصة في الهرب .. وهناك من لم يتحمل حياة تافهة لم يعد فيها أبسط حقوق المواطن من كهرباء وماء وغاز وبنزين .. وهناك أشخاص ضاع مستقبلهم وكل سنين كفاحهم لأجل كلمة رخيصة لا تسوى في صدور شاربي دم الشعب سوى رشفة ماء .. وهناك الكثير منكم من عضّه الجوع في سورية وجلده البرد وبصق في وجهه الفقر فقررّ أن يسافر ويهاجر ويترك البلد … رغم أن قلبه ما زال معلقاً بتراب سورية .. وما زال ينبض بكل آذان لجامع وبكل قرع لأجراس الكنيسة في كل يوم ..؟؟

 

أخبرني ما هي الوطنية وسأقول لك ما هو وطنك … كلمة الوطنية مثل عزف منفرد يمارسه شخص واحد في جوقة ضفادع .. فكل واحد يرى الوطنية من وجهة نظره رغم أن الوطن واحد .. كل واحد لديه القدرة الخارقة على ارتداء ثوب الوطنية طالما هي على مقاسه .. كل واحد منا قادر على اتهام الاخر بالخيانة الزوجية طالما يشعر أن زوجته هي الوطنية الشريفة .. كل واحد قادر على حمل السلاح طالما يظن أنه يدافع عن مبادئه وإيمانه وأعتقاده .. كل واحد منا يملك في داخله ملاك يرفرفّ بأبجدية الوطن .. وشيطان ما زال على حافة أن يخرج من قمقمّ الوطنية كي يمسح فيك أرض اللغة العربية وتاريخها العريق …؟؟

 

هل تذكرون باسم يوسف … لمن لا يعرفه هو مقدم برنامج أسمه _ البرنامج _ وهو برنامج سياسي فكاهي أطاح بكل البرامج العربية في كمّ المتابعين له … وهو أول برنامج في العالم العربي الذي يحارب بالنكتة السياسية كل من يظن نفسه أنه فوق القانون … ورغم تحفظاتي على بعض ما كان فيه .. إلا أنه استطاع كما يقولون أن يهزم الحرب الشعواء التي قامت فيها جماعة الاخوان المسلمين متمثلة برئيسها الغبي حينها محمد مرسي … برنامج واحد أسقط رئيس دولة وأسقط كل الكذب الذي تفننوا فيه .. وربما هذا ما شدني الى البرنامج بكل مواسمه .. لأنه يحارب بطريقة ذكية كل نفاق هذه المجموعة القذرة التي تدعي الاسلام وهي ليست أكثر من مجموعة ارهابية .. دينها السلطة وربها الكرسي ورسولها حمار أسمه الغباء .. لقد حاربهم حينها بكلامهم وبكل اجتماعاتهم وبكل ما صدر من أفواههم .. بمعنى أنه لم يأتي بشيء من عنده بل فندّ كلامهم وفضّح كذبهم بشهادتهم هم أنفسهم … وجاء بشهاداتهم على أنفسهم كي يقتلهم على مبدأ ابن خالة زليخة .. وشهد شاهد من أهله …؟؟

 

لماذا جئت على ذكر باسم يوسف .. لأن برنامجه توقف .. أو بالاصح أوقفوه رغما عنه .. وفي اللقاء التلفزيوني الاخير وهو يودع مشاهديه ومتابعيه ويرد على أسئلة الصحافة .. سأله أحد الوطنيين الذي يظن نفسه أن الوطنية أن تظل واقفاً أمام فوهة مدفع … سأله لماذا أوقفت البرنامج .. فأجابه باسم يوسف بأنه تعرض للتهديد بالقتل له أو لأحد أفراد أسرته … فتذاكى المراسل وقال له وهل التهديد سيرغمك على وقف قتالك أمام الفساد .. حينها أجابه باسم يوسف هذا الدكتور الجميل اجابة رائعة … قال له .. لأجل حضرتك أو غيرك أنا لن أموت .. حين أموت فكل ما ستفعله أنت أو غيرك بأن يضع منشور عن موتي وبأني شهيد الحقيقة وتأتي الناس كي يضعوا الاعجابات وبعد اسبوع ينتهي باسم يوسف ويختفي من ذاكرتكم ويموت كما مات أول مرة … أنا لا أريد أن أموت مرتين .. أنا لا أريد الموت كي تصدق أنت أو غيرك أني وطني شريف .. أنا سأعيش كي أحارب .. ولكن حين أموت .. فأنت آخر شخص في هذه الدنيا سيأتي كي يطمئن على حالة أسرتي .. هل هم جائعين أم شبعانيين .. لأجل هذا سأعيش اليوم … كي لا أموت رخصاً لأجل كلمة أسمها الوطنية ..؟؟ طبعا باسم يوسف لم يقل كل هذا الكلام ولكني أقوله عنه رغماً عني وأفتعلت الاجابة الاخيرة .. لو كنت واقفا بدلا عنه في المسرح حين أجرى هذا الوداع الاخير …؟؟

 

الفكرة فيما سردته قبل قليل بأن الوطنية ليس معناها دوما أن تحمل السلاح كي تقاتل عن وطنك .. الرصاصة في مخزن الجندي تقتل واحد والكلمة في حلق الكاتب تقتل ألف .. ليس ضروريا أن تقف على الجبهة كي يقول الناس عنك أنك بطل .. ربما تكون بطل أكثر من هذا الجندي حين تغيرّ تفكير بعض البشر وتشعل لهم شمعة حق أمام ظلام الكذبّ .. وإلا ماذا يعني أن تكون فتوى شخص مريض يربي لحيته ويدّعي أنه من شيوخ الاسلام .. هي منارة كل حمار كي يستهدي الى جنة الله وحوره .. هو يقول كلام فقط لكنه من ورائه قطيع من الحمير التي تؤمن بكلامه .. الكلمة هي الأصل .. الكلمة هي التي تقتل وليس السكين .. الكلمة هي التي كانت في البدء ولم تكن يوما في النهاية .. نحن نحارب العقل وهم يحاربون على الأرض .. هم يقتلون عدواً في خطوط العرض .. ونحن نقتل الجهل في أمة بالطول والعرض .. فالوطنية لم تكن يوماً معلقة ببذلة عسكرية .. ولم تكن يوما مربوطة بسلاح يستند على كتف .. ولم تكن قماشاً رخيصاً كما قلت سابقاً تفصلّه على مزاجك ومقاسك …؟؟

 

الوطنية أن تحارب في جبهتك لأنها الجبهة التي تستطيع فيها أن تجابه عدوك .. ما معنى أن تأتي بعالم فيزياء أو كيمياء كي يحمل السلاح .. أو طبيب كي يرمي من وراء مدفع .. أو مهندس كي يطبخ الطعام للجنود .. أو كاتب كي يلملمّ أشلاء الشهداء من ساحة المعركة .. الرجل المناسب في المكان المناسب .. عالم الفيزياء أو الكيمياء ستكون جبهته تطوير الأسلحة .. والطبيب سيكون مكانه في المشفى والمهندس في قسم البناء والتعمير  .. والكاتب في قسم الردّ على اتهامات وافتراءات الاخرين … وإلا لكان فيصل القاسم اليوم يحمل سلاحا في درعا .. ولكنه ببرنامجه يستطيع أن يشعل فتيل حرب كاذبة ويستطيع أن يجيشّ ألوف الحمير الذين يصدقونه وهو لا يعرف الفرق بين الزناد وبين بيت النار … ولكانت أصالة نصري اليوم تنام في أسرة أمراء الارهاب وهي تمارس جهاد النكاح .. ولكان وزير الثقافة السابق رياض نعسان آغا من يطبخ الطعام للمجاهدين كي يشدد على تواصل اللغة العالمية مع الأفغان والباكستان والأتراك وكل مجرمي العالم مع اللهجة السورية .. ولكان القزم محمد علوش لا يجلس الآن مع عمالقة الوطن .. ولكن يجلس أمام حاوية زبالة ينتظر أحدهم كي يرمي زبالته في حاويته كي ينبشها بأسنانه وأظافره …؟؟

 

الوطنية يا سادة ليست سوق للمزايدة فيه … فكل ما تفعله إن كان لأجل وطنك فهو يحمل دمغة الوطن .. صوتك صراخك بكاؤك حرفك سلاحك رصاصك لهفتك ووجعك وحزنك وألمك .. كل هذه تنصبّ في خانة الوطنية .. لا تنتظر أحد كي يهديك شعار الوطنية .. ولا تنتظر أحد كي يلبسك تاج الشرف في خدمة الوطن .. الجندي يفدي روحه لأجل الوطن .. والطبيب أيضا جندي يفدي روحه لأجل المرضى .. والكاتب أيضا يفدي روحه لأجل الكلمة الصادقة .. كلنا جنود في هذا الوطن ولكن كل واحد له سلاحه الذي يعرف كيف يرمي فيه ويقتل عدوه فيه ويجعل حثالة الوطن يستغربون كيف هذا الوطن ما زال ينبض بالحياة حتى اليوم .. في أحد الأفلام الأجنبية المشهورة وهي ثلاثمائة رجل وهي تحكي قصة ثلاثمائة رجل اسبرطي يقفون في وجه آلاف الأمم من الفرس .. يرسل البطل رجلا الى اسبرطة ويعفيه من القتال رغم أن الجندي يريد القتال .. فقال له .. قتالك لأجلنا اليوم لا يسوى شيء بقدر أن توصل رسالتنا الى الناس في اليونان كي يعرفوا ما حدث .. لو متّ اليوم لأجلنا .. سنموت اليوم كلنا .. لا بد أن يكون هناك من يوصل الرسالة .. ؟؟ هذه الرسالة يا سادة هي رسالتي اليوم لكل من يبايع ويزايد في الوطنية على الاخرين … نحن في حرب واحدة .. ولكن على أكثر من جبهة .. والحرب التي تتناحر فيها الجبهات هي حرب لا يعول عليها أبدا …؟؟

 

هناك من ترك سورية لأنه يخاف على بناته من الاغتصاب .. هناك من ترك سورية لأنه خاف على أطفاله الصغار .. هناك من ترك سورية لأنه لم يعد يجد مستقبلا مشرقا .. هناك من ترك سورية لأنه لم يعد يحتمل حياة كلها موت .. هناك من ترك سورية لأنه يبحث عن فرصة جديدة كي يدافع عنها .. هناك من ترك سورية لأن حياته صارت مهددة بالقتل في أي لحظة .. هناك من ترك سورية لأنه لم يعد يحتمل شريعة الغاب التي يمارسها البشر .. وبالتأكيد هناك إرهابيون تركوا سورية بعدما أحرقوها بشعارات الحرية .. وبالتأكيد هناك أبناء عاهرة يتاجرون علينا بثورتهم القذرة وهم ينامون في فنادق تركيا أو أوروبا .. ولكن ليس كل السوريين الذين تركوا سورية تركوها طواعية .. فقد تركوها يا سادة كراهية .. تركوها وشهيق وجعهم يخترق كل ذرة رمل في سورية .. تركوها وهم مكرهين .. فلا تلوموهم ولا توجعوهم … فقد تركوا سورية بأجسادهم .. ولكن قلوبهم ما زالت مزروعة حتى اليوم في أرضها ؟؟

 

\

/

 

على حافة الوطن

 

يا وطني أنا ما تركتك ولكن غصّبٌ عنّي

أنا ما هجرّتك طواعية ولكن الوجعّ فيك أجبّرني

أنا ما ابتعدت عنك يا عمري ولكن الظلمّ فيك ذبحنّي

سيظلّ قلبي في حبك ينبضّ نبضّا

ستظلّ روحي تصلّي لك في كل فرضّا

وسأظلّ أحبّك وأصرخ لك وأبكي لك وأكتب لك وأغنّي

 

بلال فوراني

 

صباحي معك …؟؟


 

%d8%b5%d8%a8%d8%a7%d8%ad%d9%8a-%d9%85%d8%b9%d9%83

صباحي بستان حنين وأنتِ فيه وردة
صباح تحتلّي بهِ أنفاسي أيتها المستبدّة
ويرفع رايات النصر على جيوش المرتدّة
ويخضع له قلبّي بكلّ حب وشوق ومودة
وأراني أسيرا بين الممكن والمستحيل
أراني أنا الفعل العصيّ عن التشكيل
صرتُ معلقا معكِ بين الشدّة والمدّة…؟؟

صباحي أرضٌ صحراويّة وأنتِ فيه غيمٌ ماطر
صباح يبددّ جفاف عتّمتي وينير القلب والخاطر
يروي تفاصيل حياتي ويسقي أوردتي بصباحك الطاهر
وأرانّي أتمددّ بجانبك كطفل صغير
أرانّي أنا الفعلّ العصيّ عن التفسير
صرتُ مشدوداً معكِ بين الماضي والحاضر …؟؟

صباحي وطنٌ دافئ وأنتِ فيه النشيد الرسميّ
صباح أقفُ فيه على طابور أهدابك مثل تلميذ ذكيّ
أحفظ فروضي من خدكِ وألمّلمُ دروسي من ثغرك الشهيّ
وأراني مرتبكاً في الاجابة عن الأسئلة
أراني فعلٌ مطرود من أفعال العلّة
رغمّ أني لم أكن بحبكِ يوما جبّاراً أو شقيّ…؟؟

\
/

على حافة الصباح

صباحك جحيم شوق وأنا فيه المشتاق الشقيّ
صباحك درس حبّ وأنا فيه الطالب الذكيّ
صباحك قصيدة يفوح منها عطر الورد النديّ
كل صباح ….لا يعرف الصلاة في عينيكِ
هو صباح ما زال يعيش في العصر الجاهليّ

#بلال_فوراني

في عيد الحب ..؟؟


%d9%83%d9%84-%d8%b9%d8%a7%d9%85-%d9%88%d8%a3%d9%86%d8%aa-%d8%ad%d8%a8%d9%8a%d8%a8%d8%aa%d9%8a

لأنّ البطاقات لا تعرفّ كيفَ تحملّ المشاعر
ولا أعرف كيف أغلفّ احساسّي بكومة ورقّ

لأني تعودتُ معكِ دوما على التحليقّ بجناحكِ
أو الغوص في أعماق قلبكِ وربما الغرقّ

لأني بدائيّ ..همجيّ.. عشوائيّ…كما تعرفيه
لا أفهمّ سوى الجنون والشوق واللهفة والأرقّ

قررتُ أن اكتب لكّ في هذا اليومّ بشريان قلبي
وعندما بحثت عنهُ .. أكتشفت أنه في حُبكِّ قد أحترقّ

\
/

على حافة الحبّ

كل عام وأنتِ الى قلبي وروحي أقربّ
وأنتِ حبيبتي في حركة الثانية والعقربّ
كل عام وأنتِ عمري الذي يأتي ولا يذهبّ
كل عام يا حبيبتي وأنتِ أعنفّ وأروعّ وأطيبّ

#بلال_فوراني